تأسس في 22 مايو 2012م

بايرن ميونخ يستغل كبوات منافسيه

متابعات
2021-01-26 | منذ 6 شهر

بايرن

 خلال تسعة أيام فقط، نجح بايرن ميونخ في توسيع الفارق الذي يتفوق به في صدارة الدوري الألماني لكرة القدم (بوندسليجا) من نقطتين إلى سبع نقاط، حيث استغل الفريق البافاري كبوات منافسيه وإخفاقهم في مواصلة مطاردته، وحقق انطلاقة قوية نحو التتويج بلقب الدوري للموسم التاسع على التوالي.

وفي ظل المستويات والنتائج الأخيرة لبايرن والفرق المنافسة، يمكن للفريق البافاري توسيع الفارق إلى عشر نقاط في مطلع الأسبوع المقبل. وكان بايرن ميونخ قد غاب مؤخرا عن مستواه المعهود، لكنه نجح في تصحيح المسار بتحقيق ثلاثة انتصارات متتالية أمام فرايبورج وأوجسبورج وشالكه، في الوقت الذي تعثر فيه منافسوه.

ولم يتأثر بايرن ميونخ بشكل كبير إثر الهزيمتين الصادمتين أمام بوروسيا مونشنجلادباخ في الدوري وأمام فريق الدرجة الثانية هولشتاين كيل في الدور الثاني من كأس ألمانيا. ويمكن لبايرن ميونخ توسيع الفارق الذي يتفوق به في الصدارة إلى عشر نقاط، في حالة فوزه يوم السبت المقبل على هوفنهايم وهزيمة لايبزج صاحب المركز الثاني أمام باير ليفركوزن صاحب المركز الثالث في اليوم نفسه.

ورغم أن بايرن ميونخ لم يخسر الصدارة من قبل في أي وقت تفوق فيه بفارق سبع نقاط في هذه المرحلة من الموسم، لا يزال الفريق البافاري يتمسك بالحذر.

وقال هانزي فليك المدير الفني لبايرن ميونخ عقب الفوز على شالكه (4-0) أمس الأحد: “بالطبع أنا سعيد بنجاحنا في حصد تسع نقاط خلال هذا الأسبوع.

وقد استفدنا من نتائج الفرق الأخرى القريبة منا في الدوري.” وأضاف: “لدينا الآن حماية نوعا ما، لكن لا يزال من المهم أن نتعامل مع كل مباراة كما تعاملنا مع المباريات القليلة الماضية.” ومن ناحيته، قال توماس مولر: “أدينا بشكل جيد خلال هذا الأسبوع، فقد حققنا الفوز بجميع المباريات الثلاث وتقدمنا خطوة هائلة في الدوري. هذا هو الشيء المهم.” وأكد فليك أن الفريق لا يزال “بإمكانه تقديم شيء أو اثنين بشكل أفضل” لكنه أشار إلى وجود حالة من الرضا بشكل عام حيث يبدو أن الفريق يتنافس على لقب آخر من المقدمة، بعد أن دخل إطار المنافسة قادما من الخلف في كل من الموسمين الماضيين.

وحقق بايرن ميونخ ستة انتصارات خلال آخر سبع مباريات في البوندسليجا، في حين أهدر منافسوه العديد من النقاط خلال الفترة نفسها. وتلقى لايبزج صدمة بالهزيمة أمام ماينز صاحب المركز السابع عشر قبل الأخير (2-3) أمس الأول السبت، ولم يحقق الفريق سوى انتصارين خلال آخر ست مباريات كما حقق دورتموند انتصارين فقط أيضا خلال آخر ست مباريات، بينما حقق باير ليفركوزن انتصارا واحدا خلال آخر ست مباريات. وقال جوليان ناجلزمان المدير الفني للايبزج عقب الهزيمة أمام ماينز: “لا يفترض بنا أن نتحدث بشأن بايرن طالما أننا لا نفوز بمثل هذه المباريات.” كذلك قال مارسيل سابيتسر قائد لايبزج: “لا يفترض بك الحديث بشأن القمة عندما تخسر أمام منافس من مراكز الهبوط وتتلقى ثلاثة أهداف.” وأعلن بوروسيا دورتموند على مدار أعوام أنه يرغب في أن يكون مستعدا على استغلال الفرصة في حالة معاناة بايرن ميونخ من أي نقاط ضعف أو التعرض لكبوات، لكن هذا لم يحدث، حتى عندما سقط بايرن ميونخ في فخ التعادل ثلاث مرات خلال أربع مباريات في أواخر تشرين ثان/نوفمبر وأوائل كانون أول/ديسمبر 2020 . فبعد أن تغلب دورتموند على فولفسبورج ولايبزج، تعادل مع ماينز ثم تلقى هزيمتين متتاليتين أمام باير ليفركوزن وبوروسيا مونشنجلادباخ ليتراجع إلى المركز السابع بفارق 13 نقطة خلف بايرن ميونخ. وقال مايكل زورك مدير الكرة بنادي بوروسيا دورتموند عقب الهزيمة أمام مونشنجلادباخ (2-4) مساء الجمعة: “عندما تسمح بتلقي الشباك ثلاثة أهداف من كرات ثابتة أمام مثل هذا الفريق الجيد في مباراة كهذه، يمكنك نسيان تحقيق نتيجة (إيجابية). هكذا هو الأمر ببساطة.”


آخر الأخبار