تأسس في 22 مايو 2012م

إيسنباييفا تستعيد عرشها العالمي والإثيوبي أمان ينتزع ذهبية 800 متر

الرياضي نت- متابعات3
2013-08-15 | منذ 9 سنة


قدمت النجمة الروسية الشهيرة إيلينا إيسنباييفا هدية رائعة إلى بلادها وأدخلت البهجة على قلوب مشجعيها الثلاثاء بإحراز الميدالية الذهبية لمسابقة القفز بالزانة ضمن فعاليات بطولة العالم الرابعة عشر لألعاب القوى والمقامة حاليا بالعاصمة الروسية موسكو.

كما منحت مواطنتها إيلينا لاشمانوفا بلادها ذهبية أخرى في سباقات المشي وتوجت بلقب سباق 20 كيلومترا وأحرز الأمريكي لاشون ميريت ذهبية سباق 400 متر بينما انتزع الإثيوبي محمد أمان ذهبية غالية في سباق 800 متر وهيمنت عداءات كينيا وإثيوبيا على منصة التتويج لسباق 3000 متر موانع بينما أحرزت الأوكرانية جانا ميلينتشنكو ذهبية المسابقة السباعية عن جدارة.

وأضافت إيسنباييفا 31″ عاما” , صاحبة الرقم القياسي العالمي للمسابقة , ميدالية ذهبية ذات مذاق خاص إلى رصيد بلادها في هذه البطولة حيث احتلت المركز الأول في المسابقة مسجلة 89ر4 متر وأكدت أحقيتها بلقب “ملكة القفز بالزانة” . وسبق لإيسنباييفا أن توجت باللقب العالمي في 2005 و2007 وفي دورتي الألعاب الأولمبيتين 2004 و2008 قبل أن تستعيد لقبها العالمي اليوم لتفتح الطريق أمام استمرارها في الملاعب للمشاركة في أولمبياد ريو دي جانيرو 2016 .

واحتلت الأمريكية جينيفر سوهر , الفائزة بذهبية المسابقة في أولمبياد لندن 2012 , المركز الثاني مسجلة 82ر4 متر لتتوج بالميدالية الفضية. وكانت البرونزية من نصيب الكوبية يارسلي سيلفا , صاحبة أفضل رقم للمسابقة في العام الحالي والبالغ 89ر4 متر , حيث سجلت نفس رقم منافستها الأمريكية التي تفوقت بفارق المحاولات.

وحاولت إيسنباييفا , بعدما ضمنت الذهبية , تحسين رقمها القياسي العالمي البالغ 06ر5 متر والذي سجلته في 2009 ولكنها فشلت في المحاولات الثلاث. وتحقق حلم إيسنباييفا وأصبحت مشاركتها اليوم في نهائي المسابقة والفوز بالذهبية بمثابة الجائزة الكبرى لمسيرتها الرياضية. وحظيت مسابقة اليوم باهتمام بالغ لدى الأسطورة إيسنباييفا لأنها أقيمت وسط مواطنيها المتحمسين لها بشدة من ناحية ولأنها قد تسدل من خلالها الستار على مسيرتها الرياضية الحافلة بالإنجازات.

وكتبت إيسنباييفا اسمها بحروف من ذهب في سجلات تاريخ ألعاب القوى والأرقام القياسية كما تربعت في قلوب المشجعين العاشقين لها في روسيا والعديد من أنحاء العالم حيث يعتبر كثيرون أنها والعداء الجامايكي الأسطوري أوسين بولت واجهة مشرقة وبراقة لرياضة ألعاب القوى. كما تحمل صورة شعار بطولة العالم الحالية إشارة عن إيسنباييفا حيث تظهر في الشعار فتاة صففت شعرها بطريقة “ذيل الحصان” مثل إيسنباييفا تماما وهي تقفز بالزانة كما تظهر في الشعار صورة ترمز لقصر الكرملين.

