تأسس في 22 مايو 2012م

فرانكفورت يحقق​ لقبه الثاني في الدوري الاوروبي عقب تخطى ​رينجرز​ الاسكتلندي بركلات الترجيح

متابعات
2022-05-19 | منذ 2 شهر

فرانكفورت

ضمن فعاليات نهائي الدوري الأوروبي للعام 2021/2022 على أرضية ملعب رامون سانشيز بيزخوان في اشبيلية، حقق نادي اينتراخت ​فرانكفورت​ لقبه الثاني في البطولة بعد ان تخطى منافسه غلاسكو ​رينجرز​ الاسكتلندي بركلات الترجيح بعد ان انتهى الوقتين الاصلي والاضافي بالتعادل 1 - 1.

 

وفي الشوط الاول فرض لاعبو اينتراخت فرانكفورت ايقاعهم الهجومي على مجريات اللقاء وتحصّل الفريق الالماني على العديد من الكرات الخطيرة ولكن الحظ عانده امام مرمى الخصم حيث تصدى الحارس الان ماكغريغور لمحاولة خطيرة من دايشي كامادا وواصل لاعبو اينتراخت تفوقهم وتحصّل النجم الشاب انسغار كنوف على محاولة خطيرة ولكن تسديدته تصدى لها الحارس ماكغريغور، وحاول لاعبو غلاسكو راينجرز الاعتماد على الهجمات المرتدة وكانت لهم هجمة واحدة خطيرة حيث سدد جو اريبو تسديدة قوية مرت بمحاذاة قائم الحارس كيفين تراب وبدوره واصل الحارس الان ماكغريغور تصدياته المميزة حيث حرم اللاعب فيليب كوستيتش من خطف هدف التقدم بعد تصدي مميز وبعدها تحصّل فيليب كوستيتش على محاولة خطيرة ولكن تسديدته جانبت القائم ولم ينجح لاعبو غلاسكو من تهديد صريح لمرمى الخصم لينتهي هذا الشوط سلبياً بين الجانبين. وفي الشوط الثاني واصل لاعبو اينتراخت ضغطهم الكبير على مرمى الخصم وطالب لاعبو الفريق الالماني بضربة جزاء بعد سقوط رافاييل بوري داخل منطقة الجزاء ولكن حكم اللقاء طالب بإستمرار اللعب بعد مراجعة تقنية الفيديو، وبعكس مجريات اللقاء تمكن غلاسكو راينجرز من خطف هدف التقدم في الدقيقة 57 عبر جو اريبو وبعدها ضغط لاعبو اينتراخت بقوة في محاولة لخطف هدف التعادل وكان الياباني كامادا قريب من خطف هدف التعادل لاينتراخت بعد تسديدة قوية مرت بمحاذاة القائم، وفي الدقيقة 69 تمكن رافاييل بوري من خطف هدف التعادل للفريق الالماني بعد تمريرة حاسمة من فيليب كوستيتش لتشتعل المباراة بشكل كبير بين الجانبين وبعدها لجأ مدربا الفريقين الى اجراء التبديلات في صفوفهما في محاولة لتحسين الفعالية الهجومية امام المرمى، وفي الدقائق الـ15 الاخيرة واصل لاعبو اينتراخت سيطرتهم على الكرة وإنما بوتيرة حذرة حيث ساد الحذر والترقب في محاولة لتجنب أي هفوة من أي جانب قد تقضي على حظوظه بإحراز اللقب لتغيب الخطورة بشكل كبير في ظل سيطرة لاعبي الفريق الالماني على الكرة ولكن بدون أي فعالية هجومية تذكر لتنتهي المباراة بوقتها الاصلي بالتعادل الايجابي وبواقع 1-1 ليحتكم الفريقان الى شوطين اضافيين. وفي الاشواط الاضافية، حاول الطرفان خطف هدف الفوز والهروب باللقب من اشبيلية الا ان اغلب مساعيهم انتهت عند حراس المرمى والتصدي الخرافي للحارس كيفين تراب في اللحظات الاخيرة ليحتكم الفريقان لركلات الترجيح لتحديد هوية الفائز.

 

ركلات الترجيح ابتسمت لنادي فرانكفورت الالماني بعد ان تصدى الحارس كيفين تراب لركلة الويلزي ارون رامسي ليهدي فريقه الفوز واللقب 5 - 4 بركلات الترجيح و 6 - 5 بمجموع اللقاء.


آخر الأخبار