تأسس في 22 مايو 2012م

هولندا تواجه التشيك في اختبار حقيقي

متابعات
2021-06-26 | منذ 4 شهر

 يجد المنتخب الهولندي نفسه في اختبار حقيقي عندما يواجه الدفاعات الحديدية لنظيره التشيكي، الذي يلتقيه غداً الأحد في ثمن نهائي بطولة كأس أوروبا لكرة القدم (يورو 2020)، وذلك بعد العرض المميز للطواحين في دور المجموعات.

 

وحققت هولندا العلامة الكاملة في الدور الأول بثلاثة انتصارات متتالية على أوكرانيا (3-2) والنمسا (2-صفر) ومقدونيا الشمالية (3-صفر). كل تلك الانتصارات كانت في أمستردام، والآن على «الطواحين» استكمال المهمة وإيجاد مفتاح عبور الدفاع التشيكي الذي تأهل في اللحظات الأخيرة بفوز وتعادل وخسارة، لكنه رغم ذلك يمتلك في صفوفه مهاجماً من العيار الثقيل، وهو باتريك شيك الذي قد يرجّح كفّة منتخبه في أي لحظة.

 

وتأخذ المواجهة غداً طابعاً ثأرياً، بعد أن حرم التشيك الهولنديين من التأهل إلى نسخة عام 2016 بالفوز ذهاباً وإياباً، وألحقوا بهم خسارة قاسية 3-2 خلال المواجهة المثيرة في بطولة عام 2004.

 

وبالتاريخ، فإن المنتخبين تواجها 11 مرة، فازت تشيكيا 5 مرات وسجلت 16 هدفاً، في مقابل 3 انتصارات لهولندا مع 14 هدفاً.

 

ويمتلك المنتخب الهولندي قوة هجومية ضاربة، إذ يعتمد على الثنائي ممفيس ديباي وقائد الفريق جورجينيو فينالدوم.

 

وسجل الثنائي 5 من الأهداف الثمانية (3 لفينالدوم وهدفان لديباي) للمنتخب البرتقالي منذ بداية البطولة.

 

ويملك المنتخب الهولندي أيضاً «القطار السريع» دنزل دمفريس، الذي سمّي تيمّناً بالممثل الأمريكي دنزل واشنطن، وبات أحد النجوم الذين ساهموا بعودة «الطواحين» إلى مستواهم الحالي.

 

وبالمقابل، يعوّل التشيكيون على باتريك شيك، الذي باتت صورته بعضلاته الفاتنة وأنفه الملطخ بالدماء بعدما سجل هدفه الثالث في البطولة من ركلة جزاء ضد كرواتيا، مصدر رعب للمنتخبات الأخرى. هذا المقاتل كما يحب أن يوصف، فرض نفسه نجماً عندما سجل هدفاً مذهلاً من مسافة 50 متراً تقريباً في شباك اسكتلندا، في واحد من أجمل الأهداف التي شوهدت في أي بطولة أوروبية.


آخر الأخبار