تأسس في 22 مايو 2012م

ليبيا تفتح ملاعبها بعد 7 سنوات من الحظر الدولي

متابعات
2021-03-25 | منذ 3 أسبوع

ليبيا

 تعود ليبيا إلى استضافة مباريات كرة القدم الدولية بعد 7 سنوات من حظر فرضته ظروف البلاد الأمنية والصراعات في كافة المدن، عندما تستقبل تونس الخميس على ملعب شهداء بنينا في بنغازي، ضمن الجولة الخامسة قبل الأخيرة من تصفيات كأس أمم أفريقيا 2021.

وتبدو ظروف منتخب فرسان المتوسط صعبة في بلوغ النهائيات المؤجلة إلى مطلع 2022 بسبب فيروس كورونا، إذ يتذيّل المجموعة العاشرة بثلاث نقاط، بينما تتصدر تونس بعشر نقاط وهي ضمنت التأهل، وغينيا الاستوائية ثانية بست نقاط قبل مواجهة تنزانيا الثالثة (4 نقاط).

وقبل نحو شهر، أعلن الاتحاد الأفريقي «كاف» رفع الحظر عن ملاعب ليبيا. قال رئيس الاتحاد الليبي عبد الحكيم الشلماني آنذاك «بناءً على طلب لجنة الطوارئ والأمين العام للاتحاد الأفريقي سنعد خطة أمنية كاملة خلال فترة بسيطة، مضيفاً نتمنى من الجميع تكاتف الجهود، خاصةً المؤسسات كالشباب والرياضة أو الحكومة الوطنية، أن تهتم بهذا الملف، لأنه ليس سهلًا، يحتاج لجهد كبير، وهو أقل شيء يقدم لبلدنا. ويُعدُّ ملعب شهداء بنينا من أهم الملاعب الليبية، وقد افتتح في 5 مارس 2009.

وتشكّل المباراة فرصة مهمة للمنتخب الليبي لرفع حظوظه، حيث يمتلك تشكيلة جيدة تعتمد على المحترفين، وأبرزهم سند الورفلي لاعب الرجاء المغربي، المهاجم حمدو الهوني المتألق مع الترجي التونسي ومؤيد اللافي جناح الوداد المغربي، فضلاً عن المعتصم المصراتي لاعب سبورتنغ براغا البرتغالي، بينما يقود المنتخب المدرب المونتينيغري زوران فيليبوفيتش. وسيكون اللقاء ضد تونس بغياب الحضور الجماهيري، إلا أنه سيكون مفيداً للكرة الليبية.


آخر الأخبار