تأسس في 22 مايو 2012م

مفوضية الأمم المتحدة تعين نجم بايرن ميونخ سفيرا لها

متابعات
2021-03-25 | منذ 4 شهر

بايرن ميونيخ

 عينت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين الفونسو ديفيز، نجم نادي بايرن ميونخ الألماني لكرة القدم، كأحدث سفير لها. وخلال ندوة إعلامية دولية بمشاركة وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، قال اللاعب الكندي (20 عاما) إن تعيينه في هذا المنصب ملأه بـ”الفخر”. وأضاف ديفيز أنه عازم كلاعب كرة على الاستفادة من تاريخه من أجل تقديم شيء إيجابي “ولن أنسى أبدا من أين قدمت”.

ويشارك ديفيز مع منتخب بلاده أمام منتخب برمودا غدا الخميس (بالتوقيت المحلي) مباراة ضمن المباريات المؤهلة لبطولة كأس العالم. وقال ديفيز المولود في مخيم في غانا في تشرين ثان/نوفمبر من عام 2000: “أعرف ما تعنيه كلمة لاجئ” مشيرا إلى أنه عازم كلاعب كرة قدم بارز على أن ” يكون صوتا من أجل اللاجئين”.

من جانبه، رحب فيليبو جراندي رئيس مفوضية الأمم المتحدة للاجئين بديفيز في ندوة سفراء النوايا الحسنة الذين يأتي من بينهم المغني النيجيري توبابا أو الممثلة الاسترالية كيت بلانشيت، وقال جراندي إن ” ألفونسو ديفيز يجسد قوة الرياضة وإنه لشرف كبير لنا أن يكون معنا”.

وكان ديفيز قد وُلِد في مخيم للاجئين في غانا لأبوين من ليبريا كانا قد نزحا من الحرب الأهلية في بلديهما وذلك قبل أن تتوجه العائلة إلى كندا عبر عملية “إعادة توطين” وكان عمر ديفيز آنذاك خمس سنوات.

وانضم ديفيز إلى منتخب كندا وهو في سن السادسة عشر ليكون أصغر لاعب ينضم إلى المنتخب الكندي حتى الآن. وانتقل ديفيز في مطلع كانون ثان/يناير 2019 من نادي فانكوفر وايتكابس الكندي إلى بايرن ميونخ مقابل ما يزيد عن عشرة ملايين يورو، وتطور أداء ديفيز في بايرن بسرعة شديدة وليفوز بالثلاثية ليصبح من أحب اللاعبين للجماهير. ويدعم ديفيز المفوضية منذ 2020، ويسافر السفراء إلى مخيمات لاجئين أو مؤتمرات لصالح المفوضية ويقدمون الدعم من خلال شهرتهم في لفت الانتباه للاجئين.


آخر الأخبار