تأسس في 22 مايو 2012م

مانشستر يونايتد ينعي مدربه السابق دوكيرتي

متابعات
2021-01-01 | منذ 4 شهر

مانشستر يونايتد

 نعى نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي لكرة القدم مدربه السابق تومي دوكيرتي، الذي فارق الحياة أمس الخميس عن عمر 92 عاما.

وكان دوكيرتي مدربا للمنتخب الاسكتلندي قبل أن يتولى تدريب مانشستر يونايتد في عام 1972 .

وبعد هبوط الفريق في عام 1974، نجح في قيادته من جديد إلى الصعود للدوري الممتاز. وتوج تومي دوكيرتي إنجازاته في تدريب مانشستر يونايتد بقيادة الفريق إلى الفوز بلقب كأس الاتحاد الإنجليزي 1977 على حساب ليفربول.

وذكر نادي مانشستر يونايتد في بيان عبر موقعه على الإنترنت: “شعرنا في مانشستر يونايتد بحزن شديد لدى سماع أنباء رحيل مدربنا السابق تومي دوكيرتي، وذلك عن عمر 92 عاما.” وأضاف: “لقد كان شخصية محورية في تاريخ يونايتد، وبطل ذو حضور بالنسبة للجماهير التي شاهدت الفريق تحت قيادته في السبعينيات، وهو العقد الذي شهد قيادته للفريق للصعود من الدرجة الثانية.”

وخلال مسيرته الاحترافية، لعب دوكيرتي لمدة تسعة أعوام لفريق بريستون قبل أن يلعب لفترة قصيرة لفريق أرسنال وينهي بعدها مسيرته مع فريق تشيلسي. وتولى دوكيرتي تدريب تشيلسي في أواخر عام 1961 واستمر في المهمة لمدة ستة مواسم. وفي تشرين ثان/نوفمبر 1971، جرى تعيين دوكيرتي مدربا للمنتخب الاسكتلندي، لكنه رحل عن المنصب في كانون أول/ديسمبر 1972 وتولى تدريب مانشستر يونايتد. وفي عام 2014، صرح دوكيرتي لهيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) بأنه ما كان من المفترض به أن يدرب مانشستر يونايتد. وأضاف: “كنت غبيا. كان من المفترض أن استمر مع المنتخب الاسكتلندي. وقد شكل المال جزءا من هذا، علي أن أكون صادقا بهذا الشأن.” وكان دوكيرتي قد رحل عن تدريب مانشستر يونايتد في عام 1977، وذكر نادي مانشستر أن عمله ترك أثرا دائما على النادي. وذكر النادي: “إنجازاته وشخصيته لن تنسى في أولد ترافورد… تومي دوكيرتي منحنا عددا من أفضل أيامنا في دعم مانشستر يونايتد، عندما كنا في أمس الحاجة إلى ذلك.” وذكر نادي تشيلسي أن دوكيرتي يحظى بمكانة خاصة في قلب كل مشجع للنادي. وأوضح نادي تشيلسي عبر موقعه: “رغم أن الفريق كان يتراجع واقترب من الهبوط لدى تعيينه مدربا له، نجح دوكيرتي على الفور في الارتقاء بالفريق وتكثيف الجلسات التدريبية مع التركيز على دقة التمريرات والسرعة والقدرة على التحمل والتحرك بدون كرة.” كذلك نعى كيني دالجليش، النجم السابق لليفربول والمنتخب الاسكتلندي، دوكيرتي قائلا عبر حسابه بموقع شبكة التواصل الاجتماعي “تويتر” :”حزين لسماع هذه الأنباء عن دوكيرتي.” وأضاف: “لقد كان رجلا رائعا في كرة القدم ورفيقا جيدا حقا… أشكره على منحي فرصة المشاركة الأولى مع المنتخب الاسكتلندي.”


آخر الأخبار