تأسس في 22 مايو 2012م

حوار صحفي مع لاعب المنتخب الموريتاني ياسين الشيخ

الرياضي نت - طارق الاسلمي
2021-05-20 | منذ 4 شهر

ياسين

 يعد اللاعب ياسين الشيخ موهبة كروية موريتانية قادمة بقوة وذلك بعد أن قدم عروض ملفته، برز مع إف سي نواذيبو في الدوري الموريتاني قبل أن يحط الرحال في عُمان.

 

 

"الرياضي نت" أجرى حوار مع ياسين الشيخ وتحدث معه عن عدة أمور تخص مسيرته، تطالعونه في النص التالي: في البداية.. من هو ياسين الشيخ؟

 

 

ياسين الشيخ مواليد 1998 لاعب المنتخب الموريتاني لكرة القدم، ولاعب سابق لأندية إف سي نواذيبو الموريتاني وظفار العُماني.

 

 

كيف بدأ عشقك لكرة القدم؟

 

 

بدأت العشق منذ الطفولة كأي لاعب هاوي لكرة القدم في الحواري، وكان ظهوري الأول مع نادي إف سي نواذيبو في تجارب المواهب لان النادي كان دائما في توقف الموسم يجري تجارب وإختبارات للمواهب.

 

لماذا فسخت عقدك مع ظفار العُماني؟

 

 

سبب فسخ عقدي مع نادي ظفار لان الدوري العُماني كان متوقف بسبب جائحة كورونا، وانا فضلت ان ابحث عن فريق اخر حتى اكون جاهزاً للمنتخب في اي وقت، وفي الحقيقة كان عقدي مناسب مع ظفار.

 

 

 

وهل كانت تجربة ظفار ناجحة؟

 

 

 

أكيد رغم قصر الفترة إلا انها كانت تجربة ناجحة وحققت مع الفريق بطولة الكأس والفوز في جميع المباريات وسجلت أهدافها مهمة وحظيت بتقدير الإدارة وثقة الجهاز الفني.

 

 

هل تلقيت عروض بعد فسخ عقدك؟

 

 

نعم تلقيت أكثر من عرض إحترافي وانا لازلت انتظر وادرس العرض المناسب الذي يلبي طموحاتي وأهدافي في الفترة القادمة.

 

 

كيف تقيم مستوى المنتخب الموريتاني في السنوات الأخيرة؟

 

 

في السنوات الأخيرة أصبح منتخب موريتانيا منتخب قوي والجميع يعرف ذلك عكس السنوات الماضية، والدليل على ذلك الصعود إلى نهائيات أمم إفريقيا للمره الثانية على التوالي وتواجد عشرات المحترفين في الدوريات العربية والاوروبية.

 

 

 

وكيف تقيم مستوى الدوري الموريتاني؟

 

 

 

الدوري الموريتاني أقل نسبة من الدوريات المجاورة له في المغرب العربي مثل تونس الجزائر المغرب مصر، لكن مقارنة الدوري بالسنوات الماضية أصبح حاليا الدوري أقوى وأفضل والدليل على ذلك وصول الأندية إلى الأدوار الإقصائية في البطولات الأفريقية، وعموماً الكرة الموريتانية تسير في الطريق الصحيح.

 

 

 

ماهي اللحظة الأصعب في مسيرتك؟

 

 

 

هناك لحظات صعبة في مسيرتي لكن اللحظات الأصعب هي عندما أكون خارج قائمة المنتخب، وهناك الكثير من الصعوبات في مشواري لكن الحمدلله يتم تجاوزها.

 

 

 

ما هي نصيحتك للاعبين الموريتانيين حتى يشقوا طريق الاحتراف؟

 

 

 

اللاعب الموريتاني موهوب ويمتلك قدرات عاليه لكن عقليته الإحترافية ضعيفة، ونصيحتي لهم ان يجتهدوا كثيرا ويحفاظوا على التمارين اليومية وان يبتعدوا عن كل العادات السيئة التي تؤثر على اللاعب حتى تتحقق أحلامهم.

 

 

ماهي ميولك الكروية عربيا وعالميا؟

 

 

 

عربيا انا أشجع أندية الهلال السعودي والزمالك المصري والسد القطري، عالمياً أندية برشلونة الإسباني ودورتموند الألماني، وبالنسبة للمنتخبات بعد منتخب بلادي أشجع منتخب البرازيل.

 

 

 

ما هو طموحك وهدفك الذي تخطط للوصول إليه مستقبلاً؟

 

 

 

طموحي الاحتراف مع فريق عالمي كبير إضافة إلى تحقيق الإنجازات مع المنتخب الموريتاني.


آخر الأخبار