تأسس في 22 مايو 2012م

ماسون يتطلع لتوقف ضربات الرأس في كرة القدم

متابعات
2020-12-25 | منذ 7 شهر

ماسون

 يعتقد لاعب كرة القدم السابق رايان ماسون، الذي اضطر لاعتزال اللعب بعد إصابته في الرأس في عام 2017، أن ضربات الرأس يمكن أن تتوقف في هذه اللعبة "في غضون 10 أو 15 عاما بسبب المخاطر التي تنطوي عليها" واضطر ماسون إلى الاعتزال بعد تعرضه لهذه الإصابة في مباراة بين فريقه آنذاك هال سيتي وتشيلسي في عام 2017، ومنذ ذلك الحين يتحدث عن مخاطر ضربات الرأس في كرة القدم.

وقال اللاعب السابق في تصريحات لشبكة (بي بي سي): "لن أتفاجئ إذا لم يعد هناك ضربات بالرأس في كرة القدم خلال 10 أو 15 عاما". وأضاف "لا أعلم ما إذا كان لاعبو كرة القدم على دراية بالضرر المحتمل لهذا الأمر. وكلما أجريت المزيد من الأبحاث وكلما زاد عدد لاعبي كرة القدم الذين يبحثون بشأن هذه القضية، كان ذلك أفضل".

واكتسبت خطورة ضربات الرأس في كرة القدم الإنجليزية أهمية خلال الأسابيع الأخيرة، بعدما تعرض لاعب كرة القدم المكسيكي راؤول خيمينيز، لضربة في الرأس أثناء مباراة فريقه وولفرهامتون أمام آرسنال.

بالإضافة إلى ذلك، وقع العديد من اللاعبين السابقين خطابا موجها إلى الحكومة يطلبون فيه دراسة العلاقة بين ضربات الرأس والتدهور العقلي، في ضوء وفاة نوبي ستايلز، بطل العالم مع إنجلترا في عام 1966، بهذا المرض، وبعدما أعلن بوبي تشارلتون معاناته من نفس المرض منذ أشهر قليلة.


آخر الأخبار