الرياضي نت | من الاجتماع التاريخي لجمعيتنا الإعلامية لفتتان..!! **


من الاجتماع التاريخي لجمعيتنا الإعلامية لفتتان..!! **

 

من الاجتماع التأريخي لجمعيتنا الإعلامية لفتتان..!! ** .

اللفتة الأولى..

عاتبني زميل أحترمه لارتفاع صوتي يوم اجتماع جمعيتنا التأريخي الخميس ٨ من أكتوبر ٢٠٢٠ في قاعة فندق كمفورد.

وأوضحت أن غيرتي وحرصي على عدم إيجاد ثغرة لشرشران وجنوده ومنعا لاستغلال هنات من المذيعين فيما يخص الترحيب بالقامات الصحافية الرياضية وأساتذتنا في الإعلام الرياضي الذين شرفوا الاجتماع بحضورهم وكانوا نجومه مع كوكبة من الزملاء الذين تتلمذ كثير منهم على أيدي هذا الرعيل ومنهم على سبيل المثال لا الحصر الأستاذ علي ناجي الرعوي والأستاذ عبدالله الصعفاني والأستاذ عبده جحيش لم يشر إليهم المذيع حين حضورهم رغم أنهم ليسوا منضوين للجمعية فتحدثت الى زميلي يحيى الحلالي الذي بدوره تحدث الى مقدم الفقرات للترحيب بالرواد وذكر أسمائهم علنا على الحاضرين تقديرا لتأريخهم وأستاذيتهم، فلما لم يتفاعل المذيع خاطبته بصوت عال فسمعتني الأخت رندا وقامت بالواجب.

وهنا وجب التوضيح أنني لم أعترض على أبجدية الأسماء في التكريم بل على عدم إبداء الاحترام لمن حضر اجتماعنا من كبار الأقلام وأساتذة الصحافة.. **.

. اللفتة الثانية..

آمل عدم التطرق من الزملاء الى نقطة مسقط الرأس والمحافظة لرئيس وأعضاء مجلس الإدارة المنتخبين، وأن يتم التركيز على لحمة الجمعية وانسجام المجموعة الموحدة التي تحملت المسئولية على عاتقها خلال الفترة القادمة.

وهي مرحلة ثبات وتثبيت وإثبات..تحتوي على أحلام وآمال واقعية قابلة للتحقيق إن شاء الله وتوطيد وارتقاء العلاقة والصلة وتأدية الأدوار المناطة بنا كأعضاء وإن لم تشملنا القائمة الموحدة المزكاة .

أما إلقاء الأسئلة المفخخة بلغة هزلية وصيغة هزيلة من نوع وأنا وفلان أو أن القائمة خلت من علان ومحافظتنا مهضومة والتلميح إلى أحقية شخصية دون آخر أو الهمز واللمز بصياغة النكتة فهذا لايليق بعضو ينتمي لكيان قام على الصراحة والوضوح وتم الإجماع فيه على أسلوب ديمقراطي بالاتفاق والاقتناع ليستكمل الزملاء المنتخبون جهود المؤسسين ويحافظون على الإنجازات وأعظمها عودة الصحافة الرياضية إلى الوجود وتشييد أعضاء الجمعية لصرحهم المستقل عن التبعية لأي جهة رسمية كانت أم خاصة.

صرح يحتاج منا إلى الانتماء الحقيقي المثمر لا المدمر من حيث ندري أو لانعلم.

نبارك لنا جميعا هذا الانتصار ونفاخر بهذا التوهج..ونؤكد دعمنا لما تم اتخاذه من خطوات للجمعية بعهد الرئيس السابق الزميل بشير سنان ومجلس إدارته وأود أن أبين أيضا أنني لن أخلد للبيات أو أصمت إن مس كياننا شرشران وأعلن شحذ سنان يراعي للذود عن بيتنا الإعلامي.

كما لن أخرس إن رأيت اعوجاجا من الرئيس الدكتور صالح حميد ومجلس إدارته الذين نرجو لهم التوفيق والسداد، آملا أن لا يحدث منهم ميل ولا ما يبغيه المتربصون..

** شكرا لأنكم تبتسمون**


الرياضي نت
https://alriadi.com

رابط المقال
https://alriadi.com/articles-792.html


تمت طباعة المقال بتاريخ 2020-11-29 05:11:04