تأسس في 22 مايو 2012م

ريال مدريد يختتم سنته المالية بأرباح كبيرة

متابعات
2021-07-15 | منذ 2 أسبوع

 أعلن نادي ريال مدريد إنهاءه السنة المالية 2020-21 بأرباح بلغت 874 ألف يورو، رغم تراجع الدخول بسبب فيروس كورونا بقيمة 300 مليون يورو.

 

وبعدما كان لدى المؤسسة التي يترأسها فلورنتينو بيريز دين صافٍ قدره 240 مليون يورو في موسم 2019-20، بات حالياً 46 مليون يورو في موسم 2020-21. بالإضافة إلى ذلك، أفاد النادي في بيان رسمي أن لديه صافي ثروة بقيمة 534 مليون يورو فضلاً عن خزينة بقيمة 122 مليون يورو بحلول 30 يونيو 2021. أوضح النادي أن: آثار الأزمة الصحية التي سببها فيروس كوفيد-19 والتي بدأت في مارس من العام الماضي، امتدت طوال العام المالي 2020-21، حيث كان من الضروري إقامة جميع المباريات دون جمهور.

 

وقد تسبب هذا في خسارة دخول في جميع مجالات العمل، ولا سيما في الملعب، حيث بات لا يوجد دخل من حضور المباريات. وأضاف أن آثار فيروس كورونا امتدت لتشمل حقوق البث التلفزيوني سواء ذات الصلة بالدوري الإسباني لكرة القدم أو الاتحاد الأوروبي للعبة «يويفا» وكذلك الأنشطة التجارية سواء من تشغيل المرافق أو في مبيعات المتاجر والرعاية.

 

وفي ظل تدابير الادخار التي تم تبنيها لتعويض انهيار الدخول بسبب الأزمة الصحية، يغلق ريال مدريد السنة المالية 2020-21 بأرباح قدرها 874 ألف يورو بعد دفع الضرائب، وبالتالي فإن النادي الملكي سيكون واحداً من الأندية الكبرى القليلة في أوروبا التي لم تتكبد خسائر خلال هذين العامين.

 

وعن توقعاته للعام المالي 2021-22، أشار الريال إلى أنه من المتوقع أن يعود الجمهور إلى الملاعب دون أن يعرف حتى الآن بأي نسبة، موضحاً أن التعافي الاقتصادي للوصول إلى مستويات ما قبل انتشار الوباء «لن يكون فورياً».


آخر الأخبار