تأسس في 22 مايو 2012م

ملعب بوشكاش أرينا كامل العدد في أمم أوروبا

متابعات
2021-06-06 | منذ 5 شهر

 سيكون ملعب بوشكاش أرينا في بودابست الوحيد من بين الملاعب الـ 11 التي تستضيف بطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2020) كامل العدد بسعة 61 ألف متفرج، في حين أن ملعب لا كارتوخا في إشبيلية وملعب ويمبلي اللندني ويوهان كرويف في أمستردام، قد تم تحديد سعة استيعابهم إلى ما بين 25 و30%. وسيتمكن المشجعون المجريون من دخول الاستاد بعد إظهار الشهادة الوطنية للتطعيم أو شهادة إثبات التعافي من المرض، بينما سيتعين على الأجانب، سواء تم تطعيمهم أم لا، إظهار نتيجة اختبار (PCR) سلبية حديثة لـ (كوفيد-19).

 

ويقتصر الوصول إلى المطاعم والفعاليات الثقافية والرياضية في المجر على أشخاص حاصلين على شهادة التطعيم.

 

وبالطبع، يمكن للأجانب، الذين يحملون تذكرة لحضور إحدى مباريات كأس الأمم الأوروبية الأربع المقامة في بودابست، دخول المطاعم والبارات مع اختبار (كوفيد-19) سلبي.

 

وفاز الملعب الذي يحمل اسم المهاجم الأسطوري للمنتخب المجري وريال مدريد فيرينك بوشكاش (1927-2006)، بجائزة فرساي للهندسة المعمارية العام الماضي في فئة المنشآت الرياضية.

 

وستقام هناك ثلاث مباريات في إطار المجموعة السادسة للمنتخبات المشاركة في كأس الأمم الأوروبية: المجر-البرتغال (15 يونيو)، المجر-فرنسا (19 يونيو) والبرتغال-فرنسا (23 يونيو)، بالإضافة إلى مباراة واحدة في دور ربع النهائي في 27 يونيو.

 

وبيعت جميع التذاكر البالغ عددها 61 ألف تذكرة بالفعل لكل من المباريات الأربع.

 

وأفاد الاتحاد الأوروبي لكرة القدم في أبريل/نيسان الماضي أن المقر المجري سيكون الوحيد الذي سيسمح له باستيعاب جمهور بكامل طاقته، مقارنة بـ 50% في باكو؛ و30% في إشبيلية وكوبنهاجن وجلاسكو؛ و25% في لندن وروما، للحد من مخاطر العدوى.

 

ويمكن تفسير حالة بوشكاش أرينا الفريدة من نوعها من خلال حقيقة أن المجر هي الدولة الثانية في الاتحاد الأوروبي التي تقوم بأسرع حملة تطعيم.

 

وتلقى أكثر من 53% من المواطنين جرعة واحدة على الأقل من لقاحات فيروس كورونا المستجد، و37% تلقوا الجرعتين، في حين أن عدد الحالات والوفيات اليومية أصبحت في نفس مستوى شهر سبتمبر/أيلول من العام الماضي، أي ما قبل الموجة الثالثة. وعلى الرغم من التحسن في الوضع الوبائي، سيتم تطبيق بعض الإجراءات الاحترازية، من بينها تقديم الأجانب لدى وصولهم إلى البلاد اختبارين سلبيين لـ (PCR) أجريا قبل أقل من 5 أيام أو شهادة تفيد بتجاوز المرض في الأشهر الستة السابقة لتاريخ دخول البلاد. وبالإضافة إلى ذلك، تنص القواعد المفروضة في الوقت الحالي على أن استخدام الكمامات إلزامي داخل الملعب.

 

ومع ذلك، حذر خبراء مجريون من أن “شهادة الحماية” الصادرة عن السلطات المجرية يمكن أن تخلق إحساسا زائفا بالأمان، حيث يتم منحها بمجرد الحصول على الجرعة الأولى من اللقاح، في الوقت الذي لا تكن فيه الحماية من الوباء قد اكتملت بعد.

 

واستضاف ملعب بوشكاش بالفعل العديد من المباريات الدولية خلال الوباء، وبحضور جمهور، ومن بينها نهائي كأس السوبر الأوروبي الذي خاضه إشبيلية وبايرن ميونخ 1-2 في سبتمبر/أيلول الماضي. وتم خوض هذا اللقاء، الذي اعتبره الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) نفسه “اختبارا تجريبيا”، أمام حوالي 16 ألف متفرج.

 

يشار إلى أن بوشكاش أرينا، الذي يقع بالقرب من وسط بودابست، تم افتتاحه في نوفمبر/تشرين ثان 2019 بمباراة ودية بين المجر وأوروجواي 1-2، ويتمتع بنظام صوتي رائع ورؤية مثالية من جميع المدرجات.


آخر الأخبار