تأسس في 22 مايو 2012م

الدغيش في حوار للرياضي نت: لهذا السبب قبلت التحدي مع الفريق السعودي

الرياضي نت - طارق الاسلمي
2022-01-08 | منذ 6 شهر

الدغيش تعاقد مؤخرًا نادي التهامي السعودي مع المدرب اليمني خالد الدغيش، وذلك لقيادة فئة الشباب المشارك في دوري الدرجة الأولى.

 

موقع "الرياضي نت" أجرى حوار مقتضب مع المدرب الوطني خالد الدغيش من أجل الحديث عن تجربته وأهدافه مع الفريق السعودي.

 الدغيش

كيف جاء التحاقك بالفريق السعودي؟

 

تلقيت إتصال من الأخ والصديق المدرب والمحاضر الآسيوي السعودي خميس بلغني عن رغبتهم بالتعاقد معي لتدريب فريق الشباب بالنادي التهامي وزودني ملخص عن وضع الفريق وتذيله لفرق الدوري.

 

تم الاتفاق على جميع التفاصيل وخلال عشرة أيام تم استخراج التأشيرة وتذاكر السفر من عدن إلى جدة ثم جيزان.

 

وكيف وافقت على هذه المهمة الصعبة خصوصًا ان الفريق يتذيل ترتيب دوري الدرجة الأولى السعودي؟

 الدغيش

دخلت على موقع الاتحاد السعودي والبحث بدوري الدرجة الأولى للفئة الشباب وجمع معلومات عن الفريق الذي بدأ الاستعداد مع مدرب فرنسي لم يستمر سوى شهر واحد ومن خلال الملاحظات خسارة الفريق للمباراة الأولى والثانية بنتائج ثقيلة تدل على الاستعداد للدوري لم يكن مثالي فقبلت التحدي كتجربة إحترافية هي الأولى بالنسبة لي وبتوفيق الله وثقتي بقدرتي قادر أن اصنع فارق مع شباب التهامي.

 

ماذا عن الجهاز المعاون لك؟

 

الجهاز المعاون الدكتور محمد المرح مساعد مدرب ومدرب لياقة بدنية بالإضافة إلى مدرب الحراس الكابتن عماد جاوي.

 

هل من صعوبات مع فريقك الجديد؟

 

نعم من الصعوبات ضعف خط الدفاع وزاد من ذلك مغادرة لاعبين أساسيين من هذا الخط كانوا الأفضل بالفريق خلال دور الذهاب، وهناك أيضا مشكلة أخرى وهي رفض منح الأندية لاعبين من قبل فرق الحواري. ما هي أهدافك مع الفريق؟ هدفي الأول إخراج الفريق من حالة الانكسار بسبب مسلسل الخسائر والابتعاد عن الهبوط وتاسيس فريق يلعب كرة قدم حديثة لتحقيق أفضل النتائج.

 

كيف تصف أجواء التحضير في جيزان؟

 

الأجواء الرياضية بجيزان محفزة للعمل البنية التحتية مممتازة وتوفير كل المتطلبات والأدوات المساعدة للأجهزة الفنية، بصراحة بيئة خصبه للعمل بتدريب كرة القدم.

 

ما رأيك في دوري الفئات العمرية بالمملكة؟

 

للفئات العمرية اهتمام كبير حيث يوجد دوري للفئات الشباب والناشئين والبراعم والدوري ذهاب واياب والاجهزة الفنية على مستوى عالي، مثال على ذلك مدرب فئة البراعم ومدرب اللياقة بنادي ضمك من كرواتيا إلى جانب مدرب الحراس الوطني محمد جعوان.

 

ماهي طموحاتك في العام الجديد؟

 

طموحاتي من عام 2012 الحصول على شهادة PRO الآسيوية بالتدريب وهذا الحلم منذ حصولي على رخصة التدريب الآسيوية A وان شاء الله سأسعى جاهدا لتحقيق هذا الحلم.


آخر الأخبار