تأسس في 22 مايو 2012م

المنتخب الايطالي يواصل مسلسل نتائجه المميزة وينجح في ايقاف مسيرة المنتخب البلجيكي بثنائية

متابعات
2021-07-03 | منذ 4 شهر

ضمن فعاليات الدور ربع النهائي من منافسات بطولة امم اوروبا 2020، يواصل المنتخب الايطالي مسلسل نتائجه المميزة حيث نجح في ايقاف مسيرة المنتخب البلجيكي بعد ان تفوق عليه وبواقع 2-1 ليحجز الاتزوري مقعده في الدور نصف النهائي ليواجه المنتخب الاسباني في مباراة من العيار الثقيل.

 

وبدأ الشوط الاول بطريقة قوية من قبل لاعبي الاتزوري حيث ضغطوا بقوة على مرمى الشياطين الحمر ولاحت لابناء المدرب روبيرتو مانشيني بعض المحاولات الخطيرة وأثمر هذا الضغط عن هدف التقدم لمنتخب ​ايطاليا​ سجله ليوناردو بونوتشي في الدقيقة 13 ولكن سرعان ما الغى حكم اللقاء الهدف بداعي التسلل بعد مراجعة تقنية الفيديو، وبعدها استلم لاعبو ​بلجيكا​ زمام المبادرة وضغطوا بقوة على مرمى الاتزوري وتصدى الحارس جيانلويجي دوناروما لمحاولة خطيرة من كيفين دي بروين وواصل الحارس الايطالي تألقه الكبير بتصدي مميز آخر وهذه المرة امام روميلو لوكاكو ليحرم الشياطين الحمر من خطف هدف التقدم وبدوره تصدى الحارس تيبو كورتوا لمحاولة خطيرة من فيديريكو كييزا وشهدت الدقيقة 31 هدف رائع لنيكولا باريلا بعد مجهود رائع من قبله وهفوة دفاعية من قبل لاعبي بلجيكا وهذا الهدف أحبط لاعبي الشياطين الحمر بشكل كبير في ظل هدوء كبير لدى لاعبي المدرب مانشيني والذين نجحوا في ادارة اللقاء بشكل تكتيكي في محاولة للحدّ من أي فورة خطيرة للاعبي بلجيكا وبدوره حاول لاعبو المدرب روبيرتو مارتينيز القيام بردة فعل سريعة في محاولة لخطف هدف التعادل ولكن وتيرة اللقاء هدأت بشكل كبير بين الجانبين لتغيب الخطورة على المرمى الا ان تمكن لورينزو انسيني من خطف هدف رائع في الدقيقة 44 بعد تسديدة رائعة في مرمى الحارس كورتوا وفي الدقيقة 45 منح حكم اللقاء ضربة جزاء لبلجيكا وتمكن لوكاكو من ترجمتها بنجاح ويقلص الفارق ولينتهي هذا الشوط بتقدم ايطاليا وبواقع 2-1.

 

وفي الشوط الثاني واصل لاعبو ايطاليا ضغطهم الكبير وسيطرتهم على مجريات اللقاء حيث وجد لاعبو بلجيكا صعوبة كبيرة في ايجاد الحلول الهجومية في ظل التفوق الكبير للاعبي المدرب مانشيني وكان للاعبي الاتزوري بعض المحاولات العشوائية امام مرمى الخصم فيما لم يجد لاعبي الشياطين الحمر أي حلول هجومية في محاولة لتقليص الفارق واهدر لوكاكو فرصة ذهبية امام المرمى بعد ان ارتطمت تسديدته بالقائم وعمل كبير من المدافع ليوناردو سبينازولا والذي صعّب المهمة بشكل كبير على المهاجم البلجيكي، وبعدها لجأ المدرب روبيرتو مارتينيز الى اجراء التبديلات في صفوفه في محاولة لاعطاء بلجيكا زخم هجومي اكبر حيث ادخل كل من ناصر الشاذلي وداريز مرتينز وضغط لاعبو الشياطين الحمر بقوة واهدر لاعبو بلجيكا بعض المحاولات الخطيرة امام مرمى الخصم وبعدها ردّ عليه المدرب مانشيني بتبديلات مضادة في محاولة لاقتناص هدف ثالث يبعثر أوراق المنتخب البلجيكي ووجد ابناء المدرب روبيرتو مارتينيز صعوبة كبيرة في اختراق دفاع الايطالي، وفي الدقائق الـ15 الاخيرة واصل لاعبو بلجيكا سيطرتهم الكبيرة على الكرة وانما بغياب الفعالية الهجومية في ظل التنظيم الدفاعي المميز للاعبي الاتزوري وحاول لاعبو بلجيكا التسديد من بعيد وسدد جيريمي دوكو تسديدة قوية مرت فوق العارضة بقليل وواصل الشياطين الحمر ضغطهم وانما بغياب الفعالية الهجومية لتنتهي المباراة بفوز ايطاليا وبواقع 2-1


آخر الأخبار