تأسس في 22 مايو 2012م

منتخب قطر يلتقي أذربيجان في ثاني مواجهات تصفيات مونديال 2022

متابعات
2021-03-26 | منذ 3 أسبوع

 يلتقي المنتخب القطري لكرة القدم نظيره منتخب أذربيجان السبت على استاد ناغيرديي في مدينة ديبريتسين المجرية، في الظهور الثاني لمستضيف نهائيات كأس العالم 2022، في التصفيات الأوروبية المؤهلة إلى المونديال، خلال مشاركة اعتبارية دون احتساب النتائج. ويدخل “العنابي” المباراة منتشياً بانتصار على منتخب لوكسمبورغ 1-0 الأربعاء، دشن به مشواراً تاريخياً لمنافسات المجموعة الأولى من إقصائيات القارة العجوز، ما سيشكل دافعاً معنوياً كبيراً لبطل آسيا، أملاً في النسج على المنوال نفسه في المباراة الثانية. في المقابل، لم تنل الخسارة أمام البرتغال في مستهل التصفيات الأربعاء 0-1، من عزيمة المنتخب الأذربيجاني الذي أظهر عناداً كبيراً أمام بطل أوروبا، قبل أن يخسر بهدف ذاتي للاعبه ماكسيم ميدفيديف، وبالتالي فإن مواجهة قطر ستكون فرصة لتحقيق فوز معنوي قبل استقبال المنتخب الصربي المنتصر على إيرلندا، في الجولة الثانية يوم 30 آذار/مارس الحالي.

ويأمل الإسباني فليكيس سانشيس مدرب المنتخب القطري أن يستعيد لاعبوه كامل العافية بسرعة قبل مواجهة أذربيجان، خصوصاً بعد المجهود الوافر الذي قدموه في المباراة الأولى، واضعاً في الاعتبار خوض لقاء ثالث قوي خلال النافذة الدولية الحالية أمام منتخب إيرلندا نهاية الشهر الحالي أيضاً. ولم يستبعد المدرب الذي قاد “العنابي” إلى اللقب القاري الأول في الإمارات عام 2019 “إجراء بعض التغيرات”، مشيراً خلال مؤتمر صحافي افتراضي عقب الفوز على لوكمسبورغ “الفرصة تبقى سانحة لجميع اللاعبين، لكن التعامل مع ضغط المباريات القوية خلال فترات زمنية قصيرة، جزء من أهدافنا التحضيرية لمونديال 2022”.

ويعول المنتخب القطري على المباريات العشر في التصفيات الأوروبية باعتبارها أبرز محطات الإعداد لنهائيات كأس العالم على أرضه العام المقبل، إلى جانب مشاركات أخرى على غرار الكأس الذهبية لمنتخبات كونكاكاف في تموز/يوليو وآب/أغسطس المقبلين، وكأس العرب التي تستضيفها الدوحة في كانون الأول/ديسمبر والتي تم إقرارها رسمياً خلال اجتماع مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) الأخير الشهر الحالي.


آخر الأخبار