تأسس في 22 مايو 2012م

التعادل السلبي يحسم قمة الدوري الاسباني بين برشلونة و​اتلتيكو مدريد

متابعات
2021-05-08 | منذ 6 شهر

برشلونة

ضمن فعاليات الجولة 35 من منافسات ​الدوري الاسباني​ " الليغا "، حسم التعادل السلبي قمة الدوري الاسباني والتي جمعت بين برشلونة و​اتلتيكو مدريد​ على ارضية ملعب الكامب نو وبهذا التعادل عزز الروخي بلانكوس من صدارته ونجح البرشا بخطف المركز الثاني وخلفه ريال مدريد والذي لديه مباراة اقل لتشتعل الليغا بشكل كبير قبل 3 جولات على النهاية.

 

وبدأ الشوط الاول بطريقة حذرة من الجانبين حيث سيطر الاداء الحذر على مجريات اللقاء حيث حاول لاعبو الفريقين جس نبض الفريق الآخر واضطر المدرب دييغو سيميوني الى اجراء تبديل اضطراري بعد اصابة توماس ليمار ليدخل مكانه ساؤول نيغيز وسيطر لاعبو الفريق الكتالوني على الكرة وانما بغياب الفعالية الهجومية امام مرمى الروخي بلانكوس، وبدوره نشطت مرتدات لاعبي الاتلتيكو ولكن خطورتهم كانت محدودة ولم تهدد مرمى الحارس مارك اندريه تير شتيغن بشكل كبير وبعدها اهدر انخيل كوريا فرصة ذهبية امام مرمى البرشا بعد تسديدة جميلة انقذها دفاع البرشا في اللحظة الاخيرة قبل ان يطلق الاخير تسديدة قوية، وواصل ابناء المدرب رونالد كومان سيطرتهم العقيمة على مجريات اللقاء في ظل تنظيم دفاعي مميز للاعبي الفريق المدريدي ليسطر الاداء التكتيكي على مجريات اللقاء وتغيب الفرص الخطيرة من الجانبين ومن هجمة مرتدة سريعة تصدى الحارس تير شتيغن لمحاولة خطيرة من ماركوس الونسو ليحرمه من هدف محقق وبدوره كان ليونيل ميسي قريب من منح الفريق الكتالوني هدف رائع في الدقيقة 41 بعد مجهود فردي رائع من الارجنتيني ولكن تسديدته جانبت القائم لينتهي هذا الشوط سلبياً بين الفريقين.

 

وبدأ الشوط بضغط كبير من قبل لاعبي الروخي بلانكوس حيث نجح لويس سواريز بتهديد مرمى الفريق الكتالوني ببعض المحاولات الخطيرة ولكن اللمسة الاخيرة غابت عن المهاجم الاورغواياني وبعدها نجح لاعبو برشلونة بمسك زمام المبادرة حيث هددوا مرمى يان اوبلاك بالعديد من المحاولات الخطيرة وكان ليونيل ميسي مصدر الخطورة الابرز ولكن اللمسة الاخيرة غابت عن البرغوث الارجنتيني، وبعدها تصدى الحارس اوبلاك لضربة حرة قوية من ليونيل ميسي ليمارس الفريق الكتالوني ضغط كبير وبعدها ادخل المدرب سيميوني جواو فيليكس مكان ساؤول نيغيز في محاولة لتعزيز قوته الهجومية وفي الدقيقة 70 الغى حكم اللقاء هدفاً لبرشلونة سجله رونالد اروخو بداعي التسلل لتشتعل المباراة بشكل كبير بين الجانبين، وفي الدقائق الـ15 الاخيرة ادخل المدرب رونالد كومان كل من سيرجي روبيرتو وعثمان ديمبيلي مكان بيدري وسيرجينيو ديست في محاولة لتعزيز قوته الهجومية ولكن التنظيم الدفاعي المميز للاعبي الاتلتيكو صعّب من مهمة الفريق الكتالوني بشكل كبير ولم ينجح لاعبو الفريقين باستغلال الفرص التي سنحت لهم حيث اهدر عثمان ديمبيلي رأسية خطيرة امام مرمى الخصم وبعدها تحصّل ميسي على ضربة حرة جميلة ولكنها مرت بمحاذاة القائم لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي بين الجانبين.


آخر الأخبار