تأسس في 22 مايو 2012م

أمم إفريقيا.. الجزائر تفتتح حملة الدفاع عن اللقب أمام سيراليون

متابعات
2022-01-11 | منذ 2 أسبوع

الجزائريبدأ منتخب الجزائر حملة الدفاع عن لقب بطولة كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم، الذي أحرزه في النسخة الماضية عام 2019، عندما يواجه نظيره السيراليوني اليوم الثلاثاء، في الجولة الأولى لمباريات المجموعة الخامسة من مرحلة المجموعات للمسابقة، المقامة حاليا في الكاميرون.

ويسعى المنتخب الجزائري، الذي توج أيضا بالبطولة حينما استضافها على ملاعبه عام 1990، للتقدم خطوة أخرى في مشواره نحو تحطيم الرقم القياسي لأكثر منتخبات العالم تجنبا للخسارة في مباريات متتالية، والذي يحمله المنتخب الإيطالي (بطل أوروبا) حاليا.

وحافظ منتخب الجزائر، الذي يشارك للمرة الـ19 بكأس الأمم الأفريقية، على سجله خاليا من الهزائم في 34 مباراة متتالية بمختلف البطولات، ليصبح مطالبا بتفادي الهزيمة في مبارياته الأربع القادمة في المسابقة القارية للانفراد بالرقم القياسي العالمي.

وبدأت سلسلة اللاهزيمة للمنتخب الجزائري، من تشرين الثاني/نوفمبر 2018، حينما تغلب 4-1 على منتخب توجو، لتتواصل نتائجه الإيجابية في جميع المنافسات، والتي كان آخرها فوزه 3-0 على نظيره الغاني وديا يوم الأربعاء الماضي، استعدادا لأمم أفريقيا بالعاصمة القطرية الدوحة. ويلتقي المنتخب الملقب بـ(محاربي الصحراء)، الذي يحتل المركز الـ29 عالميًا والثالث أفريقيًا في التصنيف الأخير للمنتخبات الصادر عن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، مع غينيا الاستوائية في الجولة الثانية بالمجموعة يوم الأحد القادم، قبل أن يختتم لقاءاته بمواجهة صعبة للغاية ضد منتخب كوت ديفوار يوم 20 كانون الثاني/يناير المقبل.

وتبدو الفرصة مواتية أمام الجزائريين لحصد النقاط الثلاث في اللقاء الذي يجرى بملعب (جابوما) في مدينة دوالا الكاميرونية، بالنظر لتفوقه الساحق على منافسه في الإمكانيات المادية والفنية، غير أن الساحرة المستديرة اعتادت على تقديم المفاجآت، التي كان المنتخب الجزائري أحد ضحاياها عندما ودع المسابقة من مرحلة المجموعات في نسخة البطولة التي جرت بالجابون عام 2017.

واحتفظ منتخب الجزائر بالعديد من نجومه الذين قادوه للتتويج بأمم أفريقيا قبل عامين ونصف العام، بقيادة رياض محرز، نجم مانشستر سيتي الإنجليزي وسفيان فيغولي، لاعب وسط جالطة سراي التركي، واسماعيل بن ناصر وآدم وناس، لاعبي ميلان ونابولي الإيطاليين على الترتيب، بالإضافة للحارس وهاب رايس مبولحي، المحترف في صفوف فريق الاتفاق السعودي.

من جانبه، يعود منتخب سيراليون للمشاركة في البطولة للمرة الأولى منذ 26 عاما، حيث يستعد لتسجيل ظهوره الثالث في أمم أفريقيا، بعدما شارك في نسختي 1994 و1996، دون أن يجتاز دور المجموعات.

وحجز المنتخب السيراليوني، الذي يحتل المركز 108 عالميًا و25 أفريقيًا، آخر البطاقات المؤهلة للنسخة الحالية لأمم أفريقيا، بعدما احتل المركز الثاني في مجموعته بالتصفيات خلف المنتخب النيجيري، متفوقا على منتخبي بنين وليسوتو.

ويستعين منتخب سيراليون بـ15 محترفا خارج البلاد، لكن معظمهم ينتمون لأندية مغمورة بأوروبا، وهو ما يجعل الفارق يبدو بعيدا بينه وبين باقي منتخبات المجموعة، لكنه سيحاول بالتأكيد خطف المركز الثالث على الأقل، أملا في التأهل لدور الـ16 للبطولة ضمن أفضل 4 ثوالث في المجموعات الست بالدور الأول.

وستكون هذه هي المواجهة الثانية بين منتخبي الجزائر وسيراليون في أمم أفريقيا، بعدما سبق أن التقيا بدور المجموعات لنسخة المسابقة التي جرت بجنوب أفريقيا عام 1996، وتغلب حينها الجزائريون 2-0. وبصفة عامة، التقى المنتخبان في 3 مواجهات بمختلف البطولات، حقق خلالها منتخب الجزائر انتصارين، فيما فرض التعادل نفسه على لقاء وحيد.


آخر الأخبار