تأسس في 22 مايو 2012م

طموح بايرن يصطدم بتطلعات لاتسيو وأتلتيكو يبحث عن حل لكبوته ضد تشيلسي في دوري الأبطال

متابعات
2021-02-22 | منذ 5 شهر

اوروبا

 بعد حصوله على نقطة واحدة من آخر مباراتين خاضهما في رحلة الدفاع عن لقبه بالدوري الألماني لكرة القدم، يتطلع بايرن ميونخ إلى التخلص من كبوته الحالية عن طريق استعادة مسيرته الرائعة في رحلة الدفاع عن لقبه الأوروبي.

ويحل بايرن ضيفا على لاتسيو الإيطالي غدا الثلاثاء في ذهاب الدور الثاني (دور الستة عشر) لدوري أبطال أوروبا كما يلتقي أتلتيكو مدريد الإسباني فريق تشيلسي الإنجليزي في مباراة أخرى غدا بجولة الذهاب.

وأسفرت كبوة بايرن المحلية عن تجديد الصراع لقب الدوري الألماني (بوندسليجا) حيث اقتصر الفارق مع لايبزج صاحب المركز الثاني على نقطتين فقط ومع فولفسبورج صاحب المركز الثالث على سبع نقاط. كما يسعى أتلتيكو إلى التخلص السريع من كبوته الحالية في الدوري الإسباني والتغلب على تشيلسي في مباراة الغد التي تقام بالعاصمة الرومانية بوخارست بسبب قيود السفر المفروضة في إسبانيا نتيجة أزمة تفشي الإصابات بفيروس “طكورونا” المستجد. وقال هانزي فليك المدير الفني لبايرن بعد هزيمة فريقه أمام إنتراخت فرانكفورت (1-2) أمس الأول السبت: “إنه موسم طويل”.

وجاءت الهزيمة بعد تعادل الفريق (3-3) في المباراة السابقة مع أرمينيا بيليفيلد ليفقد بايرن خمس نقاط متتالية في رحلة الدفاع عن لقب البوندسليجا. ولم يحصل بايرن على الفترة الكافية للإعداد قبل بداية الموسم الحالي كما ضاعفت الثلاثية (دوري وكأس ألمانيا ودوري أبطال أوروبا) التي أحرزها الفريق في الموسم الماضي 2019 / 2020 من ارتباطات الفريق حيث كان عليه السفر إلى العاصمة القطرية الدوحة في وقت سابق من الشهر الحالي لخوض فعاليات بطولة كأس العالم للأندية، والتي توج الفريق بلقبها.

ولم يحقق بايرن أي فوز على المستوى المحلي منذ عودته من الدوحة، ولم يستطع الفريق الهروب من فخ الهزيمة أمام إنتراخت فرانكفورت. ووعد فليك: “سنبني على ما قدمناه من أداء في الشوط الثاني”.

ومنذ أن خسر أمام ليفربول في دور الستة عشر لدوري الأبطال الأوروبي في الموسم قبل الماضي، لم يخسر بايرن أي مباراة بالبطولة على مدار نحو عامين حيث فاز في 16 مباراة وتعادل في واحدة. وقال مانويل نوير حارس مرمى وقائد الفريق البافاري: “أعتقد أننا سنكون المرشح الأقوى للفوز (في مواجهة لاتسيو) ولكن يتعين التعامل مع المباراة بجدية لأن المنافس لديه مهاجمون متميزون”. وأوضح: “ندرك مدى خطورة شيرو إيموبيلي مهاجم لاتسيو.

أعتقد أن روبرت ليفاندوفسكي يتطلع لهذه المواجهة”. وتوج إيموبيلي بجائزة الحذاء الذهبي لأفضل هداف بالبطولات المحلية في الموسم الماضي بعدما سجل 36 هدفا في الدوري الإيطالي متفوقا بفارق هدفين فقط على ليفاندوفسكي الذي حل في المركز الثاني بالصراع على الجائزة.

وصرح إيموبيلي على موقع الاتحاد الأوروبي للعبة (يويفا) قائلا: “ليفاندوفسكي مهاجم متكامل.. أعتقد أنه أفضل رأس حربة في العالم حاليا. ولهذا، يتعين علينا توخي الحذر في المواجهة”. وسجل لاتسيو خمسة أهداف في دوري الأبطال هذا الموسم مع عودة لاتسيو للمشاركة في المسابقة للمرة الأولى منذ موسم 2007 / 2008 . واعترف سيموني إنزاجي المدير الفني للاتسيو بأنه كان سيشعر بالسعادة لو تجنب المواجهة مع بايرن. وأضاف: “بايرن هو الفريق الذي لم نكن نرغب حقا في مواجهته.. إنه بطل أوروبا والعالم”.

وتنبع مخاوف إنزاجي بشكل كبير من خط الدفاع في ظل غياب اللاعبين لويز فيليبي وشتيفان رادو. وفي المواجهة الأخرى غدا، يتطلع أتلتيكو لاستعادة اتزانه عبر البطولة الأوروبية بعدما أحرز خمس نقاط فقط في آخر أربع مباريات خاضها بالدوري الإسباني وإن ظل الفريق في صدارة جدول المسابقة. وقال الأرجنتيني دييجو سيميوني المدير الفني لأتلتيكو: “لا أبحث عن أعذار ومبررات. علينا إيجاد حلول”. ويفتقد سيميوني في هذه المباراة جهود مدافعه خوسيه خيمينيز للإصابة. وقلصت الإصابات بفيروس كورونا المستجد من الخيارات المتاحة أمام سيميوني في الفترة الماضية وإن بدأ اللاعبون في التعافي والعودة لصفوف الفريق.

وبدأ موسى ديمبلي مشاركاته مع أتلتيكو بالنزول بديلا في الربع ساعة الأخير من المباراة أمام ليفانتي أمس الأول السبت. كما تعافى كل من ماريو هيرموسو وجواو فيليكس وتوماس ليمار. ويحتل تشيلسي المركز الخامس في الدوري الإنجليزي حاليا ولكنه لم يخسر أي مباراة منذ تولى المدرب الألماني توماس توخيل مسؤولية الفريق.

ويتطلع تشيلسي الآن لاجتياز دور الستة عشر للبطولة الأوروبية بعدما خرج من هذا الدور في آخر أربع مشاركاته له، وكان أحدثها بالهزيمة (1-7) أمام بايرن ميونخ في مجموع مباراتي الذهاب والإياب.


آخر الأخبار