تأسس في 22 مايو 2012م

الرياضي نت يستطلع آراء المدربين الوطنيين.. حول أداء منتخبنا في التصفيات المزدوجة واستعداده لمواجهة الإمارات

استطلاع/ عبد السلام الغشم
2024-03-21 | منذ 4 أسبوع

العبيدي

مساء اليوم يخوض منتخبنا الوطني مباراة صعبة ومرتقبة أمام نظيره الإماراتي وذلك ضمن الجولة الثالثة من التصفيات المزدوجة المؤهلة لكأس العالم 2026 وكأس آسيا 2027، وكان منتخبنا قد خسر أمام البحرين وفاز على النيبال في الجولة الأولى والثانية،ليحتل المركز الثالث في المجموعة خلف الإمارت والبحرين .

 

موقع الرياضي نت حاور ثلاثة مدربين وطنيين لاستبيان آرائهم حول نتائج منتخبنا في التصفيات وحظوظه في التأهل واستعداده لمباراتي الإمارات، حيث جاءت آراؤهم على النحو التالي: يقول الكابتن نبيل مكرم إن منتخبنا لم يكن في المستوى المطلوب في مباراتي النيبال والبحرين، وما يحز في النفس هو اتحاد الكرة الذي ما زال يمارس التخبط والعشوائية فلا دوري مستمر ذو قيمة فنية يستفاد منه، بل دوري ساندوتشي خلال شهر أو أقل.

مكرم

وأضاف رغم ذلك هناك لاعبين ظهروا بمستوى جيد لكن للأسف لم يشاهدهم المدرب الذي أتى بعد نهاية الدوري لتستمر عشوائية الاتحاد بالإملاء على المدرب بالكشف المسبق الجاهز، ويرى أن بعض اللاعبين المحليين أفضل من المحترفين الذين أغلبهم في دكة احتياط فرقهم باستثناء اثنين أو ثلاثة لاعبين.

وأعتبر معسكر المنتخب الداخلي ضحك على الذقون فهو معسكر بدني وكأن المدرب أتي لتدريب كتيبة في الجيش، وأستغرب عن سبب عدم لعب المنتخب أي مباراة ودية على الرغم من أهميتها لتقييم المنتخب ومعالجة الأخطاء. وقال إن الاتحاد لم يول التصفيات أهمية فمعسكرات المنتخب تفتقد للتخطيط ويسودها العشوائية، وأكد أن الرحلات البرية تستنزف اللاعبين وترهقهم وتحبط معنوياتهم.

ويرى الكابتن نبيل أنه كان من الأولى تكليف مدرب وطني لأنه كفء وعنده ولاء وحب للوطن، بعكس الأجنبي الذي همه المال.

 

وأضاف أن اتحاد الكرة لا يحترم جماهيره ويحاول تغطية فشل المنتخب الأول بنتائج منتخب الناشئين في بطولة غرب آسيا الودية. وقال إن منتخبا يعجز أكثر من مرة عن إصدار تأشيرة عبور للاعبيه لن يذهب بعيدا في أي منافسة، لكن بالرغم من ذلك تمنى أن يقدم المنتخب أداء طيبا.

النفيعي

من جهته يرى الكابتن محمد النفيعي أن المنتخب لم يظهر بالشكل الذي تمناه في مباراتي النيبال والبحرين ولكن توقع أن يظهر بشكل أفضل في مباراة الإمارات خاصة وأن اللاعبين خارجون من دوري وجاهزيتهم أفضل وتمنى أن يظهر المنتخب بشكل جيد على الأقل لتحسين وضعه في التصنيف الدولي.

 

ويرى أن حظوظ المنتخب لا زالت قائمة بالرغم من أفضلية الإمارات والبحرين خاصة والمدرب جديد ويدرب من داخل الوطن وفي نفس الوقت ساهم في اختيار اللاعبين أو أختار اللاعبين من نفسه، وأضاف لماذا لا يكون لدينا حظوظ يجب أن نؤمن بحظوظنا.

العبيدي

أما الكابتن علي العبيدي فيقول للأسف لم أتابع مباراتي المنتخب مع النيبال والبحرين لظروف خارجة عن الإرادة، لكن من خلال متابعتي لتمارين المنتخب مع المدرب الجزائري ومساعديه شعرت بحماس المدرب وتصميمه على ترك بصمة على الكرة اليمنية ،بالرغم من أن فترة اعداد المنتخب قصيرة وغير مكتملة بسبب عدم لعب مباريات تجريبية، لكن من الممكن اعتبار مباراته أمام الإمارات ضمن فترة الإعداد. وأضاف أنه كان يتعين على المدرب متابعة المحترفين في الخارج بشكل أكبر قبل اختيارهم لأن أغلبهم لا يلعب بشكل أساسي.

 

وتوقع تحقيق المنتخب لنتيجة طيبة أمام الإمارات خاصة واللاعب اليمني يتميز بالروح والإخلاص، وأكد أن لا مستحيل في كرة القدم.


آخر الأخبار