ويمثل قصر الكرملين تراثا عالميا وتحظى إيسنباييفا في عالم ألعاب القوى بمكانة مشابهة حيث شهدت مسيرتها مع مسابقة القفز بالزانة تحقيق 28 رقما قياسيا عالميا.

وسبق لإيسنباييفا أن أحرزت لقب العالم للمسابقة مرتين في عامي 2005 و2007 كما فازت بالذهبية الأولمبية للمسابقة مرتين في أولمبياد 2004 بأثينا و2008 ببكين. وبغض النظر عن فوزها بالذهبية اليوم , ما زال مستقبل إيسنباييفا غامضا حيث لا يعلم أحد ما إذا كانت ستعتزل بعد مشاركتها في هذه البطولة أم ستواصل مسيرتها الرياضية.

ونسبت تقارير إعلامية عن إيسنباييفا , بعد الفوز بلقب المسابقة في البطولة الروسية الشهر الماضي , أنها ستعتزل بعد بطولة العالم. ولكن يبدو أنها تراجعت عن هذا بعد مشاركتها في التصفيات أمس الأول الأحد لتترك الباب مفتوحا أمام مشاركتها في بطولة العالم القادمة عام 2015 ببكين ودورة الألعاب الأولمبية 2016 في ريو دي جانيرو. وقالت إيسنباييفا أمس الأول “لم أقل أنني سأعتزل بعد بطولة العالم بموسكو.

أريد الحصول على قسط من الراحة لتكوين عائلة وإنجاب طفل”. وأضافت “أتمنى العودة لممارسة اللعبة حتى أشارك في بكين وريو. ولكن إذا سارت الأمور على نحو سيئ وأدركت أنني لم أستطيع العودة لمستواي العالي , سأعلن اعتزالي”.

وتستحوذ إيسنباييفا على الرقم القياسي العالمي للمسابقة خارج القاعات ويبلغ 06ر5 متر بفارق 14 سنتيمترا عن رقم أي لاعبة أخرى فيما يشبه الهيمنة الرائعة التي فرضها الأوكراني سيرجي بوبكا على عالم مسابقات القفز بالزانة قبل اعتزاله حيث يستحوذ على الرقم القياسي العالمي للمسابقة حتى الآن ويبلغ 14ر6 متر. وقال بوبكا , عن إيسنباييفا قبل مسابقة اليوم , “قد تكون بطولة العالم بموسكو هي الأبرز في مسيرتها الرياضية.

خوض المسابقة أمام مشجعيها وفي موسكو وضمن فعاليات بطولة العالم يمثل أمرا رائعا”. ووصفت إيسنباييفا التشجيع الجماهيري لها في التصفيات أمس الأول بأنه “مدهش” قبل أن ترد الجميل لهذه الجماهير بإسعادها من خلال الفوز بالميدالية الذهبية للمسابقة وسط هتافات حارة لها منذ المحاولة الأولى.

وجاء الفوز بالذهبية لظهورها بمستو يقترب من مستواها العالي وهو ما لم يحدث إلا نادرا في السنوات الأخيرة. وخلال بطولة العالم 2009 ببرلين , أخفقت إيسنباييفا تماما في المسابقة ثم احتلت المركز السادس في البطولة التالية عام 2011 في مدينة دايجو بكوريا الجنوبية. ولكنها عادت في العام الماضي إلى الفوز بالميداليات وأحرزت الميدالية البرونزية للمسابقة في أولمبياد لندن 2012 .

وردت إيسنباييفا اعتبارها بعد بطولة 2009 بتحقيق الرقم القياسي العالمي التي تستحوذ عليه حتى الآن. كما أظهرت تفوقها في شباط/فبراير من العام الماضي من خلال تحسين الرقم القياسي العالمي للمسابقة داخل القاعات ليصبح 01ر5 متر قبل أن تحسنه الأمريكية جينيفر سوهر إلى 02ر5 متر. وحصلت إيسنباييفا على راحة طوال عام 2010 كما عادت لمدربها القديم يفجيني تروفيموف.

