تأسس في 22 مايو 2012م

أكاديمية الآداب في أوروجواي تنتقد قرار إيقاف كافاني

متابعات
2021-01-03 | منذ 7 شهر

كافاني

 انتقدت أكاديمية الآداب في أوروجواي، قرار الاتحاد الإنجليزي، القاضي بإيقاف إدينسون كافاني مهاجم مانشستر يونايتد، ووصفت القرار الذي اتخذ بسبب إساءة عنصرية مزعومة، بأنه ينم عن جهل الكرة الإنجليزية بالكثير من المعلومات اللغوية والثقافية.

واستخدم مهاجم أوروجواي البالغ عمره 33 عاما كلمة تعني "زنجي" في تعليق على إنستجرام بعد الفوز 3-2 على ساوثهامبتون في 29 نوفمبر/تشرين ثان الماضي، قبل أن يعتذر عن الواقعة ويحذف ما كتبه.

وقال كافاني بعد ذلك إن الكلمة كانت تعبيرا عن المودة تجاه صديق.

وقال الاتحاد الانجليزي في بيان الخميس الماضي إن "التعليق الذي ظهر على حساب كافاني كان مهينا ومسيئا وغير لائق ويضر بسمعة اللعبة ويخالف لوائح الاتحاد الإنجليزي".

ومن ثم، فرض على اللاعب أيضا غرامة بقيمة 100 ألف جنيه إسترليني، إلى جانب الخضوع لبرنامج تثقيفي.

وقالت الأكاديمية التي تعنى بحماية ودعم اللغة الإسبانية المستخدمة في أوروجواي إنها "ترفض العقوبة جملة وتفصيلا".

وتابعت "الاتحاد الانجليزي لكرة القدم اتخذ قرارا ظالما للغاية، كشف عن جهله وخطأه في الحكم على الوظائف اللغوية وبصفة خاصة في اللغة الإسبانية دون الانتباه لكل تعقيداتها وظلالها". وأضافت الأكاديمية أن "السياق، الذي استخدمت فيه الكلمة وخاصة أنها جاءت في صيغة التصغير، يعني بالتأكيد أنها تشير فقط إلى المودة".

وقرر كافاني عدم الطعن على الاتهام احتراما للاتحاد الإنجليزي ومكافحة العنصرية في كرة القدم، واعتذر بناء على ذلك.

وقال كافاني عبر إنستجرام "لا أريد الخوض طويلا في هذا الموقف غير المريح.. أود إبلاغكم أنني قبلت العقوبة، رغم أنني لا أتفق مع وجهة النظر".


آخر الأخبار