تأسس في 22 مايو 2012م

الاتحاد الدولي للاعبي كرة القدم يدعو إلى إجتماع جديد لتعزيز مستقبل اللعبة

متابعات
2021-03-16 | منذ 6 شهر

الاتحاد الدولي

 قدم الاتحاد الدولي للاعبي كرة القدم المحترفين (FIFPRO) الثلاثاء تقريراً باسم نرسم مستقبلنا، طالب فيه بعقد اجتماعي جديد وثقافة جديدة قائمة على عقد اتفاقيات جماعية لتعزيز مستقبل كرة القدم.

وتستند الوثيقة إلى بيانات شملت 79 دولة من جميع الاتحادات مع معلومات من (FIFPRO) حول ظروف العمل في كرة القدم الاحترافية للرجال وتدفقات الدخل العالمية من خلال دراسة السوق المقدمة من شركة (KPMG) العالمية للتدقيق والخدمات الاستشارية.

ويصنف التقرير أسواق كرة القدم الـ79 إلى 6 مجموعات من الدوريات الخمس الأكثر تقدما -إنجلترا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا وإسبانيا- والتي تتمتع بـ" درجة عالية من الاستقرار إلى مجموعة من 23، تواجه «تحديات تنموية كبرى.

ومن بين استنتاجاتها، يتضح أن الأسواق التي تتمتع بحوكمة قوية واتفاقيات جماعية مع نقابات اللاعبين لا تؤدي فقط إلى ظروف عمل أفضل للاعبي كرة القدم، بل تؤدي أيضاً إلى استقرار أكبر في السوق وتحقيق تنمية مستدامة.

كما أن أقل من ثلث الدول لديها كرة قدم محلية وتعمل بشكل جيد وفي ظل ظروف عمل مستقرة، وأن غياب معايير التوظيف الأساسية في العديد من البلدان يؤدي إلى عدم استقرار لا داعي له.

وهناك حقيقة أخرى جديرة بالملاحظة وهي أن هناك أسواقاً ذات تدفقات دخل منخفضة مثل هولندا توفر مزيداً من الاستقرار وظروفاً أفضل للاعبين من اقتصادات كرة قدم كبرى مثل تركيا. ويؤكد التقرير أن هناك نقصاً في أنظمة الحماية المالية الوطنية والدولية التي تضمن حصول اللاعبين على رواتبهم.

ومن التوصيات التي يدعمها التقرير، اعتماد آليات عالمية لحماية الرواتب بحثاً عن الاستقرار والاستثمار من أجل تحقيق النمو المستدام. وفيما يتعلق بالتوظيف والابتكار، يدعو التقرير إلى نماذج جديدة للمنافسة على جميع المستويات، فضلاً عن المفاوضة الجماعية والوصول إلى العدالة، لأن صوت لاعبي كرة القدم ضروري لتحقيق الاستدامة والشفافية.


آخر الأخبار