تأسس في 22 مايو 2012م

المنتخب الاسباني يحسم تأهله الى الدور نصف النهائي بفوز ثمين امام المنتخب السويسري بعد الاحتكام لضربات الترجيح

متابعات
2021-07-02 | منذ 4 شهر

ضمن فعاليات الدور ربع النهائي من منافسات بطولة ​أمم اوروبا 2020​، حسم المنتخب الاسباني تأهله الى الدور نصف النهائي بفوز ثمين امام المنتخب السويسري بعد الاحتكام لضربات الترجيح والتي انتهت بفوز الماتادور وبواقع 3-1 وكان الوقت الاصلي والاضافي للقاء انتهى بالتعادل الايجابي وبواقع 1-1 بين المنتخبين.

 

وبدأ الشوط الاوبطريقة قوية من قبل لاعبي الماتادور حيث ضغطوا بقوة على مرمى ​سويسرا​ وافتتح الاسبان النتيجة بهدف عكسي من اللاعب السويسري دينيس زكريا عن طريق الخطأ بعد ان ارتطمت تسديدة جوري البا بقدم زكريا لتدخل شباك الحارس يان سومير في الدقيقة 8، ورغم تقدمهم بالنتيجة حافظ ابناء المدرب لويس انريكي على ضغطهم الكبير على مرمى الخصم في محاولة لاقتناص هدف ثاني وسط قلة حيلة ابناء المدرب فلاديمير بيتكوفيتش وبعدها تصدى الحارس بيتكوفيتش لمحاولة خطيرة لرأسية خطيرة من سيزار ازبيليكويتا وواصل لاعبو المدرب انريكي ضغطهم الكبير في ظل اعتماد لاعبي سويسرا على الهجمات المرتدة ولكن الدفاع الاسباني كان لهم بالمرصاد ليحدّوا من خطورة ابناء المدرب بيتكوفيتش بشكل كبيروكان للاعبي سويسرا بعض المحاولات ولكن خطورتهم اقتصرت على بعض المحاولات العشوائية والتي لم يهددوا بها مرمى الحارس اوناي سيمون وهدأت وتيرة اللقاء بشكل كبير بين الجانبين حيث حافظ الاسبان على سيطرتهم على الكرة ليحدوا من فورة لاعبي سويسرا لينتهي هذا الشوط بتقدم الماتادور الاسباني وبواقع 1-0.

 

 وفي الشوط الثاني ادخل المدرب لويس انريكي داني اولمو مكان بابلو سارابيا وفور دخوله اهدر اولمو فرصة ذهبية بمواجهة الحارس سومير ليسدد كرة ضعيفة بيد الحارس السويسري وبعدها تحصّل شيردان شاكيري على محاولة خطيرة من ركلة ركنية ولكن تسديدته جانبت القائم، وبعدها اهدر دنيس زكريا رأسية خطيرة مرت بمحاذاة القائم ليخفق في منح منتخب بلاده هدف التعادل ونجح المنتخب السويسري بتغيير الصورة التي ظهر بها وتصدى الحارس اوناي سيمون لانفرادية خطيرة من ستيفن زوبير ليحرمه من هدف التعادل وفي الدقيقة 68 نجح شيردان شاكيري بخطف هدف التعادل لسويسرا بعد عمل كبير من ريمو فرويلر وهذا الهدف أشعل اجواء اللقاء بشكل كبير بين الجانبين، وفي الدقائق الـ15 الاخيرة تعرض اللاعب السويسري ريمو فرويلر للطرد في الدقيقة 77 بعد نيله البطاقة الحمراء المباشرة لتلعب سويسرا منقوصة العدد بعد تدخل على اللاعب جيرار مورينو وبعدها تصدى الحارس سومير لتسديدة ضعيفة من جيرار مورينو وحاول الاسبان استغلال النقص العددي في صفوف خصمه لينقض عليهم بهجمات متتالية ولكن فعاليتهم غابت بشكل كبير لتنتهي المباراة بوقتها الاصلي بالتعادل الايجابي وبواقع 1-1.

 

وفي الشوط الاضافي الاول واصل لاعبو ​اسبانيا​ سيطرتهم الكبيرة على مجريات اللقاء ولاحت لهم بعض الفرص الخطيرة ولكن اللمسة الاخيرة غابت عنهم امام المرمى في ظل التكتل الدفاعي الكبير للاعبي سويسرا في مناطقهم الدفاعية واهدر جيرار مورينو فرصة ذهبية امام المرمى الخصم بعد تسديدة جانبت القائم وبعدها تصدى الحارس يان سومير لمحاولة خطيرة من مورينو ليحرمه من هدف محقق، وفي الشوط الاضافي الثاني واصل لاعبو الماتادور ضغطهم الكبير وتصدى الحارس سومير لمحاولة خطيرة من داني اولمو وادخل المدرب لويس انريكي النجم تياغو الكانتارا في محاولة لتنشيط الوسط اكثر واهدر ماركوس لورينتي رأسية خطيرة امام مرمى سويسرا ليخفق في خطف هدف الفوز ولتنتهي المباراة بوقتها الاصلي والاضافي بالتعادل الايجابي وبواقع 1-1 وليحتكم المنتخبان الى ضربات الترجيح والتي ابتسمت لصالح اسبانيا وبواقع 3-1.


آخر الأخبار