تأسس في 22 مايو 2012م

10 حقائق وأرقام في الجولة الـ31 من الليجا

متابعات
2021-04-23 | منذ 3 أسبوع

ميسي

 تمكن أتلتيكو مدريد من الحفاظ على صدارة الدوري الإسباني لكرة القدم بعدما تغلب أمس الخميس على ضيفه أويسكا بهدفين نظيفين في إطار الجولة الـ31 من البطولة.

ورفع أتلتيكو رصيده إلى 73 نقطة متقدما بثلاث نقاط على ريال مدريد الوصيف الذي فاز أيضاً في الجولة على قادش بثلاثية نظيفة، فيما يحل برشلونة بالمركز الثالث بـ68 نقطة بعد اكتساحه خيتافي أمس 5-2 في ختام الجولة مع العلم أن له مباراة مؤجلة.

وفيما يلي أبرز 10 حقائق وغرائب عن الجولة: 1- كوريا.. 3 أهداف في مباراتين يواصل أنخل كوريا التألق ومثلما كان حاسماً الأحد الماضي بتسجيله أول هدفين لفريقه أتلتيكو مدريد في شباك إيبار بالمباراة التي انتهت بفوز «الروخيبلانكوس» بخماسية نظيفة، عاد أمس الخميس ليحرز الهدف الأول من الثنائية البيضاء التي فاز بها أتلتيكو على أويسكا ليحافظ على فارق النقاط الثلاث الذي يبقيه في صدارة الليجا أمام ريال مدريد صاحب المركز الثاني. أنخيل كوريا.

(أ ف ب) 2- بنزيمة يعادل رقم راؤول جونزاليس بينما يتألق كوريا في أتلتيكو، يواصل الفرنسي كريم بنزيمة التألق في صفوف ريال مدريد والأربعاء أحرز ثنائية من الثلاثية النظيفة التي فاز بها فريقه على قادش، ليعادل رقماً قياسياً كان مسجلاً باسم راؤول جونزاليس، وهو التسجيل في مرمى 35 فريقاً في الليجا، علماً بأنه خارج الريال يتفوق فقط الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم برشلونة بالتسجيل في مرمى 38 فريقاً بالدوري.

3- ميسي.. 14 هدفاً في الدور الثاني قبل ست جولات على نهاية الدوري، عزز ميسي صدارته لقائمة الهدافين بـ25 هدفاً منها 14 في الدور الثاني، و18 في آخر 14 مباراة آخرها أمس حينما أحرز هدفين في مرمى خيتافي باللقاء الذي انتهى بفوز البرسا 5-2. ليونيل ميسي. (رويترز) 4- النصيري له الكلمة الحاسمة في 24 من أصل 67 نقطة لإشبيلية للمغربي يوسف النصيري فضل كبير في استمرار منافسة إشبيلية حتى الآن على لقب الليجا قبل 6 جولات على نهاية البطولة، فأهدافه منحت الفريق الأندلسي 24 نقطة من أصل 67 يحتل بها المركز الرابع في الترتيب، بما في ذلك النقاط الثلاثة التي حصدها فريقه بفضل هدف الفوز النظيف الذي أحرزه في المباراة الأخيرة أمام ليفانتي.

5- ريال سوسييداد يعود للانتصارات بعد 5 جولات منذ أن فاز على ليفانتي بهدف نظيف في السابع من مارس الماضي، لم يستطع ريال سوسييداد أن ينتصر في أي مباراة بالليغا على مدار 5 جولات حيث مني بثلاث هزائم وحقق تعادلين، قبل أن يعود للانتصارات أمس الخميس ويتغلب 2-1 على سيلتا فيجو. 6- 8 تعادلات لأثلتيك بلباو في آخر 11 مباراة يواجه أثلتيك بلباو عقدة التعادل حيث تعادل في 8 من آخر 11 مباراة له بالليغا وآخرها الأربعاء حين تعادل سلبياً أمام ريال بيتيس.

 

7- فالنسيا.. 6 هزائم في آخر 8 مباريات خارج أرضه خسر فالنسيا الأربعاء أمام أوساسونا 3-1 ليفشل في تحقيق الفوز للجولة الرابعة على التوالي، ويستمر تعثره خارج أرضه في آخر 8 مباريات له كضيف حيث خسر 6 مباريات وتعادل في اثنتين. علماً بأن الفريق لم يفز خارج دياره منذ انتصاره على بلد الوليد بهدف دون رد في العاشر من يناير الماضي.

 

8- إلتشي.. انتصار في 10 جولات يعد فوز إلتشي على إشبيلية 2-1 في السادس من مارس الماضي الانتصار الوحيد الذي يحققه في آخر عشر جولات حيث يغيب عنه الفوز منذ ست مباريات بواقع أربع هزائم وثلاث تعادلات وآخرها الأربعاء أمام بلد الوليد 1-1. ولم يتمكن إلتشي من الحفاظ على نظافة شباكه في أي من المباريات العشر الأخيرة.

 

9- آلافيس.. انتصاران متتاليان بعد عامين و3 أشهر تمكن آلافيس من تحقيق انتصارين متتاليين في الليغا لأول مرة هذا الموسم بفوزه أولاً على أويسكا 1-0 ثم على فياريال في الجولة الـ31 بنتيجة 2-1. وتعد هذه المرة الأولى التي يحقق فيها الفريق انتصارين متتاليين في البطولة منذ عامين وثلاثة أشهر و16 يوماً، تحديداً منذ الخامس من يناير 2019. 10- إيبار..

 

9 أهداف في شباكه في مباراتين بعدما مني بهزيمة ثقيلة أمام أتلتيكو مدريد بخماسية نظيفة الأحد الماضي، عاد إيبار الخميس وسقط بأربعة أهداف مقابل هدف أمام مضيفه غرناطة.

 

تلقى إيبار تسعة أهداف في آخر مباراتين ليستمر في المركز الأخير لا سيما بعد عدم تحقيقه الفوز في آخر 15 مباراة.


آخر الأخبار