الرياضي نت | خفافيش الظلام في رياضة الأجسام


خفافيش الظلام في رياضة الأجسام

تعد رياضة كمال الأجسام أحد الرياضات التي تعمل على تقوية العضلات وزيادة حجمها وتضخيمها، الأمر الذي يعطي الشخص مظهراً جذاباً عضلات مفتولة، وهو الجسم المثالي الذي يطمح غالبية الناس امتلاكه، فلا يقتصر أداء التمارين الرياضية المختلفة على التخلص من الدهون وحرق السعرات الحرارية والشحوم في مناطق الجسم المختلفة، بل تعد التمارين وفي مقدمتها تمارين كمال الأجسام أحد الطرق لاكتساب جسم متناسق والعضلات الكبيرة، غير أن لهذه الرياضة مضار وسلبيات ، مثل إستخدام اللاعبين المنشاطات، والهرمونات الحيوانيةتسببت بالموت للعديد من ممارسين هذه اللعبة كذلك لها أضرار كثيره منها:

أمراض الكبد والكليتين
تضخم في البروستاتا
الاكتئاب والاضطرابات النفسية
أمراض القلب وخصوصاً تضخم عضلة القلب
ارتفاع ضغط الدم بشكل أكبر من المستوى الطبيعي
انتشار وتكاثر وظهور الحبوب على مختلف مناطق البشرة وخصوصاً الوجه
المعاناة من زيادة نسبة الكولسترول في الدم
حالات نزيف الأنف
آلام المعدة المستمرّة والشديدة
الصداع المزمن
الصلع بسبب تساقط الشعر المستمر
الغير وراثي
انخفاض مناعة الجسم وإضعافها
تلف الأعصاب والعضلات والعظام
العقم و الجلطات

لك أن تتخيل أخي القارئ بأن هذه الآفة موجودة في الصالات الرياضية في اليمن يوجد "خفافيش ظلام" تروج لهذه السموم القاتلة لأبناء اللعبة في اليمن والمصيبة الأكبر أن اللاعبين يعلموا بأضرار هذه السموم الكارثية وتروج من قبل لاعبين سابقين ومدربين في هذه الصالات الرياضية الخاصة بتمارين كمال الأجسام وليس كل الصالات الرياضية او النوادي.
وبرغم إنها ممنوعة دولياً من الأتحاد الدولي للعبة ومنظمة الصحة العالمية ..
أمريكا والقارة الأوروبية بكل تقدمهم بالطب فأنها تقف عاجزة عن إنقاذ أرواح أولئك اللاعبين فما بالك في اليمن التي فيها أسوأ خدمات طبية في العالم.؟

وعليه فإن وزارة الشباب والرياضة والاتحاد العام لرياضة بناء الاجسام معنيان بالتدخل الفعلي للضرب بيد من حديد على كل من يروج لمثل هذه السموم المجهولة المصدر التي لا تتطابق مع المعايير الدولية المرخص بها كما ان من مهمة الوزارة ومعها الاعلام الرياضي تسليط الضوء على مثل هذه الخروقات ومعاقبة كل لاعب او مدرب يتعاطى او يسمح باستخدام مثل هذه الهرمونات..

وتوعية الشباب والرياضيين بمخاطرها وسرد حالات لعدد من الشباب الذين قتلتهم هذه الادوية وهم كثيرين حتى على مستوى المشاهير عربيًا وعالميًا..

 


الرياضي نت
https://alriadi.com

رابط المقال
https://alriadi.com/articles-784.html


تمت طباعة المقال بتاريخ 2020-11-29 04:11:07