تأسس في 22 مايو 2012م
الرياضة من عمل الشيطان
2020-11-29 | منذ 2 شهر    قراءة: 138
احمد الشلالي
احمد الشلالي

 

 في جميع انحاء المعمورة تعتبر الرياضة ثروة قومية ومصدر دخل للدول وتجارة رابحة ورأس مال مثلها مثل الثروة النفطية او التكنولوجية الخ.. وهذا واقع ملموس وكلنا يعرف ذلك حتى ذلك الشخص العادي الذي لايفقه في امور الرياضة كثير فدولة مثل بلاد السامبا البرازيل صنع مجدها وذاع صياتها من خلال نجومها الذي سطروا ذلك من خلال ملاعب العالم امثال بيليه الجوهرة وزيكو وسقراط وزاجالو رونالدو ريفالدو رونالدينو ونيمار وغيرهم والقائمة تطول هو كانت اقدامهم تدر مئات الملايين من الدولارات ومازالت ولادة وغيرها كثير من البلدان فمثلا لوسالنا شخص عادي عن الارجنتين واين تقع ستكون اجابته لااعلم لكن لو سألناه عن ميسي اوماردونا لاجاب بسرعة.

بينما وللاسف الشديدة في بلادنا تعتبر الرياضة مضيعة للوقت ورجس من عمل الشيطان يجب اجتنابها فقط توجد وزارة للشباب والرياضة كاسم لاغير واتحادات لا هم لها سواء الهبش وتأمين مستقبلهم وطز في الرياضة والرياضيين. وماحصل من شد وجذب في موضوع الدوري اليمني خير دليل على ذلك فالاتحاد رمى الكرة في ملعب الوزارة وقال انها لم تستجيب لهم بصرف المستحقات والوزارة صامته واحيانا يكون العذر هو عدم وجود السيولة للصرف وضاع الدوري واللاعبين بين حانا الاتحاد ومانا الوزارة أخيرآ.

الوزير البكري مازال يعطي بعض الاندية الجديدة الاعترافات رغم انها مجرد اندية دكاكين ولاتستطيع ان تتكفل حتى بعلاج لاعب واحد وايضا وضع حجر الاساس لعدة استادات رياضية جديدة فما هي الفاىدة من بنائها وايضا الاعتراف باندية جديدة طالما لادوري ولا هم يحزنون.



مقالات أخرى للكاتب

  • الى سامي نعاش مع التحية ؟
  • محترفينا بداية موفقة
  • الاتحاد في سبات عميق

  • التعليقات

    إضافة تعليق