تأسس في 22 مايو 2012م

مورينيو يستعد لتدريب روما دون الالتفات لعوامل خارجية

متابعات
2021-05-11 | منذ 1 شهر

مورينيو

 أكد البرتغالي جوزيه مورينيو، المدير الفني السابق لفريق توتنهام الإنجليزي لكرة القدم، أنه لن يتأثر بأي ضغوط خارجية تؤثر على قرارته الفنية، وذلك في الوقت الذي يستعد فيه لتولي تدريب فريق روما الإيطالي.

وذكرت وكالة الأنباء البريطانية “بي ايه ميديا”، أن توتنهام كان قد أقال مورينيو من منصبه الشهر الماضي بعدما قدم الفريق أداء سيئ في النصف الثاني من الموسم، لكنه تم تعيينه كمدرب لروما ابتداء من الموسم المقبل بعد 15 يوما فقط من إقالته من تدريب توتنهام.

كانت نهاية فترة مورينيو مع توتنهام مشابهة لكل المرات التي خرج فيها المدرب البرتغالي من أي فريق آخر، حيث انتقد اللاعبين علنا وأصاب الجماهير بالملل من أسلوب لعبه ودخل في أزمات مع الإعلام.

ورغم ذلك فإن مورينيو قال إنه يركز فقط على ما يجري في النادي. وأضاف في حوار مع الشريك التجاري “إكس تي بي”: “لا نسمح بالعوامل الخارجية أن تؤثر على ما نفعله بالداخل”.

وتابع: “الضغط موجود دائما في كرة القدم، لذلك فنحن نركز على الأساسيات ونواصل التحضير، ونحافظ على بيئتنا ممتعة لكنها محترفة”. وأردف: “بالنسبة لي، كل مباراة تمثل ضغط لأن كل مباراة تعني شيئا مختلفا، هناك ضغط مباريات “الديربي” وضغط مباريات الدور قبل النهائي التي تؤهلك إلى النهائي والفوز ببطولة، وهناك النقاط الثلاث والصعود في جدول الترتيب وعدم خسارة مركزك”.

وخلال المتاعب التي عانى منها في الدوري الإنجليزي، أكد مورينيو أنه تطور بالسبب الضغط الذي يمارسه على نفسه. وقال: “الأمر يتعلق التحضير، لا بد أن تكون جاهزا لكل الاحتمالات، لأنه بهذه الطريقة يمكنك التكيف والتأقلم مع لحظات الضغط من خلال الاعتماد على خبرتك واستعدادك”.

واختتم حديثه قائلا: “حينما اتخذ قرارا كبيرا أكون متأكدا من أنني لدي كل المعلومات اللازمة التي احتاج إليها، هذا هو التخطيط الأعلى لأنه من المستحيل اتخاذ قرارات بدون معرفة كل التفاصيل وقضاء وقت لفهمها”.


آخر الأخبار