تأسس في 22 مايو 2012م

حوار خاص مع المدرب الإسباني بابلو فرانكو

حوار وترجمة - طارق الاسلمي- الرياضي نت
2021-07-17 | منذ 3 شهر

 بعد تطلعات واسعة في الخبرات والكفائات التدريبية المحلية والعربية أردنا أن نوسع المجال ونخوض لقائات جديدة مع مدربين في الساحة الأوربية. (الرياضي نت) خطف حوار خاص وحصري مع المدرب الإسباني "بابلو فرانكو" والذي عمل مساعدا لمدرب ريال مدريد السابق خولين لوبيتيغي عام 2018، ‏كما شغل منصب المدرب المساعد لفريق بكين الصيني عام 2017 وقاد فريق سابورتالو الجورجي وفرقاً اسبانية ابرزها خيتافي 2014.

 

كان لفرانكو اجابات مميزة في حوار مثير تطرق لعدة أمور تخص مسيرته وجوانب ومشكلات أخرى في الكرة الاسبانية والعربية... فتابعوا

 

أطلعنا على سيرتك الذاتية؟

 

بابلو فرانكو من إسبانيا، أعمل كمدرب لمدة 21 عامًا برخصة UEFA PRO، درست النشاط البدني وعلوم الرياضة وتخصصت كرة قدم، حاصل على درجة الماجستير في تحليل الألعاب وآخرى في التحضير البدني لكرة القدم، عملت كمدرب في أوروبا وآسيا والشرق الأوسط.

ما هي آخر محطاتك التدريبية؟

 

كان فريقي الأخير هو القادسية الكويتي حيث عملت هناك لمدة موسمين، قبل ذلك عملت كمساعد لجولين لوبيتجي في نادي ريال مدريد، وكنت مع بكين الصيني وسابورتالو الجورجي.

 

كيف تقيم تجربتك الأخيرة مع القادسية الكويتي؟

 

لقد أمضيت موسمين جيدين للغاية بسبب العمل الذي قمنا به وما حققناه على الرغم من علمنا انه سيكون من الصعب التنافس مع الأندية الأخرى بسبب الوضع المالي السيئ وعدم القدرة على التوقيع مع لاعبين أجانب جيدين ورغم ذلك حققت كأس السوبر وانهيت الموسم الأخير في وصافة الدوري.

 

 

هل تلقيت عروض بعد رحيلك عن القادسية؟

 

قبل نهاية الموسم كان لدى خيار الذهاب إلى الصين والإمارات لكني أردت احترام النادي وإنهاء الدوري، وفي وقت سابق تلقيت عروضًا من السعودية وجنوب إفريقيا وإندونيسيا وبعضها من أوروبا ولكن لم يقنعني اي منها بما فيه الكفاية.

 

كيف رأيت مستوى الدوري الكويتي بشكل عام؟

 

الدوري الكويتي لديه لاعبين محليين موهوبين للغاية ولاعبين أجانب رفيعي المستوى، هم بحاجة إلى إضفاء الطابع الاحترافي ليكون أفضل.

 

من هو أفضل لاعب كويتي لفت إنتباهك؟

 

 

هناك الكثير من اللاعبين المميزين ويتمتعون بموهبة كبيرة، أرى أن (أحمد الضفيري) هو أكثر لاعب موهوب جلب إنتباهي.

 

كيف ترى أداء المدربين الإسبان في الخليج؟

 

أداء المدربين الإسبان في الخليج وبقية العالم جيد جداً، على مستوى منهجية التدريب ومعرفة اللعبة، اعتقد أننا الأفضل في العالم وبعض المدربين الإسبان لم يتأقلموا في الخليج وهذا مهم جدا إذا كنت تريد النجاح.

 

ولماذا فشل الإسباني كاراسكو مع منتخب الكويت؟

 

لن أقول كان فاشلاً بل كانت الفكرة الأولية هي تجديد شباب المنتخب الكويتي وكان من المعروف بالفعل أن هذا سيؤدي إلى نتائج أسوأ، اكتسب اللاعبون الشباب خبرة وهذا أمر إيجابي لمستقبل الفريق.

 

أخبرنا عن تجربتك مع خيتافي بالدوري الإسباني؟

 

تدريب خيتافي كان تحديًا مثيرًا، كان الفريق يعاني من مشاكل مالية كثيرة وكان على وشك الاختفاء، رغم كل ذلك أنقذت الفريق وساهمت في بقاءِه في دوري الدرجة الأولى.

 

 

كيف ترى شكل المنافسة في الدوري الإسباني هذا الموسم؟

 

من الصعب التكهن بما سيحدث في الوقت الحالي لأنه لا تكاد توجد أي أخبار بخصوص انتقالات الفرق الكبيرة، إذا وقع مبابي لريال مدريد فسيكون المرشح الأول، إذا لم يستمر ميسي في برشلونة فلن يكون أمامهم سوى القليل من الخيارات، يمكن لأتلتيكو وإشبيلية القتال من أجل البطولة إذا استمر ريال مدريد وبرشلونة دون التعاقد مع نجوم كبار لأنهم أفضل بشكل جماعي.

 

 

من هو فريقك المفضل في إسبانيا؟

 

ريال مدريد هو فريقي المفضل ولحسن الحظ سبق لي أن عملت مساعدا لمدرب هذا الفريق الكبير.

 

 

في رأيك أيهما أفضل، رونالدو أم ميسي؟

 

 

الإثنان لاعبين خارقين، عندما تواجه رونالدو فهو الأفضل في العالم، وعندما تواجه ميسي فهو الأفضل في العالم، أرى انه لا فرق بينهما.

 

 

كابتن بابلو ماهي الفوارق بين اللاعب العربي واللاعب الإسباني؟

 

اللاعب الكويتي وبعض لاعبي الدول العربية الأخرى أقل احترافًا لكن هذا لا يحدث على سبيل المثال في مصر أو دول الخليج الأخرى حيث يتنافس اللاعبون بشدة، لا توجد فروق كبيرة على المستوى الفني، اللاعب العربي موهوب جدا، أعتقد أن اللاعب الإسباني لديه معرفة أكبر باللعبة لذا فهو أفضل من الناحية التكتيكية.

 

 

وما هو رأيك فيما يقدمه النجم المصري محمد صلاح مع ليفربول؟

 

 

صلاح لاعب كبير يمكنه اللعب في أي فريق بالعالم، وهو واحد من أفضل اللاعبين في العالم، وأتمنى أن يستمر في تقديم الكثير في مسيرته مع كرة القدم.

 

 

ماهي ابرز الإنجازات التي حصدتها في مشوارك التدريبي؟

 

 

في خيتافي أبقينا التصنيف في موقف معقد للغاية وكان ذلك إنجازا رائعا، في Saburtalo الجورجي لم يفز الفريق لمدة ثلاثة أشهر وعندما توليت المهمة لم يخسر لمدة ثلاثة أشهر وغادرته مصنفًا للعب مباراة فاصلة للوصول إلى مقاعد الدوري الأوروبي، كان التواجد في ريال مدريد على الرغم من أنني كنت مساعدًا أحد التجارب العظيمة في مسيرتي حيث عملت مع مدرب رائع ولاعبي كرة قدم رائعين، في القادسية الكويتي أيضا حققت كأس السوبر وقدمت مباريات جيدة. أخيرا،

ما هي خططك للمستقبل؟

 

 

الإستمرار في التطور كمدرب تأهبًا لقيادة الفرق الكبيرة وتحقيق الألقاب. حوار وترجمة: طارق الاسلمي


آخر الأخبار