تأسس في 22 مايو 2012م

ميسي يحقق الحلم ويقود الأرجنتين للفوز بمونديال2022

متابعات
2022-12-18 | منذ 2 شهر

ميسي

حقق المنتخب لقب كأس العالم قطر 2022 بعد ان حسم المباراة النهائية على حساب بركلات الترجيح بعد انتهاء الوقت الاصلي 2 - 2 والاضافي 3 - 3 ليحرز لقبه الثالث في المونديال.

 

وبدأ الشوط الأول بطريقة قوية من جانب لاعبي ​الارجنتين​ حيث هدد اليكس ماكاليستر تسديدة قوية تصدى لها الحارس هوغو لوريس ببراعة كبيرة، وبعدها تصدى المدافع رافاييل فاران لتسديدة قوية من رودريغو دي بول ولم ينجح لاعبو المنتخب الفرنسي من ايجاد ايقاعهم الهجومي في ظل ضغط عالي من جانب لاعبي التانغو، وشنّ ليونيل ميسي العديد من الهجمات للاعبي الارجنتين على مرمى الديوك ولكن الفعالية غابت عنهم وبعدها منح حكم اللقاء ضربة جزاء للتانغو يعد خطأ من عثمان ديمبيلي على انخيل دي ماريا وتمكن ليونيل ميسي من ترجمتها بنجاح في الدقيقة 23، واشتعلت اجواء اللقاء بشكل كبير بين الجانبين وواصل لاعبو الارجنتين ضغطهم في ظل غياب لأي ردة فعل تذكر من جانب لاعبي منتخب الديوك، وتميز لاعبو المدرب ليونيل سكالوني بإصرار وتنظيم كبيرين ليحدّوا من خطورة الخصم وفي الدقيقة 36 خطفت الارجنتين هدف رائع من مرتدة خطيرة وسجل الهدف انخيل دي ماريا بعد تمريرة حاسمة من ماكاليستر بعد سلسلة من التمريرات الرائعة من جانب لاعبي التانغو، وبعدها اجرى المدرب ديدييه ديشان تبديلين سريعين حيث ادخل كل من راندال كولو مواني وماركوس تورام بدلاً من ديمبيلي وجيرو لينتهي هذا الشوط بتقدم الارجنتين وبواقع 2 - 0.

 

وبدأ الشوط الثاني بطريقة قوية من جانب لاعبي الارجنتين وتصدى الحارس لوريس لمحاولة خطيرة من دي بول ولم ينجح لاعبو ​فرنسا​ من الدخول بقوة في اجواء الشوط الثاني حيث واصل لاعبو التانغو سيطرتهم الكبيرة على مجريات اللقاء واحتدم الصراع البدني بشكل كبير بين لاعبي المنتخبين في وسط الملعب وبعدها ضغط لاعبو فرنسا ولكنهم اصطدموا بدفاع صلب وقاسي من جانب لاعبي التانغو، وتصدى الحارس لوريس لمحاولة خطيرة من جوليان الفاريز ليحرمه من هدف محقق وبعدها تصدى ادريان رابيو لمحاولة خطيرة من ميسي وتقدم لاعبو فرنسا الى الامام في ظل اعتماد لاعبي الارجنتين على الهجمات المرتدة، وتميز لاعبو الارحنتين بشراسة كبيرة حيث نجحوا في اخراج لاعبي فرنسا من ايقاعهم الهجومي بشكل كبير وبعدها ادخل ديشان كل من كينغسلي كومان وادوارد كامافينغا في محاولة لتحسين المردود الهجومي للديوك، وفي الدقائق ال15 الاخيرة حاول لاعبو فرنسا الضغط بقوة ولكن محاولاتهم باءت بالفشل في ظل التنظيم المحكم من جانب لاعبي التانغو قبل ان يتسبب اوتامندي بضربة جزاء انبرى اليها مبابي بنجاح في الدقيقة 80 لتشتعل المباراة في دقائقها الاخيرة وفي الدقيقة 82 خطف مبابي هدف التعادل بطريقة رائعة وسيطر منتخب الديوك بشكل كبير وحاولوا خطف هدف ثالث في ظل التراجع البدني من جانب لاعبي الارجنتين وكان مبابي مصدر الخطورة الابرز ولكن الحظ عانده وتصدى الحارس لوريس لمحاولة خطيرة من ميسي لتنتهي المباراة بوقتها الاصلي بالتعادل الايجابي وبواقع 2 - 2 ليحتكم المنتخبين الى شوطين اضافيين.


آخر الأخبار