تأسس في 22 مايو 2012م

لاعبة المنتخب التركي اوزنور تاش في حوار خاص للرياضي نت

الرياضي نت - طارق الاسلمي
2022-03-02 | منذ 3 شهر

اوزنور

 ضمن سلسلة الحورات الصحفية التي يُجريها موقع "الرياضي نت" مع الشخصيات الرياضية العربية والعالمية، إلتقينا لاعبة المنتخب التركي للسيدات اوزنور تاش وذلك للحديث حول تجربتها مع كرة القدم. نرحب بك كابتن اوزنور ضيفة عزيزة على موقع "الرياضي نت"؟

 

مرحباً بكم وبكل متابعين موقعكم، وانا سعيدة جدا بهذه الإستضافة في الصحافة العربية.

 

أولاً نتعرف على البطاقة الشخصية، من أنتِ؟

 

أنا اوزنور تاش لاعبة نادي انطاليا سبور والمنتخب التركي للسيدات.

 

كيف بدأت علاقتك بالرياضة وتحديدا كرة القدم؟

 

منذ صغري وانا امارس كرة القدم في المدرسة وعشقت اللعبة منذ ذلك الحين حتى بدأت ألعب في نادي انطاليا للناشئات في سن الـ13 ولم امارس لعبة اخرى فقد اخترت هذه اللعبة بعفوية وغريزة الأطفال.

 

حدثينا عن محطات مشوارك الرياضي؟ محطتي في كرة القدم واحدة بدأت في نادي ولازلت ادافع عن الوانه منذ الصغر فأنا أعشق هذه الالوان واحب هذه المدينة التي اوصلتني وجعلتني امثل المنتخب الوطني في محطات عدة.

 

هل تعتقدي أن تجربتك مع أنطاليا سبور شكلت علامة فارقة في مسيرتك؟

 

نقطة التحول في حياتي هو نادي انطاليا سبور واشعر بالانتماء لهذا الكيان واعتبره عائلتي الثانية وسأبقى وفيةً له لذلك هو العلامة الوحيدة الفارقة في حياتي.

 

ماهي أبرز الألقاب والجوائز التي حصلتِ عليها؟ توجت بعدة بطولات على صعيد كرة القدم للملاعب المكشوفة والصالات ايضاً فقد حصدت عدة جوائز فردية وجماعية في الفئات السنية لكن اهم تتويج في حياتي الكروية كان الفوز بدوري الدرجة الاولى والتأهل الى الدوري الممتاز عام 2020.

 

ماذا عن مشوارك مع المنتخب التركي، وماهي أبرز المشاركات؟ للأسف الكرة النسوية التركية لم تنل نصيبها من الانجازات كونها حديثة التكوين والمنتخب مر بعدة مراحل حتى وصل الى مستوى جيد الآن بتدرج صحيح ودراسة وبرمجة مستفيضة لذلك نأمل ان نحصد ثمار التعب في المستقبل القريب وكلي أمل وثقة في هذا الأمر بأنه قادم لا محالة.

 

ماهو الإختلاف بين اللعب للمنتخب والنادي؟ انت في النادي تمثل مدينتك التي هي جزء من وطنك الأم وتطمح ان يكون في مراكز مرموقة وتعمل جاهداً على ذلك لكن في المنتخب الأمر مختلف كلياً كون ان انظار الشعب متسلطه عليك وتنتظر منك العطاء المستحق لهذا الشعار الكبير فبالتأكيد الضغوط والمسؤوليات مع المنتخب اكبر واكثر تقديس.

 

ماذا يعني لكِ منتخب تركيا؟

 

 

منتخب تركيا يعني طفولتي يعني نشأة اجدادي وترعرعي وصباي وشبابي ومستقبلي فهو كل شئ ممكن للمرء ان يعطيه بدون مقابل فهو المنصب الأكثر رفعة وقداسة لدي.

 

هل هناك لاعبات من المنتخب التركي محترفات في أوروبا؟

 

كما قلت سابقاً ان الكرة النسوية التركية حديثة العهد وكل اللاعبات الدوليات لا يزلن شابات في مقتبل العمر ويطمحن للأحتراف ولدينا خامات رائعة بأنتظار اخذ تلك الفرصة وحالياً لدينا لاعبة اسمها ديلان محترفة في الدوري البولندي بأنتظار تصدير بقية المواهب.

 

ماذا تعرفين عن الكرة العربية، وهل هناك لاعب عربي مفضل لديك؟

 

المتابع للشأن الكروي الأوربي يعلم جيداً أمكانيه اللاعبين العرب وأبرزهم محمد صلاح الذي فاز بكل شيء ممكن ان يحلم به اي لاعب بالإضافة الى رياض محرز فهم المفضلين لدي.

 

إذا تلقيتِ عرض إحترافي في دوري عربي هل ستوافقين؟

 

طموحي الاحتراف في بيئة رياضية احترافيه وثقافة كروية متقدمة فلن أمانع اذا كان هناك عرض من اي نادي عربي في دوري جيد واحترافي.

 

كلمة اخيرة في نهاية اللقاء؟

 

الرياضة هي الروح النقية والوفاء والعطاء بلا مقابل وتبادل الثقافات بين الشعوب فأتمنى من كل رياضي ان يوصل ثقافته وثقافة بلده بأبهى وأجمل صورة. تنسيق وترجمة: ثائر كاظم


آخر الأخبار