تأسس في 22 مايو 2012م

أنشيلوتي: بنزيمة أفضل مهاجم في العالم

متابعات
2021-12-25 | منذ 1 شهر

انشيلوتي

أشاد مدرب ريال مدريد، كارلو أنشيلوتي، بالأداء الذي يقدمه مهاجم الفريق، كريم بنزيمة، ليساهم في تصدره لجدول الدوري الإسباني لكرة القدم، متعهدا بالكفاح حتى النهاية على كل الألقاب، دون أن يعد بها.

وقال أنشيلوتي في مقابلة مع صحيفة (آس) الرياضية بخصوص بنزيمة: “نعم هو اليوم أفضل مهاجم في العالم، لأنه يضيف قدرة كبيرة ويسجل أهدافا بانتظام، لديه شغف مستمر مثلما هو الحال مع لاعبين مثل كريستيانو رونالدو وهالاند.

بنزيمة لاعب يسجل الفارق. شاهدناه في آخر مباراة أمام أثلتيك، سجل هدفين في وقت قصير للغاية، إنه يمر بحالة رائعة”.

وينفرد بنزيمة (34 عاما) بصدارة جدول هدافي الليجا برصيد 15 هدفا، كما أنه سجل في المجمل 20 هدفا خلال 23 مباراة، ليقترب بفارق هدف من تسجيل هدفه رقم 300 بقميص الملكي، وليتخطى في المجمل 400 هدف، ليصبح ثاني لاعب فرنسي يحقق هذا الرقم خلف تييري هنري. وبخصوص الأداء الرائع الذي يقدمه ريال مدريد حاليا تحت قيادته، وانفراده بصدارة الليجا بفارق مريح عن باقي المنافسين، قال المدرب الإيطالي: “ربما جلبت خبرتي التي امتدت طويلا في كرة القدم للفريق، وكذلك نجاحي في طمأنة اللاعبين وإيصال الثقة إليهم.

الريال يمتلك فريقا موهوبا يمتلك الجودة وعلى المدرب أن يبث فيهم الثقة. كما أن عمل الجهاز الفني يعتمد دوما على إيجاد التوازن بين عنصري الخبرة والشباب، وقد حققنا ذلك أيضا”.

وعما إذا كان هناك وجه شبه بين الريال حاليا وميلان الذي كان يقوده سابقا بلاعبين أمثال رود خوليت وفان باستن، قال: “هذا الفريق يحاول إخراج أفضل ما في كل لاعب، ليساعد الفريق بأفضل شكل.

كل لاعب عليه أن يقيم قدراته جيدا ووضعها في خدمة زملائه. هذا أيضا عمل المدرب، ونحن في ريال مدريد نحقق هذه التوازنات. هناك لاعبون يتمتعون بجودة أعلى، آخرون يتمتعون بمستوى أعلى من الالتزام، والبعض الآن يركض أكثر من الآخرين، نحن بحاجة إلى هؤلاء جميعا، ونقوم ببناء الفريق من خلال المزج بين تلك القدرات الفنية والبدنية والتكتيكية لكل لاعب، ولهذ ننافس بشكل جيد”.

وعن رأيه في قرعة دوري الأبطال حيث سيصطدم الريال بباريس سان جيرمان في ثمن النهائي، قال: “القرعة كانت مؤسفة. كان هناك خطأ واضح نوعا ما. لكن حسنا، الآن علينا التفكير في مواجهة بي إس جي.

الهدف هو الوصول لهذه المواجهة ونحن في نفس الوضع الذي كنا عليه قبل انتشار كوفيد-19 في صفوف الفريق. هدفي هو الوصول لشهر فبراير دون وجود إصابات أو عدوى”.

وبخصوص وجود منافسين آخرين أقوياء مثل بايرن ميونخ أو ليفربول، حال تخطى الريال عقبة باريس، قال: “ما اتعهد به هو المنافسة حتى النهاية.

لا يوجد مرشح أوفر حظا للتشامبيونز. بايرن وليفربول وبي إس جي جميعهم مرشحون للقب، لكن أيضا ريال مدريد وكذلك أتلتيكو.

اعتقد أن الفرق الإسبانية ستنافس في كل المسابقات الاوروبية لأنها تقدم كرة قدم جيدة”.

وعن اقتراب الريال من حسم لقب الليجا بعد إنهاء الدور الأول في الصدارة بشكل مطلق، قال: “لا اعتقد، لدينا هامش بسيط من التفوق. حقيقي أن منافسين أمثال أتلتيكو مدريد وبرشلونة يبتعدون عنا نوعا ما، لكن إشبيلية على العكس. الليجا بطولة معقدة للغاية ولا يمكن أن تصف أي مباراة فيها بالسهلة.

هناك أندية عديدة جيدة وتقدم كرة قدم ممتعة، كل الفرق لديها جودة اللعب”.

وحول رأيه في ملعب ريال مدريد الجديد، وعما إذا كان سيجذب نجوما أمثال كيليان مبابي أو إرلينج هالاند، قال: “من الرائع مشاهدة اهتمام النادي ببناء ملعبه رغم الأزمات التي تلاحق الأندية حاليا بسبب الوباء، كما أن النادي يمتلك فريقا واعدا ينافس على جميع المستويات.

أتمنى أن أواصل العمل هنا لحين مشاهدة افتتاح الملعب الجديد”. وأضاف: “بالطبع الملعب الجديد سيجذب هؤلاء النجوم، لكن مستقبل هذا الفريق أصبح مكتوبا بالفعل بواسطة لاعبيه الحاليين والآخرين الذين سيأتون لاحقا.

لا يوجد شك في أن ريال مدريد سينافس على القمة خلال فترة طويلة”.


آخر الأخبار