تأسس في 22 مايو 2012م

أحمد مدعث في حوار للرياضي نت: مدرب الازرق مغمور .. وهذي أجمل ذكرياتي مع الكويت

الرياضي نت - طارق الاسلمي
2021-03-28 | منذ 3 أسبوع

 احمد مدغث لاعب سابق وشخصية رياضية مميزة في الوسط الرياضي الكويتي نظرا لما يمتلك من مؤهلات وخبرات كبيرة في المجال الرياضي. "الرياضي نت" إلتقى مدغث في حوار تحدث فيه عن رؤيته لواقع الكرة الكويتية وأبرز ما يدور في ساحتها. البطاقة الشخصية والرياضية للكابتن أحمد؟

 

أحمد مدغث مواليد 1982، لاعب نادي الكويت سابقا، مدير عام ومدير فني في أكاديمية سبورتي الكويتية ومدير مركز الإبداع الرياضي لتنظيم المعارض والمؤتمرات والندوات والمعسكرات الرياضية.

حدثنا عن مشوارك كلاعب؟

 

لاعب بنادي الكويت من عام 1993 والتدرج حتى الفريق الأول، ثم الاحتراف في نادي السيلية القطري "القادسية" سابقا موسم 2007-2006، ثم الانتقال لنادي خيطان على سبيل الإعارة من الكويت.

 

 

بعد إعتزالك كرة القدم إتجهت إلى عالم التدريب، ماهي الشهائد والمؤهلات التي حصدتها حتى الآن ؟

 

 

حاصل على إجازة التدريب (c) من الاتحاد الآسيوي وحاصل على دورة براعم متقدمة من الاتحاد الدولي، حاصل على إجازة تدريب (B) من الاتحاد الآسيوي، حاصل على رخصة مدرب لياقة بدنية مستوى اول من الاتحاد الآسيوي، حاصل على إجازة التدريب(A) من الاتحاد الآسيوي، والكثير من الدورات المتنوعة في التدريب والتحليل والتسويق الرياضي.

 

أبرز الأندية التي أشرفت عليها ؟

 

طبعا أشرفت على عدة أندية كويتية خصوصا في الفئات السنية ومنها نادي النصر ونادي التضامن ونادي خيطان ونادي برقان.

 

كيف هو واقع كرة القدم الكويتية حاليا؟

 

للأسف واقع الكرة الكويتية لازال على وضعه السابق لم يتطور، ونتمنى في الفترة القادمة ان يكون هناك احتراف كلي لان الكويت تملك اللاعبين والخامات الجيدة التي تساعدنا على المنافسة في جميع البطولات الآسيوية والخليجية والعربية وحتى العالمية.

 

كلاعب خدم نادي الكويت لسنوات، لماذا لم نشاهدك ضمن احد الاجهزة الفنية أو الإدارية في النادي؟

 

 

بعد عملي لفترة طويلة مع الأندية الكويتية تلقيت عرض ان ادرب في نادي الكويت لكن انشغالي وسفري خارج الكويت أكثر من وجودي في الكويت هو الذي جعلني اعتذر عن الاستمرارية في التدريب سوى مع الكويت او الأندية الأخرى.

 

يبدو أنك تحمل ذكريات جميلة مع نادي الكويت فما هي؟

 

نعم لدي العديد من الذكريات الجميلة مع النادي وأجمل الذكريات تتويجنا بكأس الأمير ومصافحة سمو الأمير الراحل الشيخ جابر الأحمد الجابر الصباح وولي العهد انذاك سعد العبدالله. كيف ترى مستوى فرق الدوري الكويتي بشكل عام؟ الدوري الكويتي في تصاعد على المستوى الفني وهذا يساعد ظهور العديد من المواهب وخصوصا هذا الموسم هناك منافسة قوية بتواجد أكثر من خمس فرق منافسة على المركز الأول.

 

 

هل منتخب الكويت قادر على بلوغ الدور الحاسم من تصفيات المونديال؟

 

نعم الأزرق قادر وهو لازال بالمنافسة وحاليا يتواجد في المركز الثاني بعد منتخب أستراليا وأعتقد اذا تم دمج لاعبين الخبرة مع اللاعبيين الشباب سيكون لنا حظوظ كبيرة في التأهل.

 

وما رأيك في مدرب المنتخب الإسباني كاراسكو؟ المدرب الإسباني كاراسكو مدرب مغمور لا يملك اي خبرات تدريبية سابقة وربما تكون هذي سلبية او إيجابية، من الجانب السلبي هو ان المدرب لا يملك اي خبرة او إنجاز يذكر وربما لا يعطي اي إضافة للمنتخب، ومن الجانب الإيجابي ممكن ان تكون بداية للمدرب مع منتخب الكويت لتحقيق إنجاز جديد يضاف له، وفي الحقيقة المدرسة الإسبانية جيدة لكن يختلف من مدرب إلى مدرب اخر.

 

كيف يمكن تطوير مستوى كرة القدم الكويتية في المستقبل القريب ؟

 

هناك العديد من العوامل التي ممكن ان تطور الكرة الكويتية وأبرزها تطبيق الاحتراف الكلي للرياضيين سوى كرة القدم بشكل خاص او الألعاب الأخرى بشكل عام، من ضمنها وجود المنشأت وتخصيص إعلام مختص لإبراز الدوري والمواهب بشكل عام اضافة إلى التخطيط السليم والمدربين الكفاءة والاداريين ان يكونوا على مستوى عالي كل هذي العوامل تساعد على تطوير الكرة الكويتية.

 

من وجهة نظرك أفضل لاعب كويتي حاليا؟

 

الاختيار اعتقد سيكون صعب وظالم لكن هناك أكثر من لاعب بارز ومنهم أحمد الظفيري في وسط الملعب وفهد الأنصاري رغم كبر سنه وعيد الرشيدي لاعب القادسية بندر السلامة لاعب العربي طلال الفاضل لاعب الكويت وهناك العديد من المواهب.

 

ليستفيد هذا الجيل أخبرنا كيف حافظ احمد مدغث على مستوياته لسنوات متتالية؟ الوصول دائما للقمة اعتقد انه امر سهل وبسيط لكن المحافظة على هذا الوصول صعب ويجب أن تكون محافظ على التنظيم الغذائي والمحافظة على اللياقة البدنية وتقوية الذهن والعضلة كل هذي الأمور تساعد على الاستمرارية وهذي نصائح أقدمها لاخواني وأبنائي اللاعبين.

 

كيف ترى مستقبل الكرة الكويتية؟

 

متى ما وجد الدعم سوف يكون مستقبل باهر وجميل ومنافس وحتما سيعود تاريخ الكويت ونعيد ذكريات اول منتخب خليجي يشارك في كأس العالم عام 1982، واول منتخب خليجي يفوز بكأس آسيا، واول منتخب خليجي يتأهل الى الأولمبياد.

 

كلمة اخيرة كابتن أحمد؟

 

شكرا لكم وتشرفت بهذا اللقاء البسيط والمميز وتحياتي لجميع قراء الموقع.


آخر الأخبار