تأسس في 22 مايو 2012م

حوار صحفي مع المصارع اليمني محمد القهالي

الرياضي نت - طارق الاسلمي
2021-04-02 | منذ 2 أسبوع

القهالي

 محمد حسن القهالي لاعب المنتخب الوطني للمصارعة وأحد أبرز نجوم المصارعة في اليمن، طموحه يعانق السماء وأهم أحلامة المشاركة في الأولمبياد، شارك في عدة بطولات عربية وآسيوية.

 

"الرياضي نت" حرص على التواصل مع القهالي ومحاورته فكانت إجاباته في تلك السطور: بطاقة تعريفية للجمهور ؟

 

محمد حسن القهالي مواليد 1995 من محافظة المحويت - اليمن، لاعب المنتخب الوطني للمصارعة، بطل الجمهورية اليمنية من 2007 إلى 2013.

 

ماذا عن نشأتك الرياضية .. ولماذا إخترت ممارسة المصارعة ؟

 

في بداية نشأتي الرياضية كنت أمارس لعبة كرة القدم وتحديدا حارس مرمى، بعد ذلك كان الكثير من زملائي يمارسون ويتحدثون عن لعبة تسمى "المصارعة" وكنت اذهب معهم وأحببت اللعبة وبدأت بممارستها.

 

متى كانت بدايتك مع المنتخب اليمني للمصارعة؟

 

إلتحقت بالمنتخب اليمني للمصارعة في عام 2010، بعد ختام تصفيات بطولة الجمهورية وتم اختياري إلى جانب عدد من لاعبين المنتخب الوطني.

القهالي

كيف يتم الاختيار لتمثيل المنتخب؟

 

يتم اختيار لاعبين المنتخب الوطني عن طريق بطولات الجمهورية واختيار أبرز لاعبين البطولة ثم إقامة معسكر داخلي لاختيار العناصر المميزة.

 

ماهي الصعوبات التي واجهتك أثناء ممارستك للعبة؟

 

لا يوجد رياضي إلا وقد واجه الكثير من الصعوبات خصوصا الرياضيين اليمنيين، وقد واجهتني عدة صعوبات وأبرزها الدعم المادي ومشاكل أخرى لا يسعني ذكرها.

 

وماهي المعوقات التي تواجهكم كلاعبين للمصارعة؟ معوقات كثيرة تواجهنا خصوصا في ضل الضروف الصعبة التي تعيشها بلادنا، ومنها إعداد المنتخب المتأخر وعدم تجهيز معسكرات خارجية في دول متطورة في اللعبة وعدم وجود التأمين الصحي لنا كلاعبين والدعم المادي كما ذكرت سابقا.

 

ماهي المميزات والخصال الواجب توفرها في المصارع؟

 

أن يكون مصارع متكامل حسب رأيي، يجب أن تكون رافع أثقال ولاعب جمباز وعداء ومصارع في نفس الوقت.

 

 

تقييمك لرياضة المصارعة في اليمن؟ جيدة نوعا ما رغم المعوقات والصعوبات الحاصلة في بلادنا، وتعد لعبة المصارعة في اليمن هي من أفضل الرياضات تحقيقاً للإنجازات الخارجية تحت قيادة المدرب الكابتن ثابت نعمان الاعظمي ورئيس الاتحاد الاب الروحي للعبة الكابتن عبدالله درهم المغربي.

 

 

هل المصارعة اليمنية قادرة على تحقيق إنجاز أولمبي؟

 

أكيد ولكن إذا توفر الدعم والاهتمام أضف إلى ذلك تحتاج الكثير من الصبر وانظباط كل المصارعين لتكوين منتخب متكامل.

 

ماهو برنامج مشاركاتك الدولية في الفترة القادمة؟

 

طبعا خلال الفترة القادمة ستكون معنا مشاركات خارجية في التصفيات المؤهلة ودورة الألعاب التضامن الإسلامي.

 

ماهي ابرز مشاركاتك الخارجية وانجازاتك ؟

 

 

في مشواري الرياضي شاركت في عدة بطولات عربية وآسيوية وأبرزها دورة الألعاب العربية في قطر ودورة الألعاب الآسيوية في كوريا ودورة الألعاب الآسيوية في إندونيسيا، وحققت من خلال مشاركاتي الكثير من الإنجازات والمراكز المتقدمة ومنها تحقيق المركز الأول والثاني والثالث في بطولات غرب آسيا، وحاصل على المركز الثالث في البطولة العربية للشباب الأردن 2010، والكثير من الإنجازات في البطولات المختلفه. بعيدا عن المصارعة ..

 

ماهي هواياتك؟

 

طبعا أمارس بعض من الألعاب الرياضية ولكن نادراً فقط كرة القدم معشوقتي بعد لعبة المصارعة.

 

 

ماذا عن حلمك؟

 

المشاركة في الأولمبياد وبعد الإعتزال احلم ان اكون مدرب محترف في لعبة المصارعة لقيادة المنتخب الوطني.

 

ماذا تقول لكل شاب يحلم بأن يصبح مصارعاً محترفاً؟

 

اجتهد وقاتل في سبيل تحقيق حلمك، والمثابرة في التمرين والانظباط، كل هذي النقاط تساعدك على تحقيق حلمك.

 

نشكرك كثيرا على قبولك دعوتنا وعلى رحابة صدرك ونترك لك كلمة الختام متمنين لك كل التوفيق والنجاح في مشوارك القادم ؟

 

 

وانا اشكركم جزيل الشكر على هذه الإستضافة الذي تشرفت بها، واغتنم الفرصة لاشكر كل من وقف بجانبي وهم زوجتي واخواتي وكل الزملاء ورئيس الاتحاد والمدربين بالمركز الوطني للمصارعة.


آخر الأخبار