تأسس في 22 مايو 2012م

العنصرية تحرم المنتخب المجري من جماهيره

متابعات
2021-09-22 | منذ 9 شهر

المجر

 عاقب الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) المنتخب المجري بخوض مباراته التالية على ملعبه في التصفيات الأوروبية المؤهلة لمونديال قطر 2022 بدون جماهير، بسبب السلوك العنصري للجماهير ومخالفات أخرى خلال المباراة الأخيرة أمام إنجلترا.

وأوضح فيفا أن المنتخب المجري عوقب بالحرمان من جماهيره في مباراة ثانية لكن مع وقف تنفيذ العقوبة لمدة عامين ، بجانب تغريم اتحاد الكرة المجري 250 آلف فرنك سويسري (215 آلف دولار).

وجاءت هذه العقوبة عقب مخالفات مماثلة حدثت في يورو 2020 خلال شهري حزيران/يونيو وتموز/يوليو الماضيين مما أسفر عن تدخل الاتحاد الأوروبي للعبة (يويفا) ومعاقبته للمنتخب المجري بخوض ثلاث مباريات على أرضه بدون جماهير مع وقف تنفيذ العقوبة في مباراة واحدة بجانب تغريم اتحاد الكرة المجري 100 آلف يورو (حوالي 119 آلف دولار).

وأوضح فيفا أن لجنة الانضباط التابعة له فرضت هذه العقوبة “بعد تحليل والأخذ في الاعتبار كل ظروف الواقعة ، وتحديدا خطورة الأحداث (الكلمات العنصرية والتصرفات، إلقاء المقذوفات ، وإشعال الألعاب النارية، وغلق مخارج الملعب)” خلال المباراة التي جرت في الثاني من أيلول/سبتمبر في بودابست بتصفيات كأس العالم.

واستهدفت الجماهير الثنائي الإنجليزي رحيم ستيرلينج وجود بلينجهام من خلال تقليد أصوات القردة خلال المباراة التي انتهت بفوز إنجلترا بأربعة أهداف دون رد.

وأشار بيان فيفا “موقف فيفا يظل حازما وحاسما في رفض أي شكل من أشكال العنصرية والعنف وأي شكل أخر من أشكال التمييز أو الإساءة ، فيفا لا يتسامح مطلقا مع مثل هذا السلوك البغيض في كرة القدم”.

وبموجب العقوبة يخوض المنتخب المجري مباراته المقبلة على أرضه أمام ألبانيا في تصفيات المونديال بدون جمهور وذلك في التاسع من تشرين أول/أكتوبر المقبل.

تجدر الإشارة إلى أن عقوبة يويفا تسري فقط على البطولات التابعة له بينما تقام تصفيات كأس العالم تحت سلطة الفيفا.


آخر الأخبار