وتوج الأمريكي ميريت بالميدالية الذهبية لسباق 400 متر. وأكد ميريت تفوقه التام على باقي منافسيه وقطع مسافة السباق في 74ر43 ثانية ومتفوقا بفارق 43ر1 ثانية أمام مواطنه توني ماكواي الذي احتل المركز الثاني وأحرز الميدالية الفضية.

ونجح ميريت في تحسين رقم السباق لهذا العام بعدما كان مسجلا باسم كيراني جيمس عداء جرينادا قبل البطولة بزمن بلغ 96ر43 ثانية ولكنه فشل في تحطيم الرقم القياسي العالمي للسباق والمسجل باسم الأمريكي مايكل جونشون منذ عام 1999 والبالغ 18ر43 ثانية بفارق 56ر0 ثانية عن رقم ميريت اليوم. وكانت الميدالية البرونزية في سباق اليوم من نصيب الدومينيكاني لوجولين سانتوس الذي قطع المسافة في 52ر44 ثانية.

واحتل السعودي يوسف أحمد مسرحي المركز السادس بزمن بلغ 97ر44 ثانية وبفارق 02ر0 ثانية أمام كيراني جيمس الفائز باللقب في بطولة العالم الماضية 2011 وحامل ذهبية السباق الأولمبية منذ أولمبياد لندن 2012 . وتغلبت الروسية إيلينا لاشمانوفا على فترة قصيرة من الارتباك لتحرز الميدالية الذهبية لسباق 20 كيلومترا مشي. وأضافت لاشمانوفا اللقب العالمي إلى الذهبية التي حصلت عليها في نفس السباق بأولمبياد لندن 2012 .

ودخلت لاشمانوفا إلى استاد لوجنيكي , الذي تقام عليه فعاليات البطولة , بعد مسار دائري للسباق خارج الاستاد وتباطأت بعد الوصول لخط النهاية ولكن المسؤولين أبلغوها بأنه يتعين عليها استكمال السباق بلفة أخرى ونجحت بالفعل في هذا لتقطع المسافة في ساعة واحدة و27 دقيقة وثماني ثوان متفوقة بفارق ثلاث ثوان فقط على مواطنها أنييسا كيرديابكينا التي احتلت المركز الثاني وفازت بالميدالية الفضية.

وكانت فيرا سوكولوفا في طريقها لاستكمال الاكتساح الروسي لميداليات السباق حيث كانت ثالث اللاعبات وصولا إلى الاستاد ولكنها ارتبكت فور وصولها إلى الاستاد ولم تعلم إلى أين تذهب ثم بدا وكأنها اتجهت في عدة اتجاهات خاطئة ليستبعدها الحكم من السباق قبل 450 مترا فقط من نهاية السباق. وفتحت سوكولوفا بهذا الطريق أمام حصول الصينية ليو هونج على الميدالية البرونزية بعدما حصلت على المركز الثالث بدلا منها. وقالت لاشمانوفا “الحكام لم يشرحوا لنا فعليا ما نفعله قبل لفةواحدة من النهاية. ولكنني فهمت سريعا أنه يتعين علي الاستمرار في السير”. وأعربت عن سعادتها بالفوز قائلة “أشعر بالسعادة للفوز بميدالية ذهبية في عاصمة بلادي. ويضاعف سعادتي أننا فزنا بالذهبية والفضية.

من المؤسف أن فيرا سوكولوفا استبعدت من السباق”. وفازت روسيا بهذا بالميدالية الذهبية في كل من سباقي المشي لهذه المسافة بالبطولة الحالية حيث سبق للروسي ألكسندر إيفانوف أن أحرز ذهبية سباق 20 كيلومترا للرجال بينما يقام سباق المشي لمسافة 50 كيلومترا غدا الأربعاء. وتوج الإثيوبي أمان بذهبية سباق 800 متر.

