تأسس في 22 مايو 2012م

دوري ابطال اوروبا ... أرسنال يحسم تأهله للدور المقبل

متابعات
2024-03-13 | منذ 1 شهر

ارسنال

ضمن فعاليات اياب الدور ال١٦ من منافسات ​دوري ابطال اوروبا​،تمكن نادي ​ارسنال​ من حسم تأهله الى الدور ربع النهائي بفوزه على خصمه ​بورتو​ البرتغالي بضربات الترجيح وبواقع ٤-٢ وكانت المباراة بوقتها الاصلي انتهت بفوز الغانرز وبواقع ١-٠ ليحسم التعادل الايجابي وبواقع ١-١ مجموع المباراتين.

وبدأ الشوط الاول بطريقة قوية من جانب لاعبي الغانرز حيث ضغط ابناء المدرب ميكيل ارتيتا بكل قوتهم في محاولة لخطف هدف التقدم بشكل مبكر لقلب موازين اللقاء وتحصّل اصحاب الارض على بعض المحاولات الخطيرة ابرزها تسديدة بوكايو ساكا ولكن الحارس دييغو كوستا تصدى له ببراعة كبيرة، وبدوره نشطت مرتدات لاعبي بورتو والتي هددوا بها مرمى ارسنال وتحصّل ايفانيلسون على محاولتين خطيرتين ولكن تسديدته الاولى مرت بمحاذاة القائم والثانية تصدى لها الحارس دافيد ريا، وواصل لاعبو ارسنال سيطرتهم وانما بغياب اللمسة الاخيرة من جراء التنظيم الدفاعي المميز للاعبي بورتو الا ان تمكن مارتين اوديغارد من اختراق دفاع الفريق البرتغالي بتمريرة ساحرة وصلت الى البلجيكي لياندرو تروسارد والذي اودع الكرة الشباك في الدقيقة ٤١ بطريقة سلسة لينتهي هذا الشوط بتقدم ارسنال وبواقع ١-٠.

وبدأ الشوط الثاني بطريقة حذرة من الجانبين وحاول لاعبو بورتو الدخول بقوة ولكن سرعان ما نجح لاعبو ارسنال من استعادة زمام المبادرة وتبادل لاعبو الفريقين الهجمات ولكن اللمسة الاخيرة غابت عنهما، وشهدت الدقيقة ٦٦ هدف ثاني للغانرز عبر مارتين اوديغارد ولكن حكم اللقاء سرعان ما الغاه لوجود خطأ من كاي هافرتز لتعم الفوض في صفوف لاعبي ارسنال وتعرض المدرب ميكيل ارتيتا لبطاقة صفراء مباشرة من حكم اللقاء، وواصل لاعبو ارسنال ضغطهم الكبير على مرمى الفريق البرتغالي ولكن اللمسة الاخيرة غابت عنهم وبدوره لم ينجح لاعبو بورتو من القيام بأي ردة فعل هجومية كبيرة،وفي الدقائق ال١٥ الاخيرة كثف لاعبو الغانرز من هجماتهم وكانت لهم بعض المحاولات الخطيرة وتألق الحارس دييغو كوستا في تصديه لمحاولتين خطيرتين من غابرييل خيسوس وبوكايو ساكا لتنتهي المباراة بوقتها الاصلي بفوز ارسنال وبواقع ١-٠ وليحتكم الفريقين الى شوطين اضافيين بعد التعادل بمجموع المباراتين وبواقع ١-١. وفي الشوط الاضافي الاول سيطر الاداء الحذر والترقب على مجريات اللقاء حيث سيطر لاعبو الغانرز وانما بغياب أي فعالية هجومية تذكر وبعدها لجأ المدرب سيرجيو كونسيساو الى اجراء تبديلات في صفوف فريقه في محاولة لادخال دماء جديدة في اللقاء، وفي الشوط الاضافي الثاني واصل لاعبو الفريقين على نفس النهج وتحصل الغانرز على محاولة خطيرة ولكن دفاع بورتو نجح في التصدي لهم ببراعة كبيرة لتنتهي المباراة بوقتها الاضافي بالتعادل بمجموع المباراتين وبواقع ١-١ ليحتكم الفريقان الى ضربات الترجيح والتي ابتسمت لصالح وبواقع ٤-٢.


آخر الأخبار