تأسس في 22 مايو 2012م
عقب سقوط الماتادور

انريكي يعرب عن اسفه لما حدث امام السويد

متابعات
2021-09-03 | منذ 2 أسبوع

انريكي

أبدى لويس إنريكى المدير الفني لـ منتخب إسبانيا حزنه الشديد للخسارة التي تلقاها الماتادور أمام نظيره السويدي بنتيجة 2-1 في المباراة التي جمعت المنتخبين، مساء الخميس، على ملعب "فريندز آرينا" بمدينة سولنا، ضمن مواجهات الجولة الرابعة من المجموعة الثانية للتصفيات الأوروبية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2022. وقال لويس إنريكي في المؤتمر الصحفي عقب انتهاء المباراة: "كانت بدايتنا مميزة ثم بعد الخطأ لم نستطع فرص أسلوبنا وجعلنا مساحات كبيرة للخصم ".

وأضاف لويس إنريكي قائلا: "أسلوبنا في اللعب كان محفز لاسلوبهم في الهجمات المرتدة ولابد من مشاهدة المباراة ثم تحليلها للتطور".

وشدد مدرب إسبانيا قائلا: " أدرس كل مباراة بشكل جيد وحينما لا أرى تطبيق ما خططنا له أشعر بالقلق".

وأكد لويس إنريكي: "لقد خسرنا أغلب المبارزات مع لاعبي السويد في الهجوم وفي الوسط مما جعلنا ندفع الثمن". وأوضح مدرب منتخب إسبانيا: "علينا التغلب على المصاعب ولقد واجهنا أصعب من هذه المواقف في عالم كرة القدم، إذا لم نفز المباراة القادمة في التصفيات سوف نقاتل أيضاً للتأهل هذه فلسفتنا".

وواصل إنريكي حديثه: "كان ينبغي عمل أخطأ في الهجمات المرتدة وهذه خطأي لانها تعليماتي، سنواصل القتال للتأهل". وتعد خسارة منتخب إسبانيا أمام نظيره السويدي هي الأولى لمنتخب الماتادور فى تصفيات كأس العالم منذ أكثر من 28 عاما. وذكرت شبكة "أوبتا" للاحصائيات أن منتخب إسبانيا تعرض لأول هزيمة في تصفيات كأس العالم منذ مارس 1993 ضد الدنمارك (1-0)، لتنتهي سلسلة من 66 مباراة في التصفيات دون هزيمة (52 فوز و14 تعادل).

كما واصل منتخب إسبانيا عقدته أمام السويد خارج ملعبه، حيث لعب منتخب "لا روخا" 6 مباريات دولية خارج أرضه ضد السويد (تعادل 4 وخسر 2)، أكثر من أي منتخب زائر آخر دون أن فوز على الإطلاق.


آخر الأخبار