تأسس في 22 مايو 2012م

مانشستر سيتي الانكليزي يحقق فوزاً مهماً خارج قواعده امام ​باريس سان جيرمان​ الفرنسي

متابعات
2021-04-29 | منذ 2 شهر

السيتي

ضمن فعاليات ذهاب الدور نصف النهائي من منافسات دوري ابطال اوروبا، حقق نادي مانشستر سيتي الانكليزي فوزاً مهماً خارج قواعده امام ​باريس سان جيرمان​ الفرنسي على أرضية ملعب حديقة الأمراء وبواقع 2-1 وقدم السيتي شوط ثاني مغاير عن الشوط الاول ليحوّل تأخره الى تقدم وبهذه النتيجة يدخل الفريق الانكليزي موقعة الإياب في استاد الاتحاد بأريحية كبيرة لحسم تأهله الى النهائي.

 

وبدأ الشوط الاول بطريقة هادئة بين الجانبين مع سيطرة اكبر للسيتي على الكرة وانما بغياب الفعالية الهجومية في ظل تنظيم دفاعي مميز لأبناء المدرب ماوريسيو بوتشيتينو وحاول الفريق الفرنسي الاعتماد على الهجمات المرتدة حيث حاولوا استغلال تقدم لاعبي السيتزن وتحصّل نيمار على فرصة ذهبية لخطف هدف التقدم ولكن تسديدته تصدى لها الحارس ايدرسون ببراعة كبيرة، وفي الدقيقة 15 تمكن المدافع ماركينيوس من منح الفريق الباريسي هدف التقدم برأسية جميلة على أثر ركلة ركنية من انخيل دي ماريا وبعدها حاول ابناء المدرب بيب غوارديولا القيام بردة فعل سريعة حيث ضغطوا بقوة وتصدى الحارس كيلور نافاس لانفرادية خطيرة من بيرناردو سيلفا ليحرمه من هدف محقق ولم تهدأ وتيرة ضغط لاعبي السيتي ولكن التكتل الدفاعي للاعبي الـ بي أس جي صعّب من مهمة الفريق الانكليزي حيث حافظ السيتزن على الكرة وانما بغياب أي فعالية هجومية تذكر على مرمى الخصم وبدوره هدأت وتيرة ضغط الفريق الباريسي ليقودوا هذا الشوط بطريقة محكمة وتصدى الحارس نافاس لمحاولة خطيرة من فيل فودين ولينتهي هذا الشوط بتقدم الـ بي أس جي وبواقع 1-0.

 

 وفي الشوط الثاني حاول لاعبو السيتي الضغط في محاولة لاقتناص هدف التعادل ولكن المساحات كانت مغلقة بوجه لاعبي الفريق الانكليزي حيث فشل ابناء المدرب غوارديولا من القيام بردة فعل سريعة مع بداية هذا الشوط في ظل تكتل وتنظيم دفاعي مميز للاعبي الفريق الباريسي، وحاول ابناء المدرب بوتشيتينو القيام بهجمات مرتدة مباغتة على مرمى الخصم في محاولة لاقتناص هدف ثاني في اللقاء وتسبب كيليان مبابي بمصاعب كبيرة لدفاع السيتزن وشهدت الدقيقة 64 هفوة كبيرة من الحارس نافاس بعد ان حوّل كيفين دي بروين عرضية طويلة داخل الشباك الفرنسية بعد سوء تقدير من الحارس الكوستاريكي ليخطف البلجيكي هدف التعادل للسيتي وتشتعل المباراة بشكل كبير بين الجانبين، وكان لدخول المدافع الايسر الكساندر زينشينكو اثر كبير في تطوير اداء السيتي الهجومي حيث تسبب بمصاعب كبيرة للمدافع اليساندرو فلورينيزي ليضغط السيتزن بقوة في ظل تراجع اداء لاعبي الفريق الباريسي وفي الدقيقة 71 نجح رياض محرز من خطف هدف ثاني لمانشستر بعد ضربة حرة خدعت الحائط البشري والحارس نافاس ليخطف النجم الجزائري الهدف الثاني لفريقه ويبعثر اوراق الـ بي أس جي بشكل كبير، وفي الدقائق الـ15 الاخيرة تعرض لاعب باريس سان جيرمان ادريسا غايي للطرد بعد تدخل عنيف على الكاي غوندوغان ليتلقى البطاقة الحمراء المباشرة وحاول السيتي استغلال النقص العددي في صفوف خصمه في محاولة لخطف هدف ثالث ولكن محاولاتهم باءت بالفشل في ظل غياب تام لأي ردة فعل من جانب لاعبي الفريق الباريسي لتنتهي المباراة بفوز السيتزن وبواقع 2-1.


آخر الأخبار