وقطع أمان المسافة في دقيقة واحدة و31ر43 ثانية بفارق 04ر0 ثانية عن أفضل رقم للسباق هذا العام والمسجل باسم الأمريكي دوين سولومون والذي حل في المركز السادس اليوم بزمن بلغ دقيقة واحدة و42ر44 ثانية. وأهدى عين الله سليمان عداء جيبوتي بعثة بلاده الميدالية الأولى لها في البطولة وأحرز برونزية السباق بعدما احتل المركز الثالث في المسابقة بزمن بلغ دقيقة واحدة و76ر43 ثانية بفارق 11ر0 ثانية عن الأمريكي نيك سيمونز الذي احتل المركز الثاني وتوج بالميدالية الفضية.

واحتل السعودي عبد العزيز لادان المركز الثامن الأخير قاطعا المسافة في 57ر46 ثانية. وتوجت الكينية ميلكا تشيوا بذهبية سباق 3000 متر موانع. وقطعت تشيوا المسافة في تسع دقائق و65ر11 ثانية لتحرز الميدالية الذهبية بفارق 90ر0 ثانية أمام مواطنتها الفائزة بالفضية ليديا تشيبكوري لتحسن اللاعبتان الرقم الأفضل لهذا السباق في عام 2013 والذي كان مسجلا باسم تشيبكوري والبالغ تسع دقائق و75ر13 ثانية.

وتوجت الإثيوبية صوفيا أسيفا بالميدالية البرونزية قاطعة المسافة في تسع دقائق و84ر12 ثانية. واحتلت المغربية سليمة العلوي المركز الخامس عشر الأخير في السباق قاطعة المسافة في عشر دقائق و36ر8 ثانية. وتوجت الأوكرانية ميلينتشنكو عن جدارة بالميدالية الذهبية للمسابقة السباعية.

وأنهت ميلينتشنكو المسابقة في صدارة الترتيب العام برصيد 6586 نقطة ليكون أفضل رقم لها بالمسابقة في مسيرتها الرياضية لتحرز الميدالية الذهبية متفوقة على الكندية برايان تيسين إيتون التي احتلت المركز الثاني برصيد 6530 نقطة وفازت بالميدالية الفضية.

وحققت تيسين إيتون أفضل رقم لها في المسابقة على مدار مسيرتها الرياضية كما توجت بالفضية بعد يومين فقط من فوز زوجها الأمريكي أشتون إيتون بذهبية المسابقة العشارية. وأحرزت الهولندية ديفين تشيبرز الميدالية البرونزية بعدما احتلت المركز الثالث برصيد 6477 نقطة لتحقق رقما هولنديا جديدا للمسابقة. وأشعلت منافسات رمي الرمح الصراع على المراكز الأولى والميداليات المتنوعة في المسابقة بعدما قلصت من الفارق بين المتنافسات في المقدمة كما قلبت الترتيب في المراكز الأولى قبل المرحلة الأخيرة من السباق والتي شهدت منافسات 800 متر.

ولكن منافسات 800 متر عدو في المرحلة الاخيرة من المسابقة لم تغير من ترتيب المراكز الثلاثة الأولى لتكون الميداليات من نصيب ميلينتشنكو وتيسين إيتون وتشيبرز. وواصلت ميلينتشنكو تعزيز موقعها في الصدارة مع نهاية منافسات الوثب الطويل في المرحلة الخامسة من المسابقة صباح اليوم حيث رفعت رصيدها إلى 4916 نقطة بفارق 120 نقطة أمام الهولندية ديفين تشيبرز صاحبة المركز الثاني والتي حافظت أيضا على الموقع الذي انتهت إليه في ختام المراحل الأربع الأولى من المسابقة والتي أقيمت أمس الاثنين. واحتلت ميلينتشنكو المركز الثالث في منافسات الوثب الطويل مسجلة 49ر6 متر بينما حلت تشيبرز في المركز الخامس مسجلة 35ر6 متر.

