تأسس في 22 مايو 2012م

ناصر الخليفي يتولى بنفسه المفاوضات المتعثرة مع مبابي

متابعات
2021-06-30 | منذ 4 شهر

 تولى رئيس نادي باريس سان جيرمان، ناصر الخليفي، بنفسه المفاوضات الخاصة بتجديد عقد نجمه الفرنسي كيليان مبابي، العالقة حتى الآن، والتي يتعين الانتهاء منها خاصة بعد إقصاء فرنسا من كأس الأمم الأوروبية (يورو 2020). ووفقا لما نشرته صحيفة (ليكيب) الفرنسية هذا الأربعاء، قرر الخليفي استخدام مهاراته التفاوضية لإقناع المهاجم الشاب (22 عاما) بالاستمرار في نادي العاصمة وتجديد عقده قبل عام واحد من نهاية عقده الحالي.

 

ورأى الخليفي أن المفاوضات عالقة، وأن العلاقات بين المدير الرياضي للنادي، البرازيلي ليوناردو، والمحيطين بالمهاجم الدولي ليست في أفضل صورة، لذا قرر اتخاذ هذه الخطوة الحاسمة.

 

وعلى عكس ليوناردو، يحافظ الرئيس على علاقات ممتازة مع عائلة مبابي منذ توقيعه لـ (بي إس جي) قادما من موناكو في عام 2017، ويعتبر أن هذا الأمر قد يكون حاسما في إقناع اللاعب بالبقاء داخل جدران النادي الباريسي. ويظهر التدخل المباشر للخليفي أن النادي قلق من عدم تمديد مبابي عقده، وهو ما يعتبره مسؤولو النادي أساس المشروع الخاص بالسنوات القليلة المقبلة.

 

وتمر المفاوضات، وفقا لـ (ليكيب)، حاليا بلحظة “صعبة”، ويجب أن تدخل مرحلة حاسمة، حيث حرص اللاعب دائما على الإعلان عن اتخاذه قرار بهذا الشأن بعد بطولة أمم أوروبا. وخرجت فرنسا من ثمن نهائي كأس الأمم الأوروبية الإثنين، على عكس التوقعات، بضربات الترجيح 5-4 أمام سويسرا بعد مباراة مثيرة.

 

ولم يقدم مبابي مستواه المعهود في هذه البطولة، وأدى ذلك لتعرضه لانتقادات من جانب الصحافة وبعض الجماهير، الأمر الذي قد يؤثر على قراره. وخلال تلك المباراة بالتحديد فشل مبابي في هز الشباك وأهدر عدة فرص واضحة وكان هو السبب في خروج “الديوك” من البطولة بعدما أهدر ركلة الترجيح الحاسمة لينهي البطولة دون أن يسجل أي هدف. وقال النجم الشاب لاحقا عبر منشور على صفحات التواصل الاجتماعي: “من الصعب للغاية قلب الصفحة، الحزن كبير بعد هذا الإقصاء، لم نتمكن من بلوغ هدفنا. أنا آسف لهذه العقوبة، كنت أرغب في مساعدة الفريق لكنني فشلت”.

 

ولطالما قال المهاجم الفرنسي، الذي يسعى ريال مدريد لضمه ويصارعه فيه كل من مانشستر سيتي وليفربول، إن تجديد عقده لا يتوقف على الأمور المالية، مع العلم بأن اللاعب يحصل على ما يقرب من 26 مليون يورو إجمالي. ويبدي اللاعب اهتماما بالمشروع الرياضي للنادي، لأن هدفه أن يكون في ناد يطمح للفوز بدوري الأبطال. وفي هذا السياق، قام النادي بالفعل بالتعاقد مع الهولندي جورجينو فينالدوم، فيما يقترب من الحصول على خدمات حارس المرمى الإيطالي جيانلويجي دوناروما والمغربي أشرف حكيمي، ويواصل التفاوض مع مدافع ريال مدريد السابق سرخيو راموس، الذي يشترط عقدا لمدة عامين وراتبا مماثلا لراتبه في الملكي. ودأب الخليفي على التأكيد على أن مبابي سيلعب العام المقبل في باريس سان جيرمان، لكنه يعلم أنه ليس صاحب الكلمة الأخيرة بشأن مستقبل أحد أفضل اللاعبين في العالم.


آخر الأخبار