تأسس في 22 مايو 2012م

مانشستر سيتي يتطلع لخطوة جديدة على طريق استعادة اللقب

متابعات
2021-02-19 | منذ 3 شهر

السيتي

 فيما يتصدر مانشستر سيتي الدوري الإنجليزي بفارق كبير ومطمئن أمام أقرب منافسيه، تبدو الفرصة سانحة بقوة أمام أي من أصحاب المراكز التسعة التالية للمنافسة على أحد المراكز المؤهلة لبطولة دوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل. ويتصدر مانشستر سيتي جدول المسابقة بفارق عشر نقاط أمام جاره ومنافسه العنيد مانشستر يونايتد قبل مباراة مانشستر سيتي أمام مضيفه أرسنال يوم الأحد المقبل في المرحلة الخامسة والعشرين من الدوري الإنجليزي.

ويتطلع مانشستر سيتي إلى التقدم خطوة جديدة في طريق انطلاقته الرائعة لاستعادة لقب الدوري الإنجليزي. وتغلب مانشستر سيتي على مضيفه إيفرتون (3-1) مساء أمس الأربعاء في مباراة مؤجلة بين الفريقين بالمسابقة ليوسع مانشستر سيتي الفارق في الصدارة إلى عشر نقاط كما وسع الفارق مع ليفربول حامل اللقب وصاحب المركز السادس إلى 16 نقطة.

وفيما عانى ليفربول من ثلاث هزائم متتالية بالدوري الإنجليزي في آخر ثلاث مباريات خاضها بالمسابقة، كان الفوز على إيفرتون أمس هو الثاني عشر على التوالي للفريق في المسابقة والسابع عشر على التوالي (رقم قياسي) للفريق في مختلف البطولات.

وقال الإيطالي كارلو أنشيلوتي المدير الفني لإيفرتون إنه كان “شبه مستحيل” إيقاف انطلاقة مانشستر سيتي على طريق استعادة اللقب. وأوضح: “من الصعب حقا طرح اسم فريق آخر للمنافسة على اللقب.. في الوقت الراهن، مانشستر سيتي هو أفضل فريق. يتمتع بالإمكانيات والقوة والثقة. منالصعب المنافسة معهم”.

ورغم هذا، يواصل جوسيب جوارديولا المدير الفني لمانشستر سيتي التعامل مع مسيرة فريقه مباراة بمباراة حتى وإن بدا الفريق مؤهلا بشدة للفوز باللقب الثالث في آخر أربعة مواسم بالبطولة.

وقال جوارديولا: “لدينا روزنامة مزدحمة بالمباريات وأمامنا شهور قليلة رائعة. سنواجه وولفرهامبتون وساوثهمبتون في أسبوع واحد”. وأضاف: “جدول المباريات قد يجعلك مضغوطا. هناك العديد من المباريات.

اللاعبون يحتاجون للراحة.. ولكن في نفس الوقت يبدو التحدي جميلا. لا ننظر إلى روزنالمة المباريات بل نتعامل مع المباراة التالية فقط”. وأشار: “سنلتقي أرسنال بعد أيام قليلة ثم نخوض مباراتنا في دوري أبطال أوروبا ثم نواجه ويستهام ووولفرهامبتون ومانشستر يونايتد، بلا توقف”.

وإذا بدا السباق على الدوري الإنجليزي اقترب من نهايته، سيكون الصراع على لقب دوري الأبطال على أشده.

ويقتصر الفارق بين مانشستر يونايتد في المركز الثاني وليفربول في المركز السادس على ست نقاط كما يقتصر الفارق بين أرسنال صاحب المركز العاشر وتشيلسي صاحب المركز الرابع على ثماني نقاط ما يجعل أصحاب المراكز التسعة التالية لمانشستر سيتي في دائرة المنافسة على المراكز المؤهلة لدوري الأبطال الأوروبي. ويستضيف مانشستر يونايتد فريق نيوكاسل في مباراة أخرى بنفس المرحلة يوم الأحد المقبل فيما يحل ليستر سيتي ضيفا على أستون فيلا كما يحل توتنهام ضيفا على ويستهام في نفس اليوم.

وربما يكون ليفربول ابتعد كثيرا عن دائرة المنافسة على اللقب، ولكن الفريق ما زال قادرا على حجز أحد مقاعد دوري الأبطال الأوروبي في الموسم المقبل من خلال المنافسة على أحد المراكز الأربعة الأولى بالمسابقة المحلية. وارتفعت معنويات ليفربول كثيرا بعد الفوز على لايبزج الألماني أمس الأول الثلاثاء في ذهاب دور الستة عشر لدوري الأبطال.

ويستضيف ليفربول بقيادة مدربه الألماني يورجن كلوب فريق إيفرتون بعد غد السبت في مباراة ديربي مثيرة بنفس المرحلة حيث يحتل إيفرتون المركز السابع بفارق ثلاث نقاط فقط خلف ليفربول.

ويحتاج ليفربول لتحويل وترجمة العروض القوية إلى نتائج جيدة في الدوري الإنجليزي حتى يعود إلى المسار الصحيح في المسابقة المحلية. ويحل شيفيلد يونايتد صاحب المركز الأخير ضيفا على فولهام صاحب المركز الثامن عشر بعد غد السبت في مباراة أخرى بنفس المرحلة كما يحل تشيلسي ضيفا على ساوثهامبتون في اليوم نفسه.

ويحل ويست بروميتش ألبيون صاحب المركز التاسع عشر قبل الأخير ضيفا على بيرنلي بعد غد السبت أيضا فيما تفتتح فعاليات هذه المرحلة غدا الجمعة بالمواجهة بين وولفرهامبتون وليدز يونايتد وتختتم فعالياتها يوم الاثنين المقبل بلقاء برايتون مع كريستال بالاس.


آخر الأخبار