تأسس في 22 مايو 2012م

منتخب ​بلجيكا​ يحقق فوزاً مهماً امام نظيره الفنلندي وبواقع 2-0 ليحقق العلامة الكاملة في المجموعة ويعزز صدارته

متابعات
2021-06-22 | منذ 4 شهر

ضمن فعاليات المجموعة الثانية من منافسات بطولة ​أمم اوروبا 2020​، حقق منتخب ​بلجيكا​ فوزاً مهماً امام نظيره الفنلندي وبواقع 2-0 ليحقق العلامة الكاملة في المجموعة ويعزز صدارته للمجموعة فيما تراجع منتخب ​فنلندا​ الى المركز الثالث في المجموعة.

وكان الشوط الاول هادئاً وقليل الفرص من الجانبين وسيطر لاعبو بلجيكا على مجريات اللقاء ولكن بغياب الفعالية الهجومية امام مرمى المنتخب الفنلندي والذين تمركزوا في مناطقهم الدفاعية في ظل قلة حيلة الشياطين الحمر والذين فشلوا في استغلال سيطرتهم على الخصم حيث اخفقوا في تهديد مرمى فنلندا بفرص واضحة للتسجيل، وبدوره لم ينجح لاعبو فنلندا من القيام بأي ردة فعل هجومية تذكر حيث غابت خطورتهم بشكل كبير في ظل تفوق لاعبي بلجيكا على الكرة وكثّف لاعبو بلجيكا ضغطهم الكبير وتحصّل روميلو لوكاكو على فرصة ذهبية لمنح منتخب بلاده هدف التقدم ولكن الحارس لوكاس هراديكي نجح في التصدي له ببراعة كبيرة ليحرمه من هدف التقدم ولينتهي هذا الشوط سلبياً بين الجانبين.

 

وفي الشوط الثاني واصل لاعبو بلجيكا تفوقهم الكبير في اللقاء وسط اداء دفاعي بحت من قبل لاعبي فنلندا والذين ركزوا على الهجمات المرتدة في محاولة لمباغتة الدفاع البلجيكي ولكن ابناء المدرب روبيرتو مارتينيز حافظوا على سيطرتهم الكبيرة على اللقاء وتحصّل ادين هازارد على فرصة مميزة ولكن الحارس هراديكي تصدى له ببراعة كبيرة ليحرمه من هدف محقق، وفي الدقيقة 65 نجح روميلو لوكاكو بمنح بلجيكا التقدم بعد تمريرة حاسمة من كيفين دي بروين وبعدها استعان حكم اللقاء بتقنية الفيديو ليعود ويلغي الهدف بداعي التسلل، وحاول لاعبو الشياطين الحمر الضغط بقوة على مرمى الخصم وسجل الحارس لوكاس هراديكي هدف خطأ في مرماه في الدقيقة 74، وفي الدقائق الـ15 الاخيرة واصل لاعبو بلجيكا تفوقهم الكبير في ظل عقم هجومي واضح للاعبي فنلندا والذين فشلوا في القيام بأي ردة فعل تذكر وفي الدقيقة 81 خطف لوكاكو الهدف الثاني للشياطين الحمر بعد تمريرة حاسمة من دي بروين لتنتهي المباراة بفوز بلجيكا وبواقع 2-0.

وفي مباراة اخرى، حقق منتخب الدنمارك فوزاً مستحقاً امام نظيره الروسي وبواقع 4-1 ليخطف الدنمارك المركز الثاني في المجموعة وبهذه الخسارة تراجعت روسيا الى المركز الرابع في المجموعة. ​​​​​​​ وبدأ الشوط الاول بطريقة قوية من الجانبين حيث كان الصراع قوياً في وسط الملعب بين لاعبي المنتخبين وتفاوتت الخطورة حيث نجح منتخب الدنمارك بفرض ايقاعه الهجومي على اللقاء وسط اداء دفاعي حذر من قبل لاعبي روسيا واعتمادهم على الهجمات المرتدة وتحصّل الكساندر غولوفين على فرصة مميزة لمنح المنتخب الروسي التقدم ولكن الحارس غاسبار شمايكل تصدى لهم ببراعة كبيرة، وبدوره حاول لاعبو الدنمارك استغلال سيطرتهم على الكرة وتحصّل بيار اميل هويبرغ على فرصة خطيرة ولكن تسديدته جانبت القائم وتحصّل المنتخب الروسي على بعض المرتدات الخطيرة ولكن اللمسة الاخيرة غابت عنهم الى ان تمكن الدنمارك من تهديد مرمى روسيا بشكل كبير في الدقائق الاخيرة ونجح ميكيل دامسغارد بخطف هدف رائع للدنمارك في الدقيقة 38 بعد تسديدة قوية وتمريرة حاسمة من هويبرغ لينتهي هذا الشوط بتقدم الدنمارك وبواقع 1-0.

 

وفي الشوط الثاني واصل لاعبو الدنمارك ضغطهم الكبير على مرمى الخصم في ظل مواصلة لاعبي روسيا تمركزهم الدفاعي في مناطقهم ولاحت للاعبي الدنمارك العديد من الفرص الخطيرة وأثمر هذا الضغط عن هدف ثاني للمنتخب الدنماركي في الدقيقة 59 عبر يوسف بولسن، وواصل لاعبو الدنمارك ضغطهم الكبير واجرى مدربا المنتخبين تبديلات سريعة في صفوفهما وحاول المنتخب الروسي القيام بردة فعل سريعة من اجل العودة الى اجواء اللقاء ولكن خطورة لاعبي الدنمارك كانت كبيرة حيث واصلوا سيطرتهم في ظل ضياع وعقم هجومي كبير للاعبي روسيا والذين فشلوا في القيام بأي ردة فعل تذكر إلى ان تمكن ارتيم دزويابا من تقليص الفارق لروسيا في الدقيقة 69 من ضربة جزاء وواصل المنتخب الروسي ضغطه في ظل تراجع دفاعي للاعبي الدنمارك، وفي الدقائق الـ15 الاخيرة فرض لاعبو الدنمارك ضغطهم الكبير في اللقاء واثمر هذا الضغط عن هدف رائع في الدقيقة 80 عبر اندرياس كريستانسن ولم ينجح لاعبو روسيا من القيام بأي ضغط هجومي وفي الدقيقة 82 عادت الدنمارك وخطفت الهدف الرابع في اللقاء عبر يواكيم مايلي لتنتهي المباراة بفوز الدنمارك وبواقع 4-1.


آخر الأخبار