واستفادت الألمانية كلوديا راث من تصدرها منافسات الوثب الطويل مسجلةو 67ر6 متر لتقفز إلى المركز الثالث في الترتيب العام للمسابقة برصيد 4795 بينما تراجعت الأمريكية شارون داي من المركز الثالث إلى السابع في الترتيب العام بعد نتيجتها الهزيلة في الوثب الطويل حيث سجلت 79ر5 متر فقط لتحتل المركز الخامس والعشرين.

ورغم هذا لم تستفد الكندية برايان تيسين إيتون من هذا التراجع الهائل للأمريكية داي وظلت في المركز الرابع برصيد 4775 بعدما أنهت منافسات الوثب الطويل في المركز الرابع مسجلة 37ر6 متر. ولكن منافسات رمي الرمح في المرحلة السادسة من المسابقة السباعية جاءت لتغير ملامح المنافسة على الميداليات قبل سباق 800 متر الذي يقام مساء اليوم. ومع انتهاء منافسات الرمح , رفعت ميلنتشنكو رصيدها في الصدارة إلى 5619 نقطة وقفزت الكندية تيسين إيتون للمركز الثاني برصيد 5551 نقطة لتنعش أملها في المنافسة على ذهبية المسابقة بعد يومين من فوز زوجها الأمريكي أشتون إيتون بذهبية مسابقة العشاري. وخلال منافسات الرمح , احتلت تيسين إيتون المركز العاشر مسجلة 64ر45 متر وهو أفضل رقم لها في المسابقة هذا العام بينما سجلت ميلينتشنكو 87ر41 متر واحتلت المركز السادس عشر علما بأنه أفضل رقم لها أيضا في المسابقة هذا العام. وتراجعت تشيبرز من المركز الثاني للثالث برصيد 5492 نقطة بعدما احتلت المركز الثامن عشر في رمي الرمح مسجلة 47ر41 متر.

وظلت شارون داي في المركز السابع بالترتيب العام للمسابقة برصيد 5427 نقطة رغم احتلالها المركز الثامن في رمي الرمح مسجلة 17ر47 متر بينما تراجعت راث للمركز السادس في الترتيب العام برصيد 5444 . وفي المرحلة الأخيرة , تصدرت راث سباق 800 متر قاطعة المسافة في دقيقتين و43ر6 ثانية ولكن هذا لم يكن كافيا لتدخل المنافسة على الميداليات. واحتلت تشيبرز المركز الرابع بعدما قطعت المسافة في دقيقتين و62ر8 ثانية بفارق 32ر0 ثانية أمام شارون داي وجاءت تيسين إيتون في المركز السادس بدقيقتين و03ر9 ثانية وبفارق 82ر0 ثانية فقط أمام ميلينتشنكو التي توجت بالذهبية بينما توجت النجمة الكندية بالفضية وإن قلصت الفارق قليلا مع البطلة.

وواصل الألماني روبرت هارتينج إنجازاته في مسابقة رمي القرص ودافع اليوم عن لقبه العالمي. وأضاف هارتينج الميدالية الذهبية العالمية إلى ذهبيته الأولمبية التي أحرزها في لندن العام الماضي. وتوج هارتينج بالذهبية اليوم مسجلا 11ر69 متر ومتفوقا على البولندي بيتر مالاتشوفسكي , صاحب أفضل رقم للمسابقة هذا العام والبالغ 84ر71 متر , والذي احتل المركز الثاني مسجلا 36ر68 متر.

وفاز الاستوني جيرد كانتر بالميدالية البرونزية للمسابقة مسجلا 19ر65 متر. وتأهلت العداءة المغربية سهام هلالي إلى الدور النهائي لسباق 1500 متر لتبقي على فرصتها قائمة في المنافسة على إحدى ميداليات السباق. واحتلت هلالي المركز السابع في المجموعة الأولى وهو نفس مركزها في الترتيب العام للدور قبل النهائي للمسابقة حيث قطعت مسافة السباق في أربع دقائق و32ر05 ثانية.

