تأسس في 22 مايو 2012م

موهبة لشبونة يهدد عرش رونالدو

متابعات
2021-03-21 | منذ 4 شهر

لشبونة

 أصبح داريو إسوجو، في سن 16 عاماً وستة أيام، أصغر لاعب يخوض مباراة مع الفريق الأول لسبورتنج لشبونة، وبات يهدد عرش كريستيانو رونالدو كأصغر لاعب يهز الشباك مع فريق العاصمة البرتغالية.

وفي الدقيقة 84 من مواجهة فيتوريا جيماريش بالدوري البرتغالي أمس السبت، نزل إسوجو إلى أرض الملعب بديلاً عمّن يعتبره مثله الأعلى، لاعب الوسط الدولي جواو ماريو الذي قام اللاعب الشاب بالتقاط صورة معه منذ سنوات ويفتخر بها عبر مواقع التواصل الاجتماعي. وبمجرد أن أعلن حكم اللقاء انتهاء المباراة بانتصار سبورتنج لشبونة (1-0)، انهمرت دموع اللاعب ذو الأصول الأنجولية من شدة التأثر بعدما حقق أخيراً حلمه بالدفاع عن قميص الفريق الأول.

وبخوض هذه المباراة، حقق إسوجو التاريخ مع سبورتنج وانتزع الرقم القياسي من سانتاماريا الذي خاض أول مباراة له مع الفريق الأول وهو في عمر 16 عاماً و11 شهراً و12 يوماً. وبالإضافة إلى ذلك، بات اللاعب الشاب يهدد عرش كريستيانو رونالدو، نجم يوفنتوس حالياً، الذي خاض مباراته الأولى مع سبورتنج حين كان عمره 17 عاماً وستة أشهر وتسعة أيام وسجل لأول مرة معهم في سن 17 عاماً وثمانية أشهر ويومين، ما يجعله أصغر لاعب يهز الشباك في تاريخ الفريق البرتغالي.

وبذلك، يحظى إسوجو بعام وثمانية أشهر ليسجل بقميص سبورتنج ليسحب البساط من تحت أقدام «الدون» الذي يحمل هذا الرقم القياسي حتى الآن.


آخر الأخبار