تأسس في 22 مايو 2012م

الاتحاد الجزائري لكرة القدم ... العقوبة التي كشف عنها الفيفا لا تخص الحكم باكاري غاساما

متابعات
2022-05-04 | منذ 3 أسبوع

الجزائر

شرح صالح باي عبود مسؤول الإعلام في الاتحاد الجزائري لكرة القدم (فاف) قرار إعلان لجنة الانضباط في الاتحاد الدولي لكرة القدم بشأن مباراة الجزائر والكاميرون بالتصفيات الأفريقية المؤهلة لكأس العالم 2022.

 

وقال صالح باي عبود لوكالة الأنباء الجزائرية إن “العقوبة المسلطة جاءت بعد تقرير مراقب المباراة، الذي أشار إلى رمي المقذوفات خلال هذه المباراة والتي نتجت عنها العقوبة”.

 

وأضاف “العقوبة التي كشف عنها الفيفا أمس الاثنين على موقعه الرسمي لا تخص ملف التظلّم المودع ضد الحكم باكاري غاساما والذي يبقى من اختصاص لجنة التحكيم التي يرأسها الإيطالي بيرلويجي كولينا وليس من اختصاص لجنة الانضباط”.

 

وفرضت لجنة الانضباط في الاتحاد الدولي غرامة مالية قدرها 3 آلاف فرنك سويسري (3 آلاف دولار) بسبب استخدام الألعاب النارية في المدرجات في المباراة التي شهدت خسارة درامية لمنتخب “محاربي الصحراء” في اللحظات الأخيرة 1-2، ليفقدوا فرصة التأهل للمونديال.

 

وكان الاتحاد الجزائري قدّم طعنا رسميا للفيفا ضد ما وصفه بـ”التحكيم الفاضح” الذي “شوّه” نتيجة مباراة الإياب الفاصلة بين الجزائر والكاميرون التي لعبت في مارس/آذار الماضي بملعب “الشهيد مصطفى تشاكر”.

 

وأكد الاتحاد وقتئذ أنه مصمم على تفعيل جميع الوسائل المسموح بها قانونًا لاستعادة حقوقه، وإعادة المباراة في ظل شروط تضمن نزاهة وحيادية التحكيم.

 

وطالب بفتح تحقيق من قبل هيئات الفيفا لتسليط الضوء على التحكيم في مباراة الكاميرون.

 

وكانت المباراة، التي تأهل فيها منتخب الكاميرون على حساب الجزائر إلى مونديال قطر 2022، شهدت بعض الحالات التحكيمية المثيرة للجدل، فدفع ذلك الاتحاد الجزائري إلى المطالبة بفتح التحقيق.


آخر الأخبار