تأسس في 22 مايو 2012م

السيتي يحجز مكانه في نهائي دوري أبطال أوروبا عقب تخطي ريال مدريد برباعية

متابعات
2023-05-18 | منذ 1 سنة

هالاند

ضمن فعاليات اياب الدور نصف النهائي من منافسات ​دوري ابطال اوروبا​، استضاف استاد الاتحاد الموقعة النارية بين ​مانشستر سيتي​ الانكليزي والعملاق الاسباني ​ريال مدريد​ وتمكن سيتي من حجز مكانه في النهائي بعدان حقق فوزاً صريحاً وكبيراً امام ريال مدريد وبواقع 4-0 ليحسم مجموع المبارتين لصالحه وبواقع 5-1.

 

قدم السيتي مباراة كبيرة وقوية منذ البداية حتى النهاية ولم يظهر لاعبو المرينغي بالاداء المتوقع منهم لتحجز كتيبة غوارديولا مكانهم في النهائي لمواجهة انتر ميلانو حيث يسعى غوارديولا الى تحقيق لقب دوري الابطال مع السيتي للمرة الاولى. وبدأ الشوط الاول بطريقة نارية من جانب لاعبي السيتي حيث فرضوا حصار كبير على مرمى المرينغي وتسبب الثلاثي جاك غريليتش وبيرناردو سيلفا وايرلينغ هالاند بمصاعب كبيرة لدفاع المرينغي حيث فشلوا في احتواء خطورة ابناء المدرب بيب غوارديولا والذين شنوا غزوات سريعة ومتواصلة على مرمى الريال.

 

ولقد تصدى الحارس تيبو كورتوا لرأسية خطيرة من هالاند ليحرمه من هدف محقق وواصل السيتي سطوته وسط اداء ضعيف من ابناء المدرب كارلو انشيلوتي والذين فشلوا في مجاراة خصمهم بل رضخوا للضغط الهائل الذي فرضه لاعبو السيتي. وواصل كورتوا تألقه بتصديه لرأسية اخرى خطيرة من هالاند.

 

وشهدت الدقيقة 23 هدف التقدم لمانشستر بعد تمريرة ساحرة من كيفين دي بروين وهدف رائع من البرتغالي بيرناردو سيلفا ليخطف السيتزن التقدم. حاول لاعبي المرينغي التقدم الى الامام في محاولة للعودة الى اجواء اللقاء والوصول الى مرمى الحارس ايدرسون والذي كان ضيف شرف في هذا الشوط الى ان تدخل ليتصدى لتسديدة قوية من توني كروس ليحرمه من خطف هدف التعادل. بالمقابل نجح لاعبو السيتي من مواصلة فرض ايقاعهم الهجومي بشكل كبير وتميزوا بتمريرات سريعة ومتناسقة فيما بينهم بينما عاب البطء على لاعبي الريال في استرداد الكرة وفي الدقيقة 37 تمكن بيرناردو سيلفا من خطف هدف ثاني للسيتي ولم ينجح لاعبو المرينغي من القيام بأي ردة فعل هجومية لينتهي هذا الشوط بتقدم السيتزن وبواقع 2-0.

 

وفي الشوط الثاني دخل لاعبو الريال في نية هجومية في محاولة للتعويض عما فاتهم في الشوط الاول في ظل اداء ضعيف من جانب ابناء المدرب كارلو انشيلوتي وتحصّل دافيد الابا على ضربة حرة جميلة ولكن الحارس ايدرسون كان له بالمرصاد ليحرمه من تقليص الفارق.

 

بدوره واصل السيتي تحركاته السريعة في محاولة لامتصاص فورة لاعبي الفريق الملكي وكان غريليتش اخطر لاعبي السيتي حيث تسبب بمصاعب كبيرة للدفاع الملكي. ولقد مارس لاعبو سيتي ضغط كبير على حامل الكرة لدى لاعبي الريال مما حدّ من خطورة ريال بشكل كبير حيث ارتكب لاعبو الفريق الملكي هفوات كبيرة. ووجد لاعبي المرينغي صعوبة كبيرة في ايجاد التناسق بين الخطوط الثلاث من جراء العمل الكبير الذي قام به لاعبو السيتي من ناحية الضغط مما تسبب بإرباك خطوط الفريق الملكي لتغيب خطورتهم الهجومية بشكل كبير. بعدها اجرى المدرب انشيلوتي تبديله الاول حيث اخرج لوكا مودريتش ليدخل مكانه انطونيو روديغير وبهذا التبديل توجه ادواردو كامافينغا الى وسط الملعب وتحوّل الابا الى الجهة اليسرى ومنح لاعبو السيتي الكرة الى الفريق الاسباني معتمدين على الهجمات المرتدة والسريعة وواصل انشيلوتي تبديلاته وادخل ماركو اسينسيو مكان كروس.

 

لم يشهد هذا الشوط فرص خطيرة من الجانبين حيث نجح ابناء المدرب غوارديولا من قتل وتيرة اللقاء في ظل العقم الهجومي لدى لاعبي الريال وتحصّل هالاند على انفرادية خطيرة ولكن تسديدته تصدى لها الحارس كورتوا لترتطم بعدها بالعارضة ليخفق المهاجم النرويجي من خطف هدف ثالث لفريقه. في الدقائق الـ15 الاخيرة سجل مدافع الريال ايدير ميليتاو هدف خطأ في مرمى فريقه في الدقيقة 76 بعد ان حوّل عرضية دي بروين الى مرمى كورتوا وبعدها تحرك لاعبو الريال الى الامام في ظل غياب الكيمياء الهجومية للفريق الملكي حيث فشلوا في القيام بأي ردة فعل هجومية واضحة فيما حاول لاعبو السيتي قيادة المباراة الى بر الامان وفي الدقيقة 92 تمكن البديل جوليان الفاريز من خطف هدف رابع للستي بعد تمريرة حاسمة من فيل فودين لتنتهي المباراة بفوز كبير للسيتي وبواقع 4-0.


آخر الأخبار