وكانت هلالي واحدة من أربع عداءات عربيات وصلن إلى الدور قبل النهائي ولكنها الوحيدة التي عبرت إلى النهائي المقرر إقامته بعد غد الخميس. وخرجت المغربية رباب عرافي والبحريني ميمي سالم من الدور قبل النهائي صفر اليدين بعدما احتلتا المركزين 21 و23 على الترتيب بينما لم تستكمل المغربية الأخرى ابتسام لخوض السباق. وتصدرت الأسترالية زوي بوكمان الدور قبل النهائي اليوم بزمن بلغ أربع دقائق و82ر04 ثانية بفارق 01ر0 ثانية أمام فيث كيبيجون التي احتلت المركز الثاني.

كما تأهلت الأمريكية جينيفر سيمبسون حاملة اللقب إلى الدور النهائي بعدما قطعت المسافة في أربع دقائق و79ر05 ثانية لتحتل المركز الحادي عشر في الدور قبل النهائي. وودع العداء البريطاني ديفيد جرين رحلة الدفاع عن لقبه العالمي لسباق 400 متر حواجز مبكرا بإخفاقه في الدور قبل النهائي للسباق.

واحتل جرين المركز الخامس في المجموعة الثالثة بالدور قبل النهائي حيث قطع مسافة السباق في 25ر49 ثانية ليحتل المركز الثاني عشر في الترتيب العام للسباق ويودع مبكرا رحلة الدفاع عن اللقب. وفي المقابل , تأهل الدومينيكاني فيليكس سانشيز , الفائز بالميدالية الذهبية للسباق في أولمبياد 2012 بلندن , إلى الدور النهائي بعدمت احتل المركز الثاني في المجموعة الثالثة بالدور قبل النهائي والمركز الثاني في الترتيب العام مسجلا 10ر48 ثانية لتكون أفضل نتيجة له في السباق بعام 2013 .

وتصدر الكوبي عمر سيسنروس الترتيب العام للدور قبل النهائي بزمن بلغ 93ر47 ثانية بينما كانت المراكز من الثالث إلى الثامن على الترتيب من نصيب الترينيدادي جيهوي جوردون (10ر48 ثانية) والأمريكيين كيرون كليمنت (21ر48 ثانية) ومايكل تينسلي (31ر48 ثانية) والصربي أمير بيكريتش (36ر48 ثانية) والبورتوريكي خافيير كالسون (42ر48 ثانية) والسنغالي مامادو كاسي (69ر48 ثانية) .

وتقدمت العداءة الأمريكية لاشيندا ديموس خطوة جديدة على طريق الدفاع عن لقبها العالمي لسباق 400 متر حواجز بتأهلها إلى الدور النهائي. واحتلت ديموس المركز الثاني في المجموعة الثانية بالدور قبل النهائي لتحتل المركز الرابع في الترتيب العام للمتأهلات إلى النهائي بعدما قطعت المسافة في 22ر54 ثانية بفارق 14ر0 ثانية خلف مواطنتها دليلة محمد التي احتلت المركز الثاني في المجموعة الأولى والثالث في الترتيب العام.

وتصدرت التشيكية سوزانا هاينوفا , صاحبة أفضل رقم للسباق في 2013 والبالغ 07ر53 ثانية , الترتيب العام للدور قبل النهائي بزمن بلغ 52ر53 ثانية وبفارق 40ر0 ثانية أمام البريطانية بيري شيكس درايتون صاحبة المركز الثاني. وكانت المراكز من الخامس إلى الثامن على الترتيب من نصيب إيجيليدا تشايلد (32ر54 ثانية) والأوكرانيتين أنا تيتيميس (63ر54 ثانية) وأنا ياروشتشوك (92ر54 ثانية) والجامايكية نيكيشا ويلسون (94ر54 ثانية) .

وبذلك , تأهلت بريطانيتان وأمريكيتان وأوكرانيتان إضافة لتشيكية وجامايكية إلى نهائي السباق.

آخر الأخبار