تأسس في 22 مايو 2012م

المنتخب الايطالي يحقق لقب بطولة امم اوروبا للمرة الثانية في تاريخه

متابعات
2021-07-12 | منذ 4 شهر

ضمن فعاليات نهائي بطولة أمم أوروبا 2020 والمقامة على أرضية ملعب ويمبلي، حقق المنتخب الايطالي لقب بطولة امم اوروبا للمرة الثانية في تاريخها وذلك بعد ان حققت الفوز على المنتخب الانكليزي وبواقع 3-2 بعد الاستعانة بضربات الترجيح بعد انتهاء الوقت الاصلي والاضافي للقاء بالتعادل الايجابي وبواقع 1-1 بين الجانبين.

 

وبدأ الشوط الاول بطريقة سريعة وقوية من قبل لاعبي الانكليزي حيث تمكن لوك شو من خطف هدف التقدم في الدقيقة الثانية بعد تمريرة رائعة من كيران تريبييه وهذا الهدف منح لاعبي منتخب الاسود أفضلية كبيرة في اللقاء حيث واصلوا خطورتهم في ظل غياب تام لأي ردة فعل سريعة من قبل لاعبي الاتزوري، وبعدها تحصّل لورينزو انسيني على ضربة حرة قوية ولكنها مرت بمحاذاة القائم ونشطت الاجنحة لدى المنتخب الانكليزي حيث شكلوا خطورة كبيرة على مرمى الايطالي وبدوره حاول لاعبو المدرب روبيرتو مانشيني القيام بردة فعل سريعة في محاولة للعودة الى اجواء اللقاء ولكن خطورتهم كانت محدودة من جراء التكتل الدفاعي الكبير للاعبي ​انكلترا​ في مناطقهم الدفاعية وبعدها اهدر لورينزو انسيني فرصة خطيرة امام مرمى انكلترا وبعدها تحصّل فيديريكو كييزا على فرصة مميزة لخطف هدف التعادل ولكن تسديدة الدولي الايطالي مرت بمحاذاة القائم ليخفق في خطف هدف التعادل وكان لوك شو اخطر لاعبي انكلترا ولكن اللمسة الاخيرة غابت عن ابناء المدرب غاريث ساوثغايت ليخفق من خطف هدف ثاني لمنتخب بلاده لينتهي هذا الشوط بتقدم انكلترا وبواقع 1-0.

 

وفي الشوط الثاني واصل لاعبو انكلترا هجماتهم المرتدة الخطيرة ولكن اللمسة الاخيرة غابت عن ابناء المدرب ساوثغايت وبعدها اجرى المدرب روبيرتو مانشيني تبديلات سريعة في صفوفه حيث ادخل كل من براين كريستانت ودمنيكو بيرادري مكان نيكولا باريلا وتشيرو ايموبيلي في محاولة لتحسين المردود الهجومي وتصدى الحارس جوردان بيكفورد لمحاولة خطيرة من لورينزو انسيني ليحرمه من هدف التعادل، وواصل الحارس بيكفورد تألقه بتصديه لمحاولة خطيرة من فيديريكو كييزا ليحرمه من هدف التعادل وبعدها أثمر ضغط الاتزوري بهدف التعادل للمدافع ليوناردو بونوتشي في الدقيقة 67 بعد متابعة جميلة وبعدها اجرى المدرب ساوثغايت تبديل هجومي سريع حيث ادخل بوكايو ساكا مكان المدافع تريبييه وجوردان هندرسون مكان ديكلان رايس في محاولة لتعزيز حظوظه الهجومية بشكل اكبر، وفي الدقائق الـ15 الاخيرة هدأت وتيرة اللقاء بشكل كبير بين الجانبين حيث ساد الحذر والترقب واضطر المدرب مانشيني الى اجراء تبديلات اضطراري بخروج فيديريكو كييزا ودخول فيديركو بيرنارديسكي مكانه بداعي الاصابة لتنتهي المباراة بوقتها الاصلي بالتعادل الايجابي وبواقع 1-1 وليحتكم المنتخبان الى اشواط اضافية. وفي الشوط الاضافي الاول ادخل المدرب مانشيني كل من اندريا بيلوتي ومانويل لوكاتيلي انسيني وماركو فيراتي في محاولة لتعزيز الخطوط الامامية اكثر حيث حاول المدرب الايطالي حسم اللقاء قبل التوجه لضربات الترجيح ليرد عليه المدرب الانكليزي بإدخال جاك غريليتش مكان مايسون مونت وكان الحذر والترقب عنوان هذا الشوط لتغيب الفرص من الجانبين وينحصر الصراع اكثر في وسط الملعب.

 

وفي الشوط الاضافي الثاني سيطر لاعبو الاتزوري اكثر على مجريات اللقاء وسط تراجع دفاعي كبير للاعبي الانكليز ولكن خطورة الاتزوري كانت محدودة بشكل كبير في ظل التكتل والتنظيم الدفاعي للاعبي منتخب الاسود لتنتهي المباراة بوقتها الاصلي والاضافي بالتعادل الايجابي وبواقع 1-1 وليحتكم المنتخبان لضربات الترجيح والتي ابتسمت لصالح ​ايطاليا​ وبواقع 3-2


آخر الأخبار