تأسس في 22 مايو 2012م

يورو2020 ...المنتخب الاسباني ينقاد الى تعادل مرير امام نظيره ​السويد​ي

متابعات
2021-06-15 | منذ 1 شهر

ضمن فعاليات المجموعة الخامسة من منافسات بطولة أمم اوروبا 2020، انقاد المنتخب الاسباني الى تعادل مرير امام نظيره ​السويد​ي وبواقع 0-0 في مباراة سيطر عليها الماتادور ولكن اللمسة الاخيرة غابت عنهم امام مرمى الخصم ليخفق ابناء المدرب لويس ارنيكي من امتلاك المجاعة الهجومية المناسبة.

 

وفي الشوط الاول نجح لاعبو الماتادور من فرض ايقاعهم الهجومي الكبير على مجريات اللقاء وسط تكتل دفاعي كبير للاعبي السويد من أجل الحدّ من خطورة لاعبي المنتخب الاسباني وحاول ابناء المدرب لويس انريكي الضغط بقوة على مرمى الخصم وتحصّل داني اولمو على فرصة خطيرة لمنح الماتادور هدف التقدم ولكن رأسيته تصدى لها الحارس روبين اولسن ببراعة كبيرة ليحرمه من هدف محقق وبعدها تحصّل كوكي على فرصة مميزة ولكن تسديدته جانبت القائم ولم ينجح لاعبو السويد من القيام بأي ردة فعل تذكر في ظل تفوق لاعبي ​اسبانيا​ في وسط الملعب وبعدها هدأت وتيرة اللقاء بشكل كبير في ظل تكتل جميع لاعبي السويد في مناطقهم الدفاعية لتغيب خطورة لاعبي الماتادور حيث وجدوا صعوبة كبيرة في ايجاد المساحات أو الحلول الهجومية امام التنظيم الدفاعي المميز لابناء المدرب يان اندرسون وبعدها اهدر الفارو موراتا فرصة ذهبية بعد ان انفرد بالحارس اولسن ولكن تسديدة موراتا مرت بمحاذاة القائم وبدوره اهدر مهاجم السويدي الكساندر اسحق فرصة خطيرة بعد ان ارتطمت تسديدته بالقائم لينتهي هذا الشوط بالتعادل السلبي بين المنتخبين. وفي الشوط الثاني واصل لاعبو المنتخب الاسباني سطورتهم الكبيرة على مجريات اللقاء وسط تكتل دفاعي كبير للاعبي السويد ولم ينجح ابناء المدرب لويس انريكي من استغلال الفرص التي سنحت لهم وبدوره اعتمد لاعبو السويد على الهجمات المرتدة السريعة واهدر ماركوس بيرغ فرصة ذهبية امام مرمى الماتادور بعد تسديدة عشوائية وعمل كبير من الكساندر اسحق، وبعدها لجأ المدرب لويس انريكي الى اجراء تبديلات سريعة في صفوفه من اجل تحسين المردود الهجومي اكثر حيث ادخل الثنائي بابلو سارابيا وتياغو الكانتارا مكان رودري وموراتا وحافظ المنتخب الاسباني على سيطرته الكبيرة وانما بغياب الفعالية الهجومية امام مرمى الخصم وبدوره اعتمد لاعبو السويد على الاداء الحذر وترقب أي هفوة من الخصم للانقضاض عليه بالهجمات المرتدة، وفي الدقائق الـ15 الاخيرة ادخل المدرب لويس انريكي المهاجم جيرار مورينو في محاولة للدفع الهجومي وبعدها رمى المنتخب الاسباني كل ثقله الهجومي الى الامام في محاولة لخطف هدف الفوز في اللقاء ولكن التنظيم الدفاعي المميز للاعبي السويد صعّب من مهمة الماتادور بشكل كبير ليخفقوا في خطف هدف الفوز في اللقاء ولتنتهي المباراة بالتعادل السلبي بين الجانبين


آخر الأخبار