تأسس في 22 مايو 2012م
فريق الشهيد مراد ...تأهل مستحق
2020-11-29 | منذ 2 شهر    قراءة: 133
طاهر الوهبي
طاهر الوهبي

 

 من الصعب أن أجد الكلمات المناسبة لوصف الفرحة في التأهل لنهائي البطولة ..تتعثر الكلمات ..وتتهشم اللغة ...وتتقزم المفردات ..أمام ابداع وعبقرية رجال الشهيد في مباراة اليوم .

◾لم يكن التأهل بضربة حظ بل جاء نتاج عمل متواصل ورغبة في الوصول للنهائي وهدف كبير رسمته إدارة الفريق بداية بالأخ الأكبر لكل اللاعبين والداعم الأول للفريق النقيب فهد ابو راس الذي جعل للفريق شخصية وهوية حقيقية ...النقيب كان دائماً مع الفريق في الرخاء والشدة عند الفرح وعند الحزن .....رافق الفريق مثل ظله ...فكان النجاح الكبير ... ◾تذوق رجال الشهيد مراد لاعبين وإدارة وجمهور طعم الفوز والتأهل لنهائي البطولة تأهلٌ كان بمذاق العسل الدوعني الخالص ...بعد مباراة دراماتيكة ...اثبتوا علو كعبهم واحقيتهم بالتأهل عندما استطاعوا تسير المباراة وفرض اسلوبهم في المباراة والذهاب بها الى حيث شاءوا أن تذهب ...استطاعوا خنق لاعبي الهجوم والوسط ...أغلقوا كل المنافذ والمساحات ...بدفاع حديدي ...يكسر كل الهجمات ويبددها ...بعزيمة لاتلين وبروح قتالية عالية ....ومن خلفهم حارس أمين كان يومه مشهوداً ...وذاد عن مرماه بشجاعه أسمعت من به صمم.

◾ ذهبت المباراة الى سيناريو مرسوم وخطة موضوعة بتكتيك وانضباط كبير ...استطاع المدرب المحنك مجاهد عوض قراءة الخصم وتشريحه ... ثم وضع الوصفة التكتيكية المناسبة ..لم يسجلوا هدفاً كما تم التخطيط له ...لكنهم لم يستقبلوا هدفاً في مرماهم وهذا هو الأهم ...لتحمل ركلات الترجيح اخبار سارة لفريق الشهيد بتصديات خيالية لحارسه عبدالرقيب صالح ...ليتحقق الهدف المرسوم.

◾فريق الشهيد مراد أعطاء منافسه كل الإحترام ولعب دون مغامرة ولم يجازف بالهجوم ...وجعل لاعبيه لا يصعدون للأمام ...أوقف أفضل هجوم في البطولة ..منعهم من التسجيل طوال المباراة ...وتمكن من عزل مصدر الخطورة في كل خطوطه...تحرك لاعبيه بحكمة بالغة داخل الملعب ...والنتيجة الوصول للنهائي.

◾ كل الشكر والتقدير للجمهور الذي حضر من مدينة القاعدة لتشجيع الفريق وكل الحب للجمهور من أبناء منطقة السمكر الذين يحبون فريق الشهيد مراد ...كان عند حسن الظن وتمكن من اسعادهم ....وتحية خاصة لحسام الحسام الذي شجع الفريق ووقف معه.

◾فريق اكاديمية السادة قدم مباراة كبيرة ولعب بإسلوبه المعهود لكن الحظ لم يكن معه ...كانوا فريقاً كبيراً وارعبوا الخصوم ...وكانوا يستحقون لقب البطولة ....لكنها الكرة ...فوز وخسارة ..أدارت الكرة ظهرها لهم في هذه المره وعانقت رجال الشهيد.

◾كل الحب والتقدير لجمهور فريق اكاديمية السادة ....نفتخر ونعتز بهم بغض النظر عن من يشجعون ....كانت منافسة شريفة معهم ..وعشنا اجواء رائعة تجمعنا فيه الساحرة المستديرة .... ولن تفرقنا مهما كان لون الفريق الذي نشجعه ...ونشكرهم لوفائهم لفريقهم ...وتشجيعهم له حتى أخر لحظة ...على أمل أن يحالفهم الحظ في بطولات قادمة .

◾كل التحية والتقدير للشركة الوطنية للمياة المعدنية بلادي لدعمه السخي للفريق والذي أتى أكله بتأهل للنهائي وبفريق كان عند حسن الظن ...وقدم كل مالديه لرفع مكانة مياة بلادي عالياً .



مقالات أخرى للكاتب

  • العبيدي… وإنصاف صقراوي

  • التعليقات

    إضافة تعليق