تأسس في 22 مايو 2012م

حوار صحفي مع المدرب الليبي محمد الشارف

الرياضي نت- طارق الاسلمي
2021-08-15 | منذ 1 شهر

محمد الشارف

 يعتبر محمد الشارف من المدربين المتخصصين في الفئات السنية بالكرة الليبية، شغل العديد من المهام كمدرب وأبرزها إشرافه على تدريب المنتخبات الليبية. كما يعمل الشارف محاضراً معتمداً من الاتحاد الأفريقي بالإضافة إلى توليه منصب المدير الفني في الاتحاد الليبي لكرة القدم.

 

الرياضي نت حاور "محمد الشارف" عن سبب تقديم استقالته من منصبه، والعديد من الأمور التي تخص الكرة الليبية.

 

نرحب بك كابتن محمد ضيفا عزيزا في هذا الحوار على "الرياضي نت"؟

 محمد الشارف

أهلاً وسهلاً بكم وبمتابعيكم الأعزاء، سعيد جدا بهذه الإستضافة واللفته الطيبة من موقعكم الرائع.

 محمد الشارف

في البداية.. ما أسباب تقدمك بالاستقاله من منصبك كمدير فني للاتحاد الليبي؟

 

تقدمت بإستقالتي بسبب إنتهاء المدة الزمنية المحدده من قبل الاتحاد الدولي(فيفا) وكما يعلم الجميع أن الفترة التي عملت فيها كانت فترة صعبة وعملنا بقدر الظروف المتاحة رغم ما تمر به البلاد من تغيرات سياسية واقتصادية، إلا أن إتاحة الفرصة للجيل القادم بداية عاطاء مشوار جديد، مع شكري وتقديري لكل القيادات الرياضية سواء على المستوى المحلي او الإفريقي.

 

كيف تقيم الفترة الماضية لك كمدير فني للاتحاد الليبي؟

 

هذا يحتاج إلى إجابة طويلة، حيث اننا عملنا سواء على المستوى المحلي او الإفريقي هناك العديد من الأعمال التي قمنا بها وأبرزها إقامة العديد من الدورات التدريبية المحلية والأفريقية ولجميع الاتحادات الفرعية في كل أنحاء ليبيا تحت إشراف الاتحاد الليبي والأفريقي.

 

ماذا عن مستقبلك الرياضي؟

انا موجود على الساحة التدريبية وفي خدمة القطاعات وخاصة قطاع الشباب وطموحاتي كبيرة دائما للإرتقاء بقطاع الفئات العمرية وفي خدمة الرياضة العربية والمحلية كلما دعت الضرورة لذلك.

كيف ترى الكرة الليبية فنياً في الوقت الراهن؟

فيما يتعلق بالكرة الليبية في الوقت الراهن بالرجوع إلى عمر وتاريخ الكرة الليبية اي من سنة 1922 وخامة اللاعب الليبي الفنية تتميز بالموهبة الفطرية وهذا ما أكد عليه كل من عمل هنا من مدربين عرب وأجانب طيلة السنوات الماضية، ولكن ماينقص الان هي الإدارة الرياضية وأسلوب الاحتراف الذي يتناسب مع المقومات الاقتصادية للدولة، ولكن إذا ما كان هناك رؤية للمسؤولين وخاصة وزارة الشباب والرياضة سيكون هناك شأن كبير لكرة القدم الليبية في المستقبل.

 

منذ طارق التائب لم نسمع عن لاعب ليبي بنفس الشهرة.. لماذا برأيك؟

 

هناك العديد من الأسباب الجوهرية للإجابة على هذا السؤال الهام والمهم، وهذا يعود إلى عدم الاهتمام بالعمل التقاعدي على مستوى الفئات العمرية وكذلك عدم وجود رعاة قادرين على تسويق اللاعب الليبي بصورة جيدة وأهم من ذلك الجسم التنفيذي وعدم وجود إدارة مختصة لتسويق الرياضيين ومتابعة اللاعبين القادري على إعطاء قيمة خارج ليبيا.

 

وهل ترى أن الجيل الحالي قادر على تقديم مواهب جديدة للكرة الليبية؟

 

بكل تأكيد لانه جيل عاشق للرياضة ومحب لكرة القدم وأيضا متتبع لكل الأحداث العربية والأفريقية والدولية وأم الدولة الليبية تزخر بالعيد من المواهب واذا ما توفر البيئة والمناخ والقدرة المالية والبنية التحتية قادرة على تخريج العديد من المواهب حيث أشرنا في السابق ان الخامة موجودة في كل الحواري والشوارع.

 

ماذا ينقص اللاعب الليبي للإحتراف والتألق في أوروبا؟

 

هذا يحتاج إلى مشروع وطني كبير تشرف عليه الدولة لان الرياضة إنتقلت من الهواية إلى الصناعة وأصبح اللاعب مصدر دخل كبير ومُنتج يباع ويُشترى بملايين الدولارات ونحن لم نحدد شكل الرياضة إلى الآن كونها لازالت بين الهواية وشبه الاحتراف.

 

هل أثرت الأحداث السياسية في ليبيا على مستوى الكرة الليبية؟

 

بكل تأكيد الأحداث السياسية أثرت في كل مناحي الحياة الاقتصادية والاجتماعية وتوقف الدوري والعزوف الذي حدث أثر على الكرة الليبية تاثيرا كبيرا بالإضافة إلى عدم استقرار الاجهزة الفنية وعدم اللعب على الملاعب المحلية نظرا الإيقاف المفروض على بلادنا كان له تأثير سلبي على جيل كامل.

سبق وأن أشرفت على تدريب المنتخبات الليبية خصوصا الفئات العمرية.. حدثنا عن تلك التجارب؟

 

تشرفت بالعمل مع المنتخبات الوطنية لسنوات طويلة وقدمنا العديد من الأسماء اللامعه في سماء الكرة الليبية ولديها قاعدة جماهيرية عريضة وفي اغلب الأندية التي تشرفت بالعمل معها. ما رأيك في المدرب الإسباني الجديد القديم للمنتخب الليبي؟

 

هذا السؤال يحتاج إلى التأني في الاجابة حيث أن تقيم مدرب محترف، ولكن إذا تم تهيئة الظروف المناسبة والبيئة والمناخ للعمل بتأكيد أمثال هؤلاء المدربين وبخبرك طويلة في هذا المجال لديهم مايقدمونه.

 

حدثنا عن محمد الشارف وما لا يعرفه الجمهور عنه؟

 

محمد مفتاح الشارف مواليد بنغازي 1959 لاعب نادي النصر، خريج كلية الآداب جامعة قاريونس 1985، دبلوم الجامعة المجرية لكرة القدم 1992، حاصل على العديد من الدورات التدريبية من قبل الاتحاد الأفريقي والاتحاد الدولي ومحاضر معتمد من الاتحاد الأفريقي 2014، عضو اللجنة الفنية باتحاد شمال افريقيا.

 

ماذا تود أن تقول في ختام هذا اللقاء المتواضع؟ شكرا على هذه الأسئلة القيمه والتي تدل على رؤية ثاقبه وتتبع سواء على مستوى اللاعبين او على مستوى الاجهزة المشرفة، وجاءت الاسئلة شاملة وهذا ليس بغريب عليكم أصحاب الثقافة الرياضية العالية، وبإسمي واسم كل الأسرة الرياضية بالدولة الليبية نحييكم ونحيي شعبكم الشقيق.


آخر الأخبار