تأسس في 22 مايو 2012م

مواجهات نارية بالجولة الثالثة من دوري أبطال أفريقيا

متابعات
2022-02-24 | منذ 3 شهر

ابطال افريقيا

 تشهد الجولة الثالثة من مرحلة المجموعات ببطولة دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم، التي تقام غدا الجمعة وبعد غد السبت، العديد من المواجهات الساخنة في ظل رغبة الفرق المشاركة في إنعاش آمالها من أجل التأهل للأدوار الإقصائية في المسابقة القارية.

 

ومن بين مواجهات الجولة المقبلة قمة تونسية وديربي سوداني بالإضافة لمجموعة أخرى من اللقاءات المهمة في المجموعات الأربع.

 

وستكون المجموعة الثالثة على موعد مع قمة تونسية منتظرة بين الترجي وضيفه النجم الساحلي، بينما يلتقي جوانينج جالاكسي البوتسواني مع ضيفه شباب بلوزداد الجزائري بالمجموعة نفسها.

 

ويتصدر الترجي التونسي، الذي توج بلقب البطولة 4 مرات، ترتيب المجموعة برصيد 4 نقاط، بينما يتقاسم النجم الساحلي، الفائز بالمسابقة عام 2007، المركز الثاني مع شباب بلوزداد برصيد نقطتين لكل منهما، في حين يتذيل جوانينج جالاكسي، الذي يشارك في مرحلة المجموعات للمرة الأولى في تاريخه، الترتيب برصيد نقطة واحدة.

 

وهذه هي المباراة الـ13 بين الترجي والنجم الساحلي في المسابقات الأفريقية، بعدما التقيا 6 مرات في دوري الأبطال ومثلها في بطولة كأس الاتحاد الأفريقي (الكونفدرالية الأفريقية).

 

وبدأت المواجهات القارية بين الترجي والنجم عام 2005، عندما تواجها في دور المجموعات لدوري الأبطال، لتتواصل بعدها لقاءاتهما الأفريقية، التي كان آخرها في دور الثمانية لنسخة المسابقة ذاتها عام 2018.

 

وخلال 12 مباراة أفريقية بين الفريقين، سواء بدوري الأبطال أو كأس الكونفدرالية، حقق الترجي 4 انتصارات، مقابل فوز النجم في 5 مباريات، وفرض التعادل نفسه على 3 لقاءات. ورغم امتلاك النجم الأفضلية في لقاءاته الأفريقية مع الترجي، لكن فريق (جوهرة الساحل) لم يحقق أي انتصار على (شيخ الأندية التونسية) في 6 لقاءات جرت بينهما بدوري الأبطال، حيث تعادلا في أول لقائين أقيما بينهما بالمسابقة قبل 17 عاما، بينما فاز الترجي بالمباريات الأربع الأخيرة.

 

واستهل الترجي لقاءاته في المجموعة على أفضل وجه، عقب فوزه الكاسح 4 / صفر على ضيفه جوانينج جالاكسي، قبل أن يتعادل 1 / 1 مع مضيفه شباب بلوزداد. في المقابل، تعادل النجم بدون أهداف مع ضيفه شباب بلوزداد، ثم فرط في فوز كان في متناوله أمام مضيفه جوانينج جالاكسي بالجولة الثانية، ليسقط في فخ التعادل 1 / 1.

 

من جانبه، يبحث شبالاب بلوزداد عن تحقيق فوزه الأول في المجموعة، عندما يحل ضيفا على جوانينج جالاكسي، بعد تعادله مع النجم والترجي في أول جولتين. ويأمل بلوزداد، الذي يتصدر ترتيب الرابطة الجزائرية المحترفة هذا الموسم، في استغلال تفوقه في فارق الإمكانات الفنية والمادية على منافسه، من أجل حصد النقاط الثلاث.

 

وفي المجموعة الأولى، يلتقي المريخ مع ضيفه ومنافسه التقليدي الهلال في ديربي سوداني ناري، على ملعب الأهلي وي السلام بالعاصمة المصرية، التي تستضيف مواجهة ساخنة أخرى بين الأهلي المصري وضيفه ماميلودي صن داونز الجنوب أفريقي على ستاد القاهرة الدولي.

 

ويتصدر صن داونز، بطل المسابقة عام 2016، ترتيب المجموعة برصيد 4 نقاط من مباراتين، بينما يتقاسم الأهلي والمريخ المركز الثاني برصيد نقطة واحدة من لقاء وحيد، حيث يتفوقان بفارق الأهداف على الهلال، صاحب المركز الأخير، المتساوي معهما في نفس الرصيد بعد خوضه لقائين.

 

وكان لقاء الأهلي مع ضيفه المريخ في الجولة الأولى قد تأجل بسبب مشاركة الفريق المصري ببطولة كأس العالم للأندية في الإمارات العربية المتحدة، التي حصل خلالها على المركز الثالث والميدالية البرونزية.

 

وقرر المريخ إقامة لقاءاته في المجموعة بالقاهرة، بسبب رفض الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف) اعتماد ملعب الفريق في أم درمان لإقامة مباريات البطولة عليه، في ظل حاجته للصيانة.

 

وفي مباراته الأولى بدور المجموعات تعادل المريخ بدون أهداف مع ضيفه صن داونز يوم السبت الماضي، في حين خسر الهلال صفر / 1 خارج ملعبه أمام الفريق الجنوب أفريقي في بداية مشواره بالمجموعة، قبل أن يتعادل سلبيا مع ضيفه الأهلي في الجولة الثانية يوم الجمعة الماضي.

وسيكون هذا هو اللقاء الأفريقي السابع بين قطبي الكرة السودانية، بعدما خاضا 4 لقاءات بدوري الأبطال ومباراتين بالكونفدرالية، حيث حقق المريخ فوزين، مقابل انتصار وحيد للهلال، وخيم التعادل على 3 مباريات.

 

وتعتبر هذه هي المرة الثالثة التي يوجد خلالها المريخ مع الهلال في مجموعة واحدة بدوري الأبطال، بعد نسختي المسابقة عامي 2009 و2017، بينما لعبا معا بالدور نفسه في كأس الكونفدرالية عام 2012.


آخر الأخبار