تأسس في 22 مايو 2012م

ارسنال يحقق​ فوزاً مهماً في ديربي لندن امام ​تشيلسي​

متابعات
2021-05-13 | منذ 5 شهر

ارسنال

ضمن فعاليات الجولة 36 من منافسات ​الدوري الانكليزي​ الممتاز " البريمييرليغ "، حقق نادي ​ارسنال​ فوزاً مهماً في ديربي لندن امام ​تشيلسي​ وبواقع 1-0 على ارضية ملعب الستامفورد بريدج وبهذه الخسارة فشل البلوز من استعادة المركز الثالث في جدول الترتيب ليبقى رابعاً فيما صعد الغانرز الى المركز الثامن.

 

وبدأ الشوط الاول بضغط كبير من قبل لاعبي البلوز حيث حاول ابناء المدرب توماس توخيل اقتناص هدف التقدم بسرعة وتحصّل كاي هافرتز على فرصة ذهبية امام مرمى الغانرز ولكن تسديدة الالماني مرت بمحاذاة القائم ومن هفوة كبيرة من اللاعب جورجينيو نجح اميل سميث روي من منح ارسنال هدف التقدم في الدقيقة 16 بعد عمل كبير من بيار ايمريك اوباماينغ، وهذا الهدف أشعل اجواء اللقاء بشكل كبير حيث حاولوا لاعبو تشيلسي الضغط بقوة على مرمى الخصم وتصدى الحارس بيرند لينو لمحاولة خطيرة من مايسون مونت ليحرمه من هدف محقق وبعدها انقذ دفاع الغانرز مرماه من فرصة خطيرة من مايسون مونت والذي كان مصدر الخطورة الابرز في اللقاء ولكن اللمسة الاخيرة غابت عن لاعبي البلوز لينتهي هذا الشوط بتقدم ارسنال وبواقع 1-0.

 

 وفي الشوط الثاني واصل لاعبو تشيلسي ضغطهم الكبير على مرمى الغانرز وادخل المدرب توخيل كالوم هودسون اودوي مكان بيلي غيلمور وتحصّل أصحاب الارض على بعض المحاولات الخطيرة لخطف هدف التعادل وكان حكم اللقاء قد لالغاى هدف لكريستيان بوليسيتش في الدقيقة 61 بداعي التسلل بعد مراجعة تقنية الفيديو، وبعدها ادخل المدرب توخيل مهاجمه اوليفيه جيرو في محاولة لممارسة ضغط اكبر على دفاع المدفعحية والذين هدأوا من وتيرة ضغطهم في ظل تمركزهم الدفاعي بوجه غزوات لاعبي تشيلسي، وبدروه حاول ابناء المدرب ميكيل ارتيتا تهدئة وتيرة اللعب من اجل الحدّ من خطورة هجمات البلوز، وفي الدقائق الـ15 الاخيرة واصل لاعبو البلوز ضغطهم الكبير على مرمى الغانرز ولكن بغياب الفعالية الهجومية حيث فشل ابناء المدرب توخيل من تهديد صريح لمرمى ارسنال في ظل تنظيم دفاعي كبير للاعبي المدرب ارتيتا ولتنتهي المباراة بفوز ارسنال وبواقع 1-0.


آخر الأخبار