تأسس في 22 مايو 2012م

مهاجم رومانيا الأسبق يُثير جدلا واسعاً في بلاده بعد تلميحه لتعمد الخسارة أمام إسبانيا في يورو 1996

متابعات
2021-03-04 | منذ 5 شهر

 أثار المهاجم الروماني الأسبق فلورين رادوتشويو جدلا واسعا في بلاده بعد تلميحه أمس إلى أن مباراة رومانيا وإسبانيا في الجولة الأخيرة بالمجموعة الثانية ببطولة الأمم الأوروبية عام 1996 في إنجلترا من الممكن أن يكون تم التلاعب بها، وذلك ما قاله أيضا اللاعب الدولي البلغاري الأسبق إيفو جورجييف منذ عدة أيام.

وقال اللاعب الأسبق لميلان وإسبانيول، من بين أندية أخرى، خلال مقابلة مع التليفزيون المحلي "بدا لي أن دفاعنا كان مرتبكا تماما ولم يعرفوا من يجب عليهم مراقبته". وفي هذا اللقاء فاز منتخب "لا روخا" بنتيجة (2-1) بهدف لجييرمو أمور في الدقيقة (84) تأهل به المنتخب للدور ثمن النهائي على حساب بلغاريا التي جاءت في المركز الثالث.

وتجنب رادوتشويو، الذي بدأ تلك المباراة كأساسي، الإدلاء بأية تصريحات حول ما قاله جورجييف ولكنه أكد أن حقيقة أن فريقه لم يكن "يقظا" جعلته "يفكر بما صرح به".

وأضاف "انظروا لما فعله المدافعون في الدقائق الأخيرة من مواجهة إسبانيا، لم يكن لديهم أية فرصة وتركوهم يسجلون".


آخر الأخبار