تأسس في 22 مايو 2012م

يونايتد يسعى لنسيان صدمة العام الماضي وأرسنال لإنقاذ موسمه في بطولة الدوري الأوروبي

متابعات
2021-04-28 | منذ 2 شهر

اليونايتد

 يأمل فريق مانشستر يونايتد في التأهل لنهائي بطولة الدوري الأوروبي لكرة القدم عندما يستضيف روما الإيطالي غدا الخميس في ذهاب الدور قبل النهائي، فيما يلتقي أرسنال مع مضيفه فياريال الإسباني في ذات اليوم في المباراة الثانية، حيث سيحاول الفريق الإنجليزي الصعود للنهائي لكي ينهي موسمه السيء بشكل إيجابي. وقبل انطلاق مباريات الغد كان فريقا مانشستر يونايتد وأرسنال في دائرة الضوء- بعيدا عن الملعب – وذلك لمحاولاتهما الانضمام لعشر فرق أوروبية أخرى لإنشاء بطولة دوري السوبر الأوروبي الخاصة بهم.

وانهار المشروع بعد ما يقرب من 48 ساعة من الإعلان الرسمي ويجب على الأندية المشاركة الآن التركيز على تحقيق أفضل نهاية ممكنة للموسم. ومرة أخرى، قاد أولي جونار سولشاير فريقه مانشستر يونايتد للدور قبل النهائي بالدوري الأوروبي بعد أن فقد فرصة اللعب في المباراة النهائية الموسم الماضي بعد الخسارة أمام أشبيلية الإسباني 2-4 في مجموع مباراتي الذهاب والإياب للدور قبل النهائي.

وقال سولشاير :”سندخل المباراة ونحن نأمل في الوصول للنهائي.

إذا كان بإمكاننا إنهاء الموسم ونحن متوجين بكأس، سيكون هذا رائعا”. ولكن ما يعيق تقدم مانشستر يونايتد للمباراة النهائية التي ستقام في مدينة دانسك البولندية يوم 26 أيار/مايو هو فريق روما.

فإذا كان فريق مانشستر قويا في المسابقة، فإن روما أيضا أثبت أن بإمكانه إنجاز المهمة. وذكر سولشاير قبل المواجهة التي تجمعهما على ملعب أولد ترافورد :” تبدو مباراة أوروبية ملائمة لأن روما نادي لديه الكثير من التاريخ. حققنا نتائج جيدة أمام الأندية الإيطالية”.

وقال إدين دزيكو، مهاجم روما، إنه يعرف قوة مانشستر يونايتد وأنهم بالتأكيد المرشحون الأوفر حظا لنيل اللقب، وأضاف أن وصول روما للدور قبل النهائي يعطي زملائه اللاعبين الحق لكي يؤمنوا أن بمقدورهم عبور هذا الدور. مشاركة أرسنال في الدوري الأوروبي هي أبرز حدث للفريق في هذا الموسم السيء حتى الآن. وانتهت حملتهم في كأس الاتحاد الإنجليزي قبل الأوان من الدور الثالث عقب الخسارة أمام ساوثهامبتون، بينما يقبع الفريق في المركز العاشر في جدول الدوري الإنجليزي الممتاز. ويبتعد أرسنال بفارق تسع نقاط عن ويستهام، الذي يحتل آخر المراكز المؤهلة للدوري الأوروبي، ومن المرجح ألا يشارك أرسنال في بطولة قارية الموسم المقبل إلا إذا توج بلقب هذه البطولة. وقال بوكايو ساكا مهاجم أرسنال :”أعتقد أننا فريقا رائعا.

يجب ألا نقع في الأخطاء الساذجة. لدينا فرصة عظيمة للوصول للمباراة النهائية”. وفي محاولتهم لإنقاذ الموسم، يسافر أرسنال إلى إسبانيا حيث سيواجه مدربه السابق أوناي إيمري، الذي يقود منافسه فياريال.

ووفقا لما قاله للموقع الرسمي للاتحاد الأوروبي، فإن إيمري يرى أن وقته انتهى مع أرسنال في ظروف غير مرغوب فيها، ولكنه أضاف :”عشنا لحظات رائعة سويا على أرض الملعب”.

وأوضح إيمري :”يجب أن أترك مشاعري تجاه أرسنال جانبا. أريد أن أفوز لنفسي ولفياريال”. ويأمل إيمري، الذي فاز بالدوري الأوروبي ثلاث مرات مع أشبيلية، أن يصبح أول مدرب يرفع الكأس أربع مرات حيث أنه يتقاسم الرقم الحالي مع الأسطورة الإيطالي جيوفاني تراباتوني.

وقال :” سنتعامل مع المباراة بتواضع وفخر ومسؤولية. هذه فرصة لوضع فياريال على قمة كرة القدم الأوروبية”.


آخر